الرياضي

الاتحاد

الوصل يستقبل وفداً قانونياً من الاتحادين الآسيوي و «الفيفا»

دبي (الاتحاد) - أعلنت شركة الوصل لكرة القدم أنها بصدد استقبال وفد قانوني من الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم (الفيفا) للتنسيق والبحث في الأمور القانونية المتعلقة بالإجراءات والقرارات الانضباطية المتخذة في حق نادي الوصل وجمهوره من قبل لجنة الانضباط، إضافة إلى التوصل إلى وضع خطط لتنظيم سلسلة من ورش العمل حول أفضل المعايير والممارسات المتبعة من قبل اتحادات كرة القدم العالمية.
كما سيتم مناقشة القوانين الانضباطية واللوائح القانونية المعتمدة عليها، للاطلاع على أفضل المعايير العالمية المتبعة وعلى البنود القانونية المتعلقة بعقود اللاعبين والمدربين وعملية انتقال اللاعبين وما قد ينتج عنها من قضايا ومنازعات بين الأطراف المعنية، بالإضافة إلى تدرج العقوبات ومدى ملاءمة العقوبة المفروضة على النوادي والناتجة عن المخالفات وذلك لضمان تناسب العقوبات والغرامات مع المخالفة وحجم الضرر.
وسيتم الإعلان لاحقاً عن مواعيد ورش العمل التي ستكون مفتوحة لأعضاء النوادي الأخرى للاستفادة منها، وقد جاءت دعوة هذا الوفد القانوني على خلفية توالي العقوبات الصادرة ضد الوصل خلال هذا الموسم بدءاً من استلام خطاب “لفت النظر” من قبل لجنة الانضباط حول مباراة الوصل والجزيرة في كأس اتصالات، مروراً بمباراة العين والوصل في الدور الأول من الدوري، والتي لم يتم فيها تأمين خروج جمهور الوصل بعد المباراة، وانتهاءً بعقوبات نقل مباريات الوصل خارج أرضه، والتي بلغت 6 مباريات (أربعة منها في الدوري واثنتين في كأس اتصالات)، كما سيتم تداول الأخطاء الواردة في تكييف الوقائع بشكل واقعي وقانوني من قبل لجنة الانضباط حول أحداث المباريات.
ووصفت شركة كرة القدم بنادي الوصل عدم الاستجابة السريعة للطلب المستعجل المقدم من شركة الوصل بوقف تنفيذ قرار لجنة الانضباط الأخير بالمجحف كونه قضى بنقل مباراتين للفريق خارج ملعبه في الجولات الأخيرة من دوري المحترفين، لحين صدور قرار لجنة الاستئناف، وأدى هذا التأخير إلى لعب الفريق واحدة من هاتين المباراتين خارج ملعبه يوم الأحد الماضي، وقد يؤدي فيما لو لم يتم الحصول على الرد من قبل اللجنة، إلى اضطرار الفريق لعب المباراة الثانية المرتقبة في 27 الشهر الحالي خارج ملعبه أيضاً.
وترى شركة الوصل أن لهذا التأخير أيضاً تداعيات عدة تأثر بها الجمهور في الملعب، حيث شهدت مباراة الفريق الأخيرة أمام الوحدة تراجعاً في عدده الذي بلغ أدناه في المدرّجات خلال هذا الموسم، وقد ساهم هذا التأخير في الرد في التأثير على معنوياتها وعلى أداء اللاعبين الذين يفتقدون اللعب في ملعبهم بسبب القرارات الجزائية على النادي، حتى أنهم باتوا معتادين على اللعب خارج أرضهم. وأكدت شركة الوصل لكرة القدم، أنها بصدد صياغة خطاب موجه إلى اتحاد الكرة تطالب فيه بتعويضات مادية مقابل الأضرار المادية التي لحقت بالوصل نتيجة القرارات والغرامات الصادرة عن لجنة الانضباط خلال هذا الموسم.
يُذكر أن إدارة شركة الوصل لكرة القدم قامت مؤخراً بتشكيل لجنة قانونية برئاسة المستشار سالم حديد بهدف الدفاع عن حقوق النادي الفنية والتجارية ومتابعة كافة الأمور القانونية المتعلقة بالقرارات الانضباطية والقانونية الصادرة عن اللجان القانونية التابعة لاتحاد الكرة، والوقوف على الإستراتيجية المثلى لتفادي العقوبات.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»