الاتحاد

عربي ودولي

آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة في «الأقصى»

شرطية إسرائيلية تصوب سلاحها على شاب فلسطيني خلال تفتيشه بالقدس (أ ف ب)

شرطية إسرائيلية تصوب سلاحها على شاب فلسطيني خلال تفتيشه بالقدس (أ ف ب)

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

أدى آلاف الفلسطينيين صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، وأوضح رامي الخطيب من دائرة الأوقاف الإسلامية أن 25 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

وشدد خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سليم على ضرورة شد الرحال إلى المسجد، وهو مسجد خالص للمسلمين وإدارته لدائرة الأوقاف الإسلامية وهو مكان للعبادة ولا يجوز أن يمنع أحد من الوصول إليه. وعقب انتهاء صلاة الجمعة ردد شبان تكبيرات في المسجد الأقصى.
واعتقلت قوات الاحتلال 5 شبان مقدسيين فور خروجهم من المسجد الأقصى.
وعززت قوات الاحتلال الإسرائيلي من تواجدها في مدينة القدس المحتلة ومحيطها استعدادا لصلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك بعد الإعلان عن السماح للجميع بدخول الحرم القدسي.
يأتي ذلك بعد أسابيع متوترة تخللتها مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال على خلفية البوابات الإلكترونية.
وأكد مدير شؤون المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني أن المسجد وبحسب ما أخبرت به دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي «مفتوح لدخول الجميع دون تحديد الأعمار ولا توجد أي قيود حتى الآن».
وأوضح أن سلطات الاحتلال «كثفت من وجود جنودها المدججين بالسلاح على بوابات المسجد الأقصى»، مشيرا إلى انتشار العديد من الحواجز العسكرية الإسرائيلية على مداخل القدس المحتلة.
في غضون ذلك، اعتقل الجيش الإسرائيلي النائب في المجلس التشريعي محمد أبو طير من منزله الكائن في رام الله.
ويأتي اعتقال أبو طير بعد أن أطلق سراحه قبل نحو شهرين من السجون الإسرائيلية حيث أمضى حكما بالسجن 17 شهرا بتهمة الانتماء لحركة حماس.
وقالت المتحدثة باسم نادي الأسير الفلسطيني أماني سراحنة لوكالة فرانس «اعتقل الجيش الإسرائيلي أبو طير، خلال حملة اعتقالات اعتقل خلالها كذلك أكثر من عشرة شبان هذه الليلة فقط».

اقرأ أيضا

القوات العراقية تفضّ الاعتصامات بالرصاص والنار والغاز