الاتحاد

عربي ودولي

الإمارات تدعم أصحاب الأمراض المزمنة وذوي الإعاقة

جانب من توزيع المساعدات (وام)

جانب من توزيع المساعدات (وام)

شبوة، حضرموت (وام)

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، مساعدات إنسانية عاجلة على مرضى الفشل الكلوي والأورام السرطانية وذوي الإعاقة بمديرية عتق، عاصمة محافظة شبوة اليمنية، وذلك في إطار الحملة الإنسانية التي أطلقتها الهيئة حديثاً بالمحافظة والجهود الإغاثية التي تبذلها دولة الإمارات على أكثر من صعيد لمساعدة الأشقاء في اليمن، والتخفيف من معاناتهم لتحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية.
وقال محمد المهيري، رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بمحافظة شبوة، إن المساعدات الغذائية شملت المرضى الذين يتلقون جلسات العلاج الكيميائية بمركز معالجة الأورام السرطانية ومرضى الفشل الكلوي بمركز غسيل الكلى، علاوة على ذوي الإعاقة الذين يتلقون التعليم والعلاج الطبيعي بمركز رعاية وتأهيل المعاقين.
وأشار إلى أن هذه المساعدات تأتي من أجل تلبية احتياجات الحالات الإنسانية التي تعاني أمراضاً مزمنة ولمد يد العون لأسر المرضى الذين يعانون أوضاعاً اقتصادية وإنسانية صعبة.
وأكد المهيري حرص الهيئة على مواصلة تنفيذ هذه المشاريع الإنسانية وإدخال المساعدات الإغاثية لتصل إلى كل المواطنين المحتاجين في مختلف مديريات محافظة شبوة في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها اليمن، تجسيداً لروح الأخوة بين أبناء البلدين. من جانبه، أشاد الشيخ علي محسن السليماني وكيل محافظة شبوة لشؤون الشهداء والجرحى، بالجهود التي تبذلها دولة الإمارات وذراعها الإنسانية في اليمن ممثلة في هيئة الهلال الأحمر الإماراتية وفريقها بمحافظة شبوة في تقديم المساعدات الغذائية لهذه الشريحة الأشد فقراً واحتياجاً للعون، مثمناً اللفتة الإنسانية الكريمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بتحديد فئة مرضى الفشل الكلوي والأورام السرطانية وذوي الإعاقة ضمن أولوياتها للاستفادة من المساعدات الغذائية لكونهم من أشد شرائح المجتمع حاجة لكل أشكال المساعدة الغذائية والدوائية والعلاجية.
واعتبر وكيل محافظة شبوة أن الدور الإنساني الذي تقوم به الإمارات سيكون له المساهمة الأبرز في تحسين مستوى المعيشة لدى سكان المحافظة من خلال تقديم المساعدات الإنسانية المستمرة للأهالي. بدورهم، أعرب المستفيدون من المساعدات عن عظيم شكرهم وخالص تقديرهم وامتنانهم لدولة الإمارات، حكومةً وشعباً، على هذه المبادرة الإنسانية التي تأتي في ظل ظروف معيشية صعبة يعانيها معظم سكان المحافظة نظراً لتردي الأوضاع الاقتصادية التي تشهدها البلاد. كما وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس مساعدات إغاثية جديدة على ذوي الاحتياجات الخاصة والأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود بمنطقة غيل عمر بمديرية ساه بمحافظة حضرموت. وقال أحمد النيادي نائب رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في حضرموت، إن توزيع هذه المساعدات الإغاثية يأتي من أجل تلبية احتياجات الأهالي وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة، خاصة في المجالات الخدمية والإنسانية كافة، وسد الفجوة الغذائية بسبب الأحداث الأخيرة التي شهدتها المحافظة، وتلبية لاحتياجات السكان من المواد الغذائية نظراً لشحها في ظل عدم توافر السيولة المالية لشرائها لدى الأسر المحتاجة.
من جانبه، أشاد ممثل السلطة المحلية بمديرية ساه بدور هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في تحسين مستوى معيشة الأهالي من خلال المساعدات الإنسانية المستمرة. ولفت إلى ما يعانيه مواطنو المديرية من ظروف اقتصادية صعبة ومعقدة، وافتقادهم إلى أبسط الخدمات الأساسية، داعياً إلى ضرورة حشد الجهود لمواجهة الوضع الإنساني الصعب الذي تعيشه المديرية.

اقرأ أيضا

طائرات الاحتلال الإسرائيلي تقصف موقعاً في غزة