الاتحاد

الإمارات

400 حالة تقصد «طوارئ مستشفى دبي» يومياً

مبنى المستشفى (من المصدر)

مبنى المستشفى (من المصدر)

تحرير الأمير (دبي)

تصدّرت آلام الصدر والأمراض المرتبطة بالقلب قائمة أسباب دخول المرضى إلى قسم الطوارئ في مستشفى دبي، إضافة إلى مرضى السكري والكلى، وبالنسبة للأطفال النزلات المعوية والشعبوية وفق الدكتور محمود غنايم رئيس قسم الطوارئ في المستشفى ، كاشفاً خطة توسعية شاملة هذا العام .
وقال:«إن قسم الطوارئ يتعامل مع 350 – 400 حالة يومياً، مما استدعى خضوعه لعملية توسع وتطور مستمرة، تتم وفق خطط مدروسة، مشيراً إلى أن القسم يضم حالياً 54 سريراً، سيتم رفعها إلى 60 سريرا مجهزا، وأن العمل جار على تحديث الأجهزة وتوفير طاقم طبي متخصص ومؤهل، وإضافة أجهزة تصوير طبقي والرنيم المغناطيسي .
وكشف غنايم عن بدء تطبيق النظام الإلكتروني (سلامة) في مستشفى دبي في 17 أغسطس الجاري الذي دشنته هيئة الصحة في دبي مؤخرا، ويعني تطبيق الملف الطبي الإلكتروني الشامل، والتي توثق التواصل بين المريض والطبيب، ويقدم للأخير معلومات طبية كاملة عن الحالة بغض النظر عن آخر مكان تلقى فيه علاجا.
ويمتلك القسم حاليا غرفاً متخصصة متطورة للإنعاش والمراقبة القلبية إلى جانب غرف طوارئ للعيون والأنف والأذن والحنجرة، وطوارئ الأطفال والنساء والولادة، وجميعها مجهز بأحدث ما توصل إليه العلم في مجال طب الطوارئ، يساندها مختبر طوارئ مجهز.
وقال غنايم: «إن قسم الطوارئ يتعامل مع أكثر من 90% من الحالات التي يستقبلها وفق المعدل الزمني العالمي المعتمد، الذي تم تعديله بما يتلاءم مع طبيعة مجتمع الإمارات والأنماط الصحية السائدة، وطبقاً لهذا النظام تصنف الحالات إلى أربع فئات بحيث يكون المستوى الأول هو الأخطر ويتم التعامل والتدخل العلاجي له بشكل عاجل، ثم المستوي الثاني ويتم التعامل معه خلال عشر دقائق، فيما يقدم العلاج لحالات المستوى الثالث خلال 30 دقيقة، وفي الرابع ما بين ساعة وساعتين، مشيرا إلى أن القسم بدأ تقديم العلاج المتخصص، ثم انتقل إلى مرحلة العلاج المتميز، ثم إلى مرحلة رضا العملاء، ثم الرضا التام للعملاء.
ولفت إلى أن نسبة الإصابة بأمراض القلب والشرايين وصلت إلى معدلات عمرية حرجة، بين المواطنين والمقيمين داخل الدولة من الجنسيات المختلفة، حيث استقبل قسم الطوارئ في المستشفى حالات مصابة بأمراض القلب والشرايين لشباب أعمارهم أقل من الثلاثين عاماً، فيما يصل المتوسط العمري للإصابة بهذه الأمراض عالمياً 60 عاماً.

اقرأ أيضا