الاتحاد

عربي ودولي

تلميح لاستجواب بوش بهدف إقالته بسبب التنصت


عواصم - وكالات الأنباء: أثار السناتور الجمهوري ارلين سبكتر للمرة الاولى احتمال استجواب الرئيس الاميركي جورج بوش بغرض اقالته بسبب الاوامر التي اصدرها باجراء عمليات تنصت الكترونية داخل الولايات المتحدة بدون تفويض من القضاء· الا ان سبكتر رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، حذر من انه من المبكر جدا التوصل الى اي نتائج مع استعداد اللجنة لعقد جلسات استماع علنية حول هذه المسألة المثيرة للجدل مطلع الشهر المقبل·
وردا على سؤال في مقابلة مع برنامج 'هذا الاسبوع' الذي تبثه شبكة 'ايه بي سي'، حول ما يمكن ان يفعله المشرعون اذا ما اتضح ان بوش انتهك القانون اجاب سبكتر ان 'استجواب الرئيس بهدف اقالته هو واحدة من طرق معالجة المسألة'·
واضاف 'بعد المحاسبة يمكن ان تتم مقاضاة جنائية لكن العلاج الرئيسي بموجب قوانين مجتمعنا هو دفع ثمن سياسي'·
الا انه اوضح انه يتحدث من الناحية النظرية ولا يشير باي شكل من الاشكال الى ان هناك اي اسس لمحاسبة الرئيس بهدف اقالته في الوقت الحالي·
من جانبها قالت وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس امس ان واشنطن لن تتعامل 'بتهاون' مع القاعدة في باكستان لكنها وعدت بوضع مخاوف اسلام اباد في الاعتبار بعد الهجوم الاميركي على قرية باكستانية·
ورفضت رايس اثناء حوارها مع الصحفيين وهي في طريقها الى ليبيريا ان تعطي اي معلومات محددة عن هجوم يوم الجمعة ولكنها قالت ان منطقة الحدود الباكستانية الافغانية 'غاب عنها القانون' بعض الوقت وانها كانت منطقة صعبة للغاية·
وقالت 'القوات الباكستانية تعمل هناك وتحاول استعادة السيطرة ونحن نحاول المساعدة ولكن لا املك اي معلومات عن الموقف المحدد للضربة· سنستمر في العمل مع الباكستانيين وسنحاول التعامل مع ما يقلقهم'·
واضافت رايس 'هؤلاء اشخاص لا يمكن التعامل معهم بتهاون ولكن لا يمكنني التحدث عن تفاصيل محددة لهذه الظروف بعينها'· ورفضت رايس التعليق عما اذا كانت الضربة تستهدف الظواهري او ما اذا كان قتل اثناءها·
الى ذلك أيد المدعي العام الاسترالي امس فكرة اصدار بطاقة هوية قومية لمساعدة السلطات في مكافحة تزوير بطاقات الهوية والتصدي لخطر الهجمات الإرهابية·

اقرأ أيضا

إصابة فلسطيني بنيران الاحتلال في الضفة