الاتحاد

الإمارات

«اللياقة البدنية» شعار الملتقى الصيفي لـ«الحمرية الرياضي»

الحمرية (الاتحاد)

يركز ملتقى الحمرية الصيفي في دورته الثالثة والعشرين والمقام حاليا في نادي الحمرية الثقافي الرياضي على رفع اللياقة البدنية لنحو 600 مشارك من الناشئة والشباب عبر العديد من الأنشطة الرياضية، تأكيداً لرؤية النادي في نشر الرياضة كأسلوب حياة وترسيخها في وعي وأذهان الأطفال والناشئة.
وأكد سالم غانم الشامسي نائب رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية الثقافي الرياضي أن استراتيجية النادي، من خلال ملتقى الحمرية الصيفي، والذي يستفيد منه 600 مشارك، يعج بالعديد من الأنشطة الرياضية الموجهة لمنتسبي الملتقى، أبرزها برنامج يحفز الناشئة على رفع كفاءة اللياقة البدنية للجسم، مشيراً إلى أن هذا البرنامج الذي يأتي في إطار فعاليات صيف بلادي للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضية ومجلس الشارقة الرياضي بحكومة الشارقة، وينفذ وفق أفضل الممارسات الرياضية الهادفة والموجهه للمنتسبين في الملتقى الصيفي، وتحت إشراف مدربين متخصصين باللياقة البدنية بالنادي.
وأوضح الشامسي أن برنامج اللياقة البدنية وما به من عوائد إيجابية تعود على صحة المشارك وعلى المجتمع ككل، حيث يركز مشرفو النشاط على إضفاء عدد من المفاهيم الرياضية أثناء تمارين اللياقة البدنية للمشاركين.
وعن الحصص التدريبية لبرنامج اللياقة البدنية أشار أنها تشمل الإحماء وإطالة العضلات وتنظيم التنفس قبيل ممارسة الأنشطة الرياضية، كما تم تعريف الناشئة بماهية مفاهيم التنظيم والتنافس الجماعي والاهتمام بالآخرين والتعاون بين أعضاء الفريق الواحد، لافتا إلى أن المشاركين يتلقون الشروحات النظرية والعملية على يدي مدربي اللياقة البدنية بالنادي، وذلك لتحسين أداء وفعالية تحريك القدمين وتقوية العضلات والذراعين، وزيادة كمية الطاقة من خلال تقوية العضلات. ويحرص القائمون على الملتقى بإعداد مسابقات خاصة باللياقة البدنية العامة للجسم، التي تسهم في الترفيه وتشويق الطلاب المشاركين وتعميق استفادتهم من البرنامج البدني، وتنمية حس التنافس الشريف بينهم.
أشار حميد الشامسي مشرف عام الملتقى الصيفي إلى حرص الملتقى على إتاحة الفرصة أمام كافة المنتسبين لتنمية مواهبهم الرياضية، من خلال برامج رياضية نوعية ومكثفة، إلى جانب الأنشطة الرياضية الرئيسية مثل كرة القدم والسباحة، ملفتاً إلى اطلاع القائمين على برنامج اللياقة البدنية المشاركين وأولياء أمورهم على فوائدها الجمة، إضافة إلى مزاياها الصحية العديدة.
وأوضح أن المشاركين في الملتقى يتلقون تعليم مهارات التعاون ومعرفة مفاهيم الفوز وتقبل الخسارة، وكيفية الاستفادة من الأخطاء، وتنمية العمل الجماعي والتكاتف للفوز، ملفتاً إلى أهمية ذلك في زيادة الشعور بالإيجابية والانطلاق نحو الأفضل. ومن جهتهم استمتع منتسبو ملتقى الحمرية الصيفي بأجواء المرح الرياضية، من خلال المنافسات التي شهدتها مجموعات الملتقى، الذين تم تقسيمهم إلى مجموعات تنافسية.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للصحة العامة»: لا توجد أي إصابة بفيروس «كورونا» في الإمارات