الاتحاد

عربي ودولي

اللجنة الدولية تبدأ جولة استجواب ثانية لغزالي والقشعمي في اغتيال الحريري

فيينا، دمشق-وكالات الانباء: بدأت لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري أمس في فيينا الاستماع الى شاهدين سوريين في الجريمة هما الرئيس السابق لجهاز الامن والاستطلاع في لبنان العميد رستم غزالي ومساعده العقيد المتقاعد سميح القشعمي، وقال السفير السوري في العاصمة النمساوية صفوان غانم:'أعتقد أن جلسات الاستماع بدأت وعدد الشهود الذين سيتم الاستماع اليهم اثنان ولن تطول الى أبعد من ذلك لكن مدة الجلسات تقررها اللجنة'·
لكن مصادر دبلوماسية اخرى قالت لوكالة 'رويترز' إن فريق التحقيق الدولي بدأ استجواب أربعة سوريين بينهم غزالي برفقة فريق قانوني في منشأة تابعة للأمم المتحدة في فيينا· فيما لم تعلق المتحدثة باسم فريق التحقيق التابع على الإجراءات المتبعة، وأضافت المصادر ان بين هسام هسام وهو شاهد أورد أسماء مسؤولين سوريين خلال شهادته في واقعة اغتيال الحريري ولكنه هرب من بيروت الى سوريا بعدها وسحب شهادته·
وكانت اللجنة استمعت في ديسمبر الى كل من غزالي وقشعمي وثلاثة شهود آخرين هم مدير فرع فلسطين في الاستخبارات السورية عبد الكريم عباس والمسؤول عن قسم الاتصالات والتنصت ظافر اليوسف ومساعد آخر لغزالي هو جامع جامع· وتطالب اللجنة حاليا بالاستماع الى كل من الرئيس السوري بشار الاسد ووزير الخارجية فاروق الشرع، وسط تولي القاضي البلجيكي سيرج براميريتس رئاستها خلفا للقاضي الالماني ديتليف ميليس·
الى ذلك، افاد مصدر مطلع امس أن رجال أعمال سوريين أنشأوا صندوقا مستقلا لتمويل نفقات استجواب الشخصيات السورية أمام لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري، وقال المصدر القريب من اللجنة القضائية السورية للتحقيق في الاغتيال إن الصندوق الذي أنشأته شخصيات مستقلة يهدف إلى تمويل رحلات الشهود السوريين الذين تطلب اللجنة الدولية الاستماع إليهم وأجور محاميهم· في وقت أكد مصدر رسمي سوري أنه تم تعيين نبيل الخطيب وهو وزير عدل سابق قبل بضعة أيام رئيسا جديدا للجنة القضائية السورية حول اغتيال الحريري، كما أفاد عن تعيين عضوين جديدين في اللجنة هما المحامي محمد اللوجي والمحامية حلا بربارة·

اقرأ أيضا

الطيران الليبي يدمر أهدافاً للميليشيات بسرت