الاتحاد

عربي ودولي

عباس: أولمرت رجل يُمكن التعامل معه

رام الله - 'الاتحاد' والوكالات:
صرح الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقابلة مع الصحف الفلسطينية نشرت امس، ان رئيس وزراء اسرائيل بالوكالة ايهود اولمرت رجل يمكن التعامل معه· وقال عباس ردا على سؤال 'تعاملت معه(اولمرت) واعرفه جيدا· له مواقفه واراؤه ونتعامل معه دون تقييم مسبق'·
واضاف 'اياً كان رئيس الوزراء (الاسرائيلي) سنتعامل معه وسنجلس معه على الطاولة بدون اراء مسبقة (···) عندنا اتفاقيات وعلينا ان ننفذها لذلك ايا كان رئيس الوزراء سنتعامل معه'·
وقال عباس انه التقى اولمرت شخصيا اكثر من مرة وانهما التقيا وحدهما في برشلونة· واضاف 'كما نلتقي بشكل متكرر (في برشلونة) وقد زارني في مقري وتحدثنا طويلا واحسست انه من الممكن التعامل مع هذا الرجل'· واعلن عباس انه لن يترشح لولاية ثانية بعد ثلاث سنوات·وقال عباس 'فترةالرئاسة هي اربع سنوات وبالامكان خوض الانتخابات لولاية ثانية ولكن منذ الان اقول: لا ولن يحصل هذا، اذا ربي اعطاني العمر وتمكنت من استكمال السنوات الثلاث المتبقية'· واضاف 'هذا رأيي وهذا موقفي· لن اترشح اطلاقا'·
وكان عباس (70 عاما) انتخب رئيسا للسلطة الفلسطينية في كانون الثاني/ يناير 2004 بعد وفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات·كما انتخب رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية·
وعباس هو مهندس 'اتفاق اوسلو' الذي سمح باقامة سلطة الحكم الذاتي في الضفة الغربية وقطاع غزة، ويدعو الى المفاوضات مع اسرائيل كطريقة وحيدة للتوصل الى تسوية نهائية·
وقال 'لم آت الى هنا من اجل ان اكون رئيسا وبالتالي همي وهدفي ليس الكرسي · طرحت افكارا اؤمن بها ولدي مواقف سياسية معروفة ومحددة وواضحة قلتها لكل الناس في كل المناسبات دون غموض او لبس'· واضاف 'لم آت من اجل الكرسي وانما لانفذ هذه السياسة التي تقول بالدولتين (حل الدولتين الفلسطينية والاسرائيلية) والسلام من خلال المفاوضات وثقافة السلام والتهدئة وسلطة واحدة وقانون واحد وسلاح شرعي واحد وتعددية سياسية وديمقراطية كاملة للشعب وبناء المؤسسات'· وتابع عباس 'هذا هو برنامجي السياسي· جئت الى كرسي السلطة من اجل تطبيقه، واذا شعرت انني افشل فالكرسي ليس مبلغ المنى'، في اشارة الى احتمال استقالته في حال فشل برنامجه السياسي· واعلن ان السلطة الفلسطينية اعدت خطة امنية لضمان اجراء الانتخابات بعيدا عن اي انتهاكات او اعتداءات محتملة·
ورفض عباس ضغوطا اميركية واسرائيلية لاقناعه بعدم السماح لحركة 'حماس' بالمشاركة في الانتخابات· وقال 'عندما قال لي الاميركيون والاسرائيليون ان حركة 'حماس' لن تشارك في الانتخابات قلت: ذلك غير ممكن· ما هي هذه الديمقراطية القائمة على الانتقائية؟·· هذه ليست ديموقراطية وناديت من اجل بان تشارك 'حماس' لانها جزء من الشعب الفلسطيني'·
واضاف 'لست منحازاً لا لـ'حماس' او لغيرها ولو جاءت 'الجهاد الاسلامي' وقالت انها ستشارك لدافعت عنها'·

اقرأ أيضا

اعتصامات في سوريا تنديداً باعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان