الاتحاد

الاقتصادي

690 ألف طن طاقة محطات «تبريد» في الإمارات

مقر شركة تبريد (الاتحاد)

مقر شركة تبريد (الاتحاد)

سيد الحجار (أبوظبي)

ارتفعت الطاقة الإنتاجية لـ61 محطة تابعة للشركة الوطنية للتبريد المركزي «تبريد» في الإمارات إلى نحو 690 ألف طن نهاية العام الماضي، حسب جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي للشركة.
وقال ثابت في حوار مع «الاتحاد»: إن الشركة تباشر حالياً تنفيذ محطة لتبريد المناطق تخدم مشروع «دبي باركس آند ريزورتس»، بطاقة تصل إلى 32 ألف طن، كما تباشر كذلك تنفيذ محطتها الرابعة في قطر بطاقة تزيد عن 30 ألف طن، موضحاً أن نسبة الإنجاز في المحطتين تزيد على 50% حالياً، ويتوقع افتتاحهما خلال العام الحالي.
وأوضح أن إجمالي عدد المحطات المملوكة لتبريد حالياً يصل إلى 69 داخل وخارج الدولة، حيث تمتلك «تبريد» 8 محطات في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، بواقع 3 محطات في قطر، ومحطتان في السعودية، ومحطتين في سلطنة عُمان، ومحطة في مملكة البحرين، مضيفاً: إن قدرة التبريد التي توفرها الشركة في الوقت الحالي تقارب حالياً نحو مليون طن تبريد، تصل إلى كبرى المشاريع السكنية والتجارية والحكومية.
وذكر ثابت أن 80% من أعمال الشركة تتركز في أبوظبي، موضحاً أن الحصة السوقية لـ«تبريد» في أبوظبي تزيد على 95%، كما تمتلك الشركة محطات في مختلف إمارات الدولة.
وكشف ثابت عن أن نسبة التوطين في «تبريد» تصل إلى 33%، فيما تزيد نسبة التوطين في القيادات العليا على 50%، موضحاً أن الشركة تضم نحو 700 موظف.
وأشار ثابت إلى تحقيق «تبريد» أداءً قوياً مدفوعاً بحضورها الواسع في دول مجلس التعاون الخليجي وبتحسين هيكل رأس المال، ما أدى إلى زيادة العائد على السهم بواقع 19%، ونتيجةً لهذا الأداء القوي، سيوصي مجلس إدارة الشركة، بزيادة أرباح الأسهم النقدية لعام 2015 إلى 6 فلوس للسهم الواحد (مقارنة مع 5 فلوس للسهم لعام 2014). وارتفع صافي أرباح الشركة الرئيسية بواقع 6% محققاً 345?3 مليون درهم، مقارنة مع 325?7 مليون درهم في عام 2014، مع زيادة العائد على السهم بواقع 19% ليصل إلى 0?11 درهم، وذلك نتيجة لنجاح عملية إعادة شراء السندات، وارتفاع حصة الشركة في نتائج شركات زميلة ومشاريع مشتركة بواقع 16% محققةً 98?6 مليون درهم، مقارنة مع 85?4 مليون درهم في عام 2014.
وارتفعت ارتفاع الأرباح التشغيلية لأعمال وحدة المياه المُبرّدة الأساسية بواقع 3% محققةً 370.4 مليون درهم، مقارنة مع 359.3 مليون درهم في عام 2014، وارتفعت إيرادات المجموعة بواقع 4% محققةً 1,171.9 مليون درهم، مقارنة مع 1,130.6 مليون درهم في عام 2014، كما ارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 2% محققةً 544.7 مليون درهم، مقارنة مع 534.9 مليون درهم في عام 2014.
وبلغ إجمالي حجم توصيلات التبريد للمجموعة في دول مجلس التعاون الخليجي 974,377 طن تبريد، منها 35,563 طن تبريد توصيلات جديدة لمشاريع إقليمية كبرى مثل جزيرة اللؤلؤة، والخليج الغربي في دولة قطر، ومشروع تطوير جبل عمر في مكة المكرمة، وأفينيوز مول في سلطنة عمان، وتزويد برج مصرف الهلال في جزيرة المارية في أبوظبي بخدمات تبريد المناطق (الربع الثاني 2015)، وتم افتتاح محطة جديدة في مسقط في سلطنة عمان، كما تم توقيع اتفاقية تسهيلات طويلة الأجل مع بنك الإمارات دبي الوطني بقيمة 192.5 مليون درهم وبحقوق محدودة المطالب. وأشار ثابت إلى أن «تبريد» تضع على رأس أولوياتها مسألة الحفاظ على البيئة والقيام بدورٍ فعَّال للحدّ من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، موضحاً أن الشركة تمكنت من تخفيض نحو 1.3 مليار كيلو واط/‏‏‏ ساعة من الطاقة المستهلكة للتبريد في دول مجلس التعاون الخليجي خلال عام 2015، أي ما يكفي من الطاقة اللازمة سنوياً لـ44 ألف مسكن تقريباً في الإمارات. وأوضح أن هذا التخفيض في استهلاك الطاقة الذي تحقق باستخدام تقنية تبريد المناطق بدلًا من أنظمة تكييف الهواء التقليدية، أدى إلى عدم إطلاق أكثر من 650 ألف طن من انبعاثات غاز ثاني أُكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي، أي ما يعادل التخلُّص من الانبعاثات الضارة الصادرة عن استخدام 130 ألف مركبة سنوياً. وفيما يتعلق بأسعار خدمات التبريد المركزي مقارنة بالتبريد التقليدي، أوضح ثابت أن «تبريد» لا تتدخل بصورة مباشرة في تحديد الأسعار للمستهلكين، حيث تتولى ذلك شركات التحصيل، مشيراً إلى ضرورة عدم إغفال المستهلكين الجوانب الإيجابية للتبريد المركزي على المدى الطويل، لاسيما عبر ترشيد استهلاك الطاقة، فضلاً عن الحفاظ على العمر الافتراضي للمبنى. وفيما يتعلق بخطط «تبريد» للاستحواذ على شركات جديدة، أكد ثابت أن الشركة تدرس الفرص الاستثمارية المتاحة، عبر الاستحواذ على المحطات القائمة فعلاً، لتوفير خدمات التبريد دون القيام بأعمال إنشاء المحطة.

تحسين هيكل رأس المال
أبوظبي (الاتحاد)

قال وليد المقرب المهيري، رئيس مجلس إدارة شركة «تبريد»: باعتبارها شركة مرافق للبنية التحتية، فإن «تبريد» قادرة على تحقيق نتائج ثابتة ومستقرة عاماً بعد آخر، ويظهر ذلك في ارتفاع صافي الأرباح لعام 2015 بنسبة 6%، محققًا 345 مليون درهم مقارنةً بالعام الماضي.
وقد ساهمت عمليات الشركة التشغيلية في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي بشكل فاعل في تحقيق هذه النتائج، في حين أدّى التزامنا تحسين هيكل رأس المال إلى زيادة العائد على السهم بواقع 19%. وأضاف، في بيان صحفي أمس: حافظت شركة تبريد على التزامها تقديم عائدات مستدامة للمساهمين، وبناءً على الأداء القوي الذي حققته الشركة في عام 2015، سيوصي مجلس الإدارة في اجتماع الجمعية العمومية السنوي القادم، بزيادة الأرباح للمساهمين إلى 6 فلوس للسهم نقداً.

اقرأ أيضا

«كهرباء دبي» تحصل على سعر تنافسي لمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسـية