الاتحاد

عربي ودولي

الداخلية الفلسطينية: الخطة الأمنية جاهزة لحماية الانتخابات

غزة - 'الاتحاد': أعلن وزير الداخلية والامن الوطني الفلسطيني اللواء نصر يوسف، جاهزية الخطة الامنية والاجراءات الواجب اتخاذها مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية يوم 25 الجاري، لحماية مراكز الاقتراع التابعة للجنة الانتخابات التشريعية الفلسطينية·
وجاء الاعلان عقب اجتماع نصر يوسف الليلة قبل الماضية مع قادة الاجهزة الامنية والمحافظين في مقر السرايا في المدينة، حيث تناول اللقاء العديد من القضايا التي شهدتها الاراضي الفلسطينية في الاوانة الاخيرة والتي وضعت على سلَّم اولويات الاجتماع·
واوضح يوسف للصحافيين ان كل محافظ سيكون مسؤولا عن الوضع الامني لمحافظته التي يشرف عليها، مشيرا الى انه تم اعداد نشرات سيتم توزيعها علي المحافظين وعلى لجنة الانتخابات المركزية بحيث تكون الصورة واضحة للجميع، تجنبا لحدوث لبس في العملية الانتخابية· وأضاف يوسف 'أن هناك خطة معينة وقد تم توزيعها وأرسلت نسخة منها للجنة الانتخابات المركزية والرئيس محمود عباس ومجلس الوزراء وهناك نسخة تفصيلية خاصة بكل محافظة'· وأشار الوزير يوسف إلى أن رجال الشرطة ستكون لهم واجبات وستحدد واجباتهم في مراكز الاقتراع، وان الشرطة هي القوة الوحيدة التي ستتواجد في أماكن الاقتراع· من جهة اخرى اكد محمد دحلان عضو المجلس الثوري لحركة 'فتح' ان قضية الأسرى ستكون على رأس أولويات الحكومة الفلسطينية المقبلة، باعتبارها ثابتا أساسيا من الثوابت الوطنية الفلسطينية· وقال دحلان خلال حفل لمناسبة انطلاقة الحملة الانتخابية نظمه الأسرى في معتقل 'أنصار - 3 ' في 'كتسيعوت' عبر الهاتف: 'ان قوافل الاسرى التي خَرجت أجيالاً من القادة، ولقنت المحتلين دروساً في الصمود والإصرار، تستوجب علينا الوقوف الى جانب نضالكم في قلاع الأسر حتى رؤية الفجر الذي نتطلع إليه جميعاً'·

اقرأ أيضا

إصابة فلسطيني بنيران الاحتلال في الضفة