الاتحاد

منوعات

جلسة قرائية في مركز الجليلة

المشاركون في الجلسة القرائية لمركز الجليلة (من المصدر)

المشاركون في الجلسة القرائية لمركز الجليلة (من المصدر)

خولة علي (دبي)

نظمت مكتبة مركز الجليلة لثقافة الطفل وفي بيئة محفزة على القراءة جلسة قرائية للأطفال، وذلك تزامناً مع حملة «تبرع بالكتب تشارك المعرفة» بهدف التبرع بالكتب المدرسية المستعملة في صناديق خاصة للهلال الأحمر داخل مكتبة المركز ليتم توزيعها لاحقاً على طلبة يحتاجونها داخل الدولة.
ومن ضمن فقرات هذه الحملة قدمت الكاتبة هدى حرقوص في أجواء تفاعلية نشطة مع الأطفال بيئة قرائية مثمرة، استعرضت فيها قصة «وأدرك البيت السعادة» للمؤلفة صباح ديبي، والتي تتمحور حول الأثر الإيجابي الذي يتركه الأطفال في البيوت ومن شأنه أن يبث الحياة في أرجائه من خلال ضحكهم ولعبهم وتشاركهم المرح والذكريات، كما استمع الأطفال لقصة «حيواناتي الغريبة» الحاصلة على جائزة أفضل قصة طفل في عام 2014 في مهرجان الشارقة القرائي للطفل، وصمموا من خلال الصلصال الملون حيوانات خرافية مثل زرافات بأعناق قصيرة وأفيال حمراء، تحاكي شخصيات القصة.

وبعد القراءة القصصية قدمت نهى طارق أبو حسين مؤسِّسة مشروع «كرافتي ستيشن» الفني للأطفال، ورشة إبداعية عمل خلالها الأطفال على صناعة أغلفة الكتب الخاصة بهم وتزيينها بالشكل الذي يحبونه، مستخدمين الأوراق الزاهية والأكسسوارات ليجملوا بها أغلفتهم ودفاترهم.
وشارك في الجلسة ما يقارب 25 طفلاً مع أولياء أمورهم وعدد من المهتمين بثقافة الطفل والكتاب في أدب الطفل، وكان لافتاً حضور أطفال من غير العرب من المهتمين بتعلم اللغة العربية، كما حظي الأطفال بقصص متنوعة كهدايا بعد انتهاء الورشة.

اقرأ أيضا