الاتحاد

أخيرة

«آبل» تعلق بيع «آي فون» في الصين

مئات الصينيين أمام متجر آبل في بكين أمس

مئات الصينيين أمام متجر آبل في بكين أمس

أغلقت شركة “آبل” أكبر متاجرها في العاصمة الصينية بكين أمس، بعد حالة فوضى أثارها تجمع المئات لشراء أحدث طراز لهاتفها الذكي “آي فون 4S”. وقالت وسائل إعلامية حكومية إن مدير المتجر أعلن تعليق بيع الطراز الجديد الذي كان مقرراً صباح أمس عبر مكبر صوت، ما أثار غضب حشود المنتظرين، الذين تجمعوا رغم البرد القارس في ساعات مبكرة من الصباح أمام متجر آبل في حي سانليتون، وتمتلك “آبل” 3 متاجر في شنجهاي و2 في بكين.
ورمى الزبائن البيض على واجهة المتجر، وعندما تدخلت الشرطة لتطلب من الجموع مغادرة المكان موضحة أن النسخة الجديدة لن تطرح للبيع في الحال، هاجم بعض الزبائن المستائين رجل أمن أمام المتجر. فتم تطويق واجهة المتجر بشريط أمني ، وأحاط به حوالي 20 من حراس الأمن بعد ظهر أمس. وتمركزت 12 سيارة شرطة على الأقل على بعد 100 متر من المتجر.
وقال أحد حراس الأمن إن المتجر الذي يقع بالمجمع التجاري سانليتون سيفتح أبوابه كالمعتاد اليوم السبت، لكن تم تعليق إخطارات على مدخل المتجر بأن “هذا المتجر لا يبيع آي فون 4S في الوقت الحالي”. وذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية الرسمية أنه يعتقد أن سماسرة استأجروا نحو 1000 شخص للوقوف في طوابير لشراء الجهاز. ونشرت وسائل إعلامية حكومية أخرى صورا فوتوغرافية للمواطنين وهم ينتظرون طوال الليل خارج المتجر.
ويخوض متجر أبل نزاعاً طويل الأمد مع السماسرة الذين يحاولون شراء الطرازات الجديدة أو بيع أماكن انتظار في الطوابير أو القيام بالشراء نيابة عن الزبائن. وكانت مناوشات وقعت العام الماضي بين أفراد الأمن والأشخاص الذين كانو ينتظرون لشراء الكمبيوتر اللوحي الجديد “آي باد”. وأشارت شينخوا إلى أن المتجر الثاني لآبل في بكين فتح أبوابه في السابعة صباح أمس، لكن جميع أجهزة “آي فون 4S” التي لديه نفدت في غضون ساعة واحدة. وقالت إن الجهاز كان يباع أيضا في متجر لأبل في شنجهاي ولا يزال يتم عرضه من جانب متاجر على الإنترنت. ورغم أن مبيعات “آي فون 4 إس” بدأت رسمياً للتو في الصين، إلا أن الهاتف كان متوفرا في السوق السوداء منذ أكتوبر بعد استيراده بطريقة غير شريعة من هونج كونج واليابان والولايات المتحدة.

اقرأ أيضا