الاتحاد

الرياضي

الأهلي والجزيرة وبطاقة المجموعة الثانية ثالثهما

تقديم ـ راشد الزعابي:
نعود اليوم الى البطولة التنشيطية والتي انطلقت في التاسع من شهر نوفمبر العام الماضي
والتي يتم تنظيمها استغلالا لفترة توقف مسابقة الدوري العام بسبب مشاركات او استعدادات المنتخب الوطني للاستحقاقات القادمة ومن اجل تجمع المنتخب في الاسبوع الحالي لمواجهة كوريا الجنوبية وديا استعدادا لتصفيات كأس امم اسيا التي ستنطلق الشهر القادم وبعد ان وضعتنا القرعة في المجموعة الثالثة مع منتخبات عمان والاردن وباكستان، واليوم تقام الجولة الثالثة والختامية لمسابقة كأس الاتحاد وهي التي تم تأجيلها في اواخر العام الماضي بعد ان تم الغاء مشاركة المنتخب في دورة العاب غرب اسيا وتم استئناف مسابقة الدوري·
الجولة الختامية تحوي اربع مباريات في المجموعات الاربع وهما مباراتان تحصيل حاصل ومباراتان للمجموعة الاولى والمجموعة الثالثة ومباراتان لتحديد الصعود الى الدور نصف النهائي عن المجموعتين الثانية والرابعة·
المجموعة الأولى
البطاقة لأصحاب السعادة
المجموعة الاولى التي ضمت فرق الوحدة والشباب والشعب واقيمت مباراتان في هذه المجموعة حيث التقى في المباراة الاولى الوحدة مع الشباب في ملعب الشباب وفاز الوحدة بنتيجة هدفين مقابل هدف بعد ان كان الفريق المضيف متقدما بهدف نظيف وفي المباراة الثانية استضاف الوحدة فريق الشعب وفاز بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد فحسم الصعود مبكرا وحجز اول مقاعد الدور نصف النهائي ويبدو ان النية في الوحدة معقودة على ما هو ابعد من الدور نصف النهائي وما هو ابعد من مجرد الاكتفاء باحدى بطولات الموسم ومن يعلم فقد نكون موعودين هذا الموسم بثلاثية لن يكون قادرا على تحقيقها هذا الموسم فريق اخر باستثناء الوحدة وفي هذه المجموعة كان من المتوقع ان تكون المنافسة اكثر ضراوة ولكن تمكن اصحاب السعادة في غياب نجومهم الدوليين من حجز البطاقة بسهولة تامة ·
مباراة ودية
الشعب - الشباب
مباراة اليوم هي المباراة الختامية للمجموعة الاولى وهي تعتبر تحصيلا حاصلا واشبه ما تكون بمباراة ودية استعدادية للمباريات القادمة في بطولة الدوري او مباريات دور الثمانية لمسابقة الكأس ولا تمثل المباراة او نقاطها للفريقين ناقة او جملا ومجرد اشراك العناصر وتجربة اللاعبين تمثل هدف اسمى لكلا الفريقين ·
الشعب مع يوسف الزواوي يبدو انه سوف تكون له صورة مغايرة عما ظهر في الدور الاول لمسابقة الدوري العام وهو ما ظهر في دور الـ 16 لمسابقة الكأس امام الشارقة والمباراة الاولى للدور الثاني امام الجزيرة في ملعب الجزيرة وفي تلك المباراة قدم الشعب مستوى متميزا وتقدم على مضيفه ذلك الفريق القوي بهدفين نظيفين ولولا تعرض لاعبه الارجنتيني ادريان للاصابة لكان له شأن اخر في تلك المباراة ولربما عاد من مدينة زايد بالنقاط الثلاث ولكنها رسمت الطمأنينة في قلوب الشعباوية ويسعى اليوم الزواوي لتجربة اللاعبين وقد يجدها فرصة للزج بمجموعة من اللاعبين الاحتياطيين لتجهيز الافضل منهم لمسابقة الدوري واعطاء الفرصة للاعبين الذين لم تتح لهم الفرصة في بطولة الدوري ·
الشباب الذي تأهل الى دور الـ 16 لمسابقة الكأس بعد الفوز على بني ياس بركلات الترجيح وفي اولى مباريات الفريق في الدور الثاني لمسابقة الدوري العام تعرض لخسارة من جاره ونده التقليدي فريق الاهلي وجاءت الخسارة لتوقف مسيرة انتصارات خضراوية ومع عودة اللاعب البرازيلي جيرالدو بعد ان غاب طوال مباريات الدور الاول من مسابقة الدوري ولكن عدم الاقتناع بما قدمه اللاعب السنغالي مانجا واليوم مثلما هو الحال في الشعب يسعى مدرب الشباب البرازيلي رينيه ويبر لاعطاء الفرصة للاعبين البدلاء والزج بهم في مباراة ودية تحمل صفة رسمية وهي الفائدة الحقيقية للفريق من مباراة اليوم·
المجموعة الثانية
الاهلي أو الجزيرة
المنافسة محتدمة في المجموعة الثانية والبطاقة انحصرت بين فريقين هما الاهلي والجزيرة و ان كانت الافضلية وفرصتي الصعود من مصلحة الجزراوية بينما الملعب والجمهور وفرصة الفوز الوحيدة التي تقف الى جانب الاهلي في الصعود بينما الفريق الثالث في المجموعة
والذي ودع المسابقة في اول ظهور له فيها فريق دبا الحصن وكانت المباراة الاولى في المجموعة واقيمت في مدينة زايد الرياضية وجمعت الجزيرة مع دبا الحصن وانتهت لمصلحة الجزيرة باربعة اهداف مقابل هدف واحد والمباراة الثانية هي التي جمعت دبا الحصن مع الاهلي على ملعب دبا الحصن وانتهت بالتعادل السلبي بدون اهداف وهو ما يعني ان الفرصة والبطاقة الوحيدة باتت محصورة بين الاهلي المستضيف والذي يلعب بفرصة الفوز ولا شيء غيره بينما يلعب الجزيرة بفرصتي الفوز والتعادل وكلاهما تمنحه بطاقة المجموعة والتواجد في الدور نصف النهائي فلمن تبتسم البطاقة ·
الفرصة و نصف الفرصة
الاهلي - الجزيرة
مباراة مهمة تدور مجرياتها في استاد راشد بالنادي الاهلي وتجمع الاهلي الفريق المضيف مع الجزيرة وبطاقة المجموعة الثانية بينهما الاهلي يلعب بفرصة واحدة وهي الفوز فقط
وهي النتيجة الوحيدة التي تضمن له الصعود الى الدور نصف النهائي بينما يلعب الجزيرة بفرصتي الفوز والتعادل حيث يتصدر المجموعة برصيد ثلاث نقاط ·
الاهلي يبحث عن الصعود الى الدور نصف النهائي بعد ان احتوى رصيده على نقطة يتيمة اثر التعادل مع دبا الحصن في المباراة الاولى في ملعب دبا الحصن ويسعى الاهلي الى الصعود الى الدور نصف النهائي بعد ان خرج من دور الـ 16 لمسابقة كأس رئيس الدولة اثر الخسارة من الوصل وباتت حظوظه محصورة في مسابقة كأس الاتحاد وبطولة الدوري التي يبلي فيها بلاء حسن حيث يحتل المركز الثاني بفارق سبع نقاط عن الوحدة المتصدر
ويقدم الاهلي في بطولة الدوري عروضا جيدة وله في الاونة الاخيرة اربعة انتصارات متتالية و يقدم الفريق عروضا ملفتة للانظار وبات المطارد الرئيسي لفريق الوحدة ·
الجزيرة الفريق الذي لم يقدم في هذا الموسم مستواه الحقيقي بات يفتش عن ذاته قبل ان يفتش عن بطاقة الصعود الى الدور نصف النهائي في مسابقة الدوري يتقهقر الفريق اسبوعا تلو الاخر حيث لم يذق طعم الفوز في اخر مباراتين حيث خسر من الشباب وتعادل مع الشعب
وذلك في ملعبه وهو مدينة زايد الرياضية حيث انتقل هذا الموسم بينما يتعرض ملعبه للتجديد في الاونة الاخيرة وعلى الرغم من تخمة الفريق بالنجوم الا انه لم يقدم صورة حقيقية لامكانيات هؤلاء النجوم وينتظر الجزراوية عودة فريقهم بشكله الطبيعي حيث انه بات يمثل احدى القوى الحقيقية في كرة الامارات على الرغم من عدم احتواء سجله على أي بطولة·
الامبراطور طار ببطاقة
المجموعة الثالثة
الامور محسومة في المجموعة الثالثة بعد ان حلق بها الامبراطور الوصلاوي حيث انطلقت مباريات المجموعة في استاد ال مكتوم بنادي النصر وجمعت اولى المباريات اقواها في المجموعة وجمعت النصر مع الوصل وتفوق فيها النصر بهدف نظيف و اقترب منذ البداية من الصعود الى الدور نصف النهائي وفي المباراة الثانية تفوق الوصل على بني ياس بهدفين نظيفين فضمن الحصول على بطاقة المجموعة والتأهل الى الدور نصف النهائي وباتت مباراة اليوم بين بني ياس والنصر مجرد تأدية واجب وتحصيل حاصل ومباراة ودية لن يستفيد منها سوى مدربي الفريقين اللذين يسعيان الى تجربة اللاعبين استعدادا للاستحقاقات القادمة والزج بالعناصر التي لم تجد فرصتها ويقف الوصل الطرف الثالث والسعيد في المجموعة في وضع مريح بعد ان بات هو بطل المجموعة قبل نهايتها·
بني ياس يستضيف النصر في اخر مباريات المجموعة الثالثة وفي مباراة يسعى فيها كل مدرب الى تجربة اللاعبين والزج بهم في مباراة رسمية وبدون أي فائدة تذكر لنقاط هذه المباراة حيث خرج النصر من المباراة الاولى ولحق به بني ياس في المباراة الثانية وكان الوصل هو الرابح الوحيد في هذه المجموعة·
تقسيمة مران
بني ياس - النصر
بني ياس يسعى الى الظهور بشكل جيد ويسعى اللاعبون الى حجز مواقعهم في الفريق على اعتبار ان المدرب هو التركي محسن اورتجال لا يزال في طور البحث عن افضل العناصر لمواصلة المهمة المطلوبة منه وهي انتشال الفريق من مؤخرة الدوري وانقاذه من مقصلة الهبوط وهي المهمة التي بدأها بنجاح وفاز في اولى مبارياته في الدوري على فريق دبا الحصن في ملعب الاخير وهكذا كانت البداية اكثر من ممتازة ويحتاج الى اختبار قدرات لاعبيه في مباراة اليوم لاختيار الافضل لتمثيل الفريق·
النصر هذا الموسم مختلف عن النصر في الموسم الماضي وفقد الفريق الكثير من عناصر خطورته كما ان مدرب الفريق الالماني غاير يضع اكثر من علامة استفهام امام اختياراته حيث تعرض الفريق في اولى مباريات الفريق في الدور الثاني للخسارة من العين وعلى ملعب النصر و كسر بذلك حاجز عدم الخسارة على الملعب الازرق وتبدو الامور غير مفهومة في الفريق حيث يضم مجموعة يفترض نضوجها في هذا الموسم بعد ان ابلت بلاء حسنا في الموسم الماضي وكان النصر مرشحا للعب دور بارز هذا الموسم وساءت النتائج وبات النصر في وضع لايحسد عليه·
العين او الشارقة
المجموعة الرابعة
المجموعة الرابعة تختلف عن غيرها من المجموعات اذ لا تضم سوى فريقين هما العين والشارقة بعد ان اعلن فريق الامارات انسحابه من البطولة وباتت المجموعة مكونة من فريقين و تلعب من خلالها مباراتين الاولى على ملعب الشارقة وانتهت لمصلحة الفريق المضيف بنتيجة هدفين مقابل هدف والثانية وهي التي تجري احداثها هذا المساء وسيكون ملعب العين في القطارة هو المكان الذي يحجز من خلاله احد الفريقين موقعه في الدور نصف النهائي ·
الصدارة في القطارة
العين - الشارقة
العين الذي عاد الى بوابة الانتصارات في بطولة الدوري من ملعب النصر عندما حقق الفوز بهدف نظيف وجاء الفوز بعد سلسلة من النتائج المتردية للفريق في الاونة الاخيرة وبعد ان تمت اقالة المدرب التشيكي ميلان ماتشالا واسناد المهمة للمدرب التونسي محمد المنسي الذي نجح في اول اختباراته وكذلك كان الظهور الاول للاعب الصربي نيناند جيستروفيتش نصفه ايجابي بعد ان سجل هدف الفريق الوحيد في المباراة ونصفه الثاني سلبي بعد ان تعرض للطرد في المباراة وبالتالي يغيب عن مباراة اليوم وقد يكون اليوم هو الظهور الاول للبرازيلي كيلي والعين يبحث اليوم عن الفوز بهدف نظيف من اجل ضمان الصعود الى الدور نصف النهائي او الفوز بفارق اكثر من هدف بعد ان خسر مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف· الشارقة يبحث هو الاخر عن التأهل الى الدور نصف النهائي بعد ان نجح في مباراة الذهاب في الفوز بهدفين مقابل هدف ويبحث الشارقة كذلك عن العودة الى مستواه في الدور الاول لمسابقة الدوري عندما كان احد نجوم الموسم كمجموعة متميزة من اللاعبين ولم يكن الظهور الاول للفريق بعد استئناف الدوري بنفس الصورة وتعادل الفريق على ملعبه مع الشارقة وقد يكون لغياب العنبري نجم الفريق وقائده الملهم دور كبير في عدم ظهور الشارقة بمستواه الحقيقي وينتظر هنري اسطمبولي من جميع نجومه الظهور بالمظهر الحقيقي والعودة من القطارة ببطاقة الصدارة·

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"