الاتحاد

الاقتصادي

«باركليز»: 52 دولاراً للبرميل سعر برنت في 2017 و2018

لندن (رويترز)

قال باركليز أمس إن أسعار النفط قد تشهد تصحيحاً نزولياً في الربع الحالي، لأن العوامل التي دعمت الأسعار في يوليو لن تستمر، ومن بينها ظروف الاقتصاد الكلي المواتية والنمو الموسمي للاستهلاك وانخفاض المخزونات والاضطرابات الجيوسياسية.
وذكر بنك الاستثمار في مذكرة أن موجة الصعود التي شهدتها الأسعار في الآونة الأخيرة ترجع إلى تقلص مراكز البيع لا إلى دخول مراكز شراء جديدة للسوق.
وأضاف البنك «العوامل الأساسية تظل غير مستقرة هذا الربع. لذا نرى أن أي صعود يأتي قبل أن تشهد المخزونات مزيداً من الانخفاضات الجوهرية لن يدوم طويلا». وأبقى البنك على توقعاته لخام برنت في الربع الثالث عند 49 دولاراً للبرميل.
لكن إذا شهد الربع الأخير عوامل مثل استمرار انخفاض المخزونات وانضباط أوبك في مستويات الإنتاج وتراجع إنتاج فنزويلا، فإن أسعار برنت قد ترتفع إلى 54 دولاراً للبرميل.
ويتوقع البنك أن يبلغ متوسط سعر برنت 52 دولاراً للبرميل وخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 49 دولاراً للبرميل في عامي 2017 و2018.
إلى ذلك، ارتفعت أسعار النفط أمس، لكن أسعار الخام تظل صوب تسجيل خسارة أسبوعية محدودة متأثرة بارتفاع صادرات أوبك وقوة إنتاج الولايات المتحدة.
وبحلول الساعة 15.45 بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 39 سنتاً، أو ما يعادل 0.8%، إلى 52.40 دولار للبرميل، في حين زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 43 سنتاً، أو ما يعادل 0.9%، إلى 49.46 دولار للبرميل.
وعلى أساس أسبوعي، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأميركي لأقرب استحقاق.
ويقول محللون إن الأسعار تعرضت لضغوط جراء ارتفاع الإنتاج وإن كانت قوة الطلب حدت من الخسائر.
وبينما تقود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) جهوداً لخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يومياً بالتعاون مع بعض المنتجين المستقلين مثل روسيا، زادت صادرات المنظمة في يوليو إلى مستوى قياسي وفقاً لتقرير لتومسون رويترز لأبحاث النفط.
وبلغت الصادرات في يوليو 26.11 مليون برميل يومياً بزيادة 370 ألف برميل يومياً جاء معظمها من نيجيريا.
وفي الولايات المتحدة، بلغ الإنتاج 9.43 مليون برميل يومياً مسجلاً أعلى مستوياته منذ أغسطس 2015.

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين