الاتحاد

الرئيسية

"مشروع إماراتي لمساعدة باكستان" بتكلفة 100 مليون دولار أميركي

سفير الدولة خلال اطلاق المشروع

سفير الدولة خلال اطلاق المشروع

أطلق اليوم في العاصمة الباكستانية إسلام أباد سعادة علي سيف سلطان العواني، سفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية وسعادة عويس غني حاكم إقليم خيبر بختون أخوا "المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان" بتكلفة "100" مليون دولار أميركي، تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله".

ويتضمن المشروع الإماراتي الذي يستغرق تنفيذه "18" شهرا خطة تنموية شامله لخدمة مجتمع وسكان مناطق إقليم خيبر بختون خوا وإقليم القبائل جنوب وزيرستان، حيث يتم تنفيذ مشاريع إنسانية حيوية في مجالات الصحة والتعليم والصحه العامه الطرق والجسور بتكلفة إجمالية قدرها "100" مليون دولار أميركي، مبلورا مرحلة جديدة للعطاء والتكاتف والتضامن الإماراتي مع الشعب الباكستاني في إطار الدعم المتواصل الذي تنتهجه دولة الإمارات قيادة وحكوممة وشعبا.

وقال سعادة عبدالله خليفة الغفلي مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان" إن المشروع يأتي تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، مشيرا إلى أن دولة الإمارات لعبت دورا فاعلا في حشد التعاون الإنساني الدولي لدعم الأشقاء في باكستان من خلال اعتبارات إستراتيجية وإنسانية ترتكز عليها في سياستها الخارجية حرصها منها على دعم ومساعدة الشعب الباكستاني، على تجاوز محنته ومساعدة الحكومة الباكستانية على تجاوز مشكلاتها الإقتصادية وصولا لتحقيق التنمية المستدامة.

وأوضح أن دولة الإمارات تربطها وباكستان علاقات ودية متجذرة بدأت بالتزامها تجاه باكستان منذ عام 1975، بتقديم مساعدات تنموية طويلة المدى مباشرة وغير مباشرة عبر شراكتها مع المنظمات الدولية، بجانب مواقفها الثابتة تجاه شعب باكستان ، خاصة حال تعرض بلاده لكوارث طبيعية كالزلزال الذي ضرب إقليم كشمير عام 2005 وصولا إلي محنته جراء الفيضانات الأخيرة، حيث قدمت الدولة معونات إغاثية عاجلة تضم الأغذية والأدوية والخيام، مشيرا إلى أن دعم قيادة وحكومة وشعب الإمارات يأتي امتدادا لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي قدم مساعدات إنسانية وتنموية شهد لها القاصي والداني وأصبحت رموزا بارزة وخاصة في جمهورية باكستان الإسلامية.

وأضاف أن المشروع الإماراتي يتم تنفيذه بالتعاون مع قيادة الجيش الباكستاني والجهات الحكومية الرسمية، بناء على دراسة ميدانية متكاملة لاحتياجات مناطق إقليم خيبر بختون خوا، وإقليم القبائل جنوب وزيرستان روعي فيها معايير أساسية لتحديد التوزيع الجغرافي لهذه المشاريع في المدن والقرى بصورة مثالية، حيث يجري تنفيذ مشاريع حيوية صحية وتعليمية وعامة، بجانب توفيرمصادر مياه صالحة للشرب، فضلا عن إنشاء طرق وجسور.

وأشار إلى أنه سيتم بناء وإعادة إعمار عدد من المدارس، وتأهيل وإعادة تأهيل عدد من المعاهد والكليات التعليمية والتقنية لطلبة وطالبات مرحلة الدبلوم في مجال التأهيل العلمي والتدريب المهني.

اقرأ أيضا

24 قتيلاً جراء حريق استديو للتصوير في اليابان