الاتحاد

الرياضي

الوحدة ينقل مبارياته إلى «مدينة زايد» في ديسمبر

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

تأكد خوض الوحدة مبارياته في المسابقات المحلية على استاد آل نهيان بأبوظبي، حتى نوفمبر من العام الحالي، على أن ينتقل في ديسمبر لخوض مبارياته على استاد مدينة زايد الرياضية، لحين الفراغ من أعمال التجديدات للملعب التي تنطلق في ديسمبر نفسه، حتى يكون استاد آل نهيان جاهزاً لاستضافة بطولة أمم آسيا في 2019، بحسب عبد الباسط محمد مدير الفريق الأول.
وبعد الفراغ من المعسكر الخارجي بالنمسا الذي سيغادر له الفريق الثلاثاء المقبل، ويستمر حتى 29 أغسطس، سيؤدي «العنابي» تدريباته على ملاعب أكاديمية النادي بالشهامة، ثم تنتقل إلى استاد آل نهيان قبل 48 ساعة فقط من خوض أي مباراة رسمية في دوري الخليج العربي أو كأس الخليج العربي.
من جهة أخرى استأنف الفريق تدريباته أمس على ملعبه، بمشاركة الرباعي الأجنبي مراد باتنا وشانج ريم وجوجاك وتيجالي، والنجمين إسماعيل مطر وطارق الخديم، بينما خضع لاعبو الفريق بالمنتخب الأولمبي للراحة على أن يلتحقوا بالإعداد غداً.
على صعيد آخر ينتظم المدافع الدولي حمدان الكمالي في برنامج تأهيلي، يمتد لنحو 3 أشهر بمركز متخصص في ميونيخ خاص بالمستشفى الذي أجرى فيها جراحة الرباط الصليبي أمس الأول، على يد الجراح الشهير إيشان، ويخضع اللاعب لبرنامج من قبل الطبيب والجهاز الذي يشرف على تأهيله، حتى يتمكن من العودة في فبراير المقبل.
وكان الكمالي أجرى عملية الرباط الصليبي أمس الأول، بحضور طبيب الفريق الذي رافقه إلى ألمانيا، وأشرف على إجراء الفحص قبل أن يخضع اللاعب للجراحة.
يذكر أن الكمالي تعرض للإصابة أمام الأهلي المصري في البطولة العربية للأندية يوم 25 من الشهر الماضي، وعاد بعدها إلى أبوظبي قبل أن يتوجه إلى ألمانيا فجر الثلاثاء.
على صعيد متصل يواصل فريق رديف العنابي تدريباته على ملاعب أكاديمية النادي في الشهامة، تحت إشراف الحاي جمعة مدرب الفريق، بينما سيبدأ الفريق تدريبات صباحية بجانب المسائية في اليومين المقبلين بصالة الحديد بالنادي.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري