الاتحاد

الرياضي

اليخوت تبحر اليوم باتجاه سانيا في بداية المرحلة الثالثة

«عزام» يبدأ الإبحار مع اليخوت اليوم باتجاة سانيا

«عزام» يبدأ الإبحار مع اليخوت اليوم باتجاة سانيا

تودع في الثانية عشرة من ظهر اليوم أبوظبي ضيوف سباق “فولفو للمحيطات”، حيث تنطلق يخوت السباق نحو محطة جديدة في الحدث العالمي، وتتوجه إلى ميناء الشارقة ومن ثم إلى ميناء سانيا الصيني الذي تختتم بالوصول إليه المرحلة الثالثة، وتقدر مسافتها بحوالي 4600 ميل بحري.
ولن تمر لحظات الوداع بشكل عادي في “دار زايد”، لكن كعادتها أعدت أبوظبي مراسم خاصة لهذا الحدث العالمي، بعد أن أبهرت العالم باستضافتها للسباق كمحطة رئيسية لأول مرة في الشرق الأوسط والعالم العربي لمدة أسبوعين كاملين.
وشهدت الأيام الماضية العديد من الفعاليات التي أقيمت على هامش الاستضافة، اختتمت يوم أمس بسباق الميناء المستضيف “الاتحاد للطيران” الذي توج به فريق أبوظبي على متن اليخت عزام، ليعلن عن نفسه في مياه أبوظبي، منافساً شرساً قادماً بقوة نحو الدخول في الصراع على اللقب العالمي على الرغم من الصعوبات التي واجهها في البداية.
وأضاف “عزام” ست نقاط إلى رصيده ليرتفع إلى 12 نقطة محتلاً بها المركز الخامس في السباق العام لكن الجميع يرون أن القادم أفضل، لاسيما أن السباق ليس له كبير، وربما تكون هناك بعض العقبات التي توقف تقدم الفرق المتقدمة، في ظل تبقي مرحلة كبيرة من الحدث.
وعبر ضيوف أبوظبي عن سعادتهم البالغة بالتواجد فيها، وبكرم الضيافة وبما قدمته لهم على مدى هذه الزيارة التي استمرت لحوالي أسبوعين، وعبر أعضاء الفرق المشاركة عن عظيم شكرهم لكل ما وجدوه بعاصمة الإمارات من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة متمنين العودة إليها في أسرع وقت ممكن.
من جانبه، وجه كنوت فروستاد الرئيس التنفيذي للسباق الشكر إلى أبوظبي، على الاستضافة المتميزة للحدث، كمحطة رئيسية في الشرق الأوسط، وقال: من دون شك أثبتت عاصمة الإمارات أنها دائماً على الوعد، وأن القرار كان صائباً مائة في المائة باختيارها محطة رئيسية للحدث، حتى تكون بوابة رئيسية لنا في عالم لم ندخله من قبل، وأشار إلى أن حجم الفعاليات التي أقيمت لم نكن نتوقعه على الإطلاق، كما أن الحفاوة التي قوبلنا بها لم يكن لها مثيل، مؤكداً أن أبوظبي هي التي أضافت “لفولفو للمحيطات” وليس العكس، فالتواجد في عاصمة الرياضة في العالم أمر يسعى إليه الجميع.
وعبر فروستاد عن فرحته العارمة بما شهده سباق الميناء المستضيف من إثارة بالغة، وإضفاء روح جديدة على الحدث، في ظل عودة فرق إلى المنافسة مرة أخرى، على رأسها فريق أبوظبي على متن اليخت “عزام” الذي تصدر السباق بجدارة منذ البداية وحتى النهاية.
وأعرب فروستاد عن خاص أمانيه بالنجاح المستمر لأبوظبي في كافة الأحداث التي تستضيفها مؤكداً أن الجميع حزين لوداع عاصمة الإمارات، إلا أن أجمل شيء هو لهفة الشوق التي نعيشها في الفترة الماضية للعودة مرة أخرى للاستمتاع بالتواجد فيها.

اقرأ أيضا

الظفرة x النصر.... دوترا يحرم "الفارس" من إنهاء "العقدة الزرقاء"