الاتحاد

الرياضي

القمزي: الأزمة المالية بالشباب انتهت

الشباب تخطى عقبة الشارقة في الكأس

الشباب تخطى عقبة الشارقة في الكأس

بعد مرور أكثر من شهرين على بدء اللجنة المؤقتة بنادي الشباب مهمة إنقاذ القلعة الخضراء من الأزمة المالية التي ضربت النادي بقوة وانعكست على نتائج الفريق الأول بدأت النتائج الإيجابية تطفو على السطح مبشرة، بعودة الأخضر إلى مكانه الطبيعي تنظيمياً وفنياً·
وأكد سامي القمزي رئيس اللجنة المؤقتة أنه تم قطع شوط كبير لتصحيح الوضع المالي للنادي من خلال صرف كافة المستحقات سواء بالنسبة للاعبين أو الأجهزة الفنية والإدارية إلى جانب دعم الفريق الأول ومساعدته على تجاوز المرحلة الصعبة التي عرفها في الفترة الماضية·
وأضاف: أصبح الوضع المادي بخير بعد إنهاء كافة الالتزامات عند النادي بفضل الدعم الذي تلقيناه من الحكومة حيث تم إعداد دراسة شاملة عن الوضع المادي ورفعت التقارير الدقيقة لمجلس دبي الرياضي بخصوص الموازنة لتحظى بموافقة واعتماد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي·
كما أوضح القمزي أن العمل متواصل من أجل وضع تصورات المرحلة المقبلة للربع الأخير من الموسم الجاري من خلال تحديد موازنة النادي وتقديم المقترحات اللازمة·
وبخصوص الفترة المحددة لعمل اللجنة قال ما زلنا لجنة مؤقتة وهناك مناقشات مع مجلس دبي الرياضي لتحديد المهمة بناء على التصورات المقترحة لتحسين وضعية النادي، وتشكيل مجلس الإدارة الجديد يتوقف على المصلحة العامة للنادي لأنه إذا سارت الأمور بشكل جيد وتحسنت الوضعية مادياً وفنياً ستواصل اللجنة عملها حتى نهاية الموسم لأن الهدف الأساسي من تشكيل اللجنة المؤقتة هو الوصول بالنادي إلى بر الآمان وهو تكليف تجند له جهود كل الأعضاء الموجودين من أجل تحقيق الهدف المنشود·
وتحدث سامي القمزي عن وضعية الفريق الأول بعد الفوز على الشارقة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة حيث قال إن الفوز يعد دفعة معنوية مهمة للاعبين من منطلق أن التأهل إلى نصف النهائي يضفي روحاً جديدة بالفريق، خاصة في مسابقة الدوري، وذلك لتقديم صورة ترضي الجماهير والمسؤولين·
وقال إن الشباب ظهر بمستوى طيب في مباراة الكأس، الأمر الذي يشجع على الاستمرار في التطور وبذل جهد أكبر، خاصة أن الدوري يستأنف نشاطه الأسبوع الجاري، والفوز على الشارقة يرفع المعنويات، ويضع الفريق في وضعية إيجابية·
وعن العمل الذي ينتظر اللجنة المؤقتة في صلب الفريق الأول أوضح القمزي أن خالد بوحميد مشرف الفريق يبذل جهداً كبيراً من أجل حل المشاكل التي تعترض الفريق، وذلك من خلال مناقشة كل الأمور الفنية مع الجهاز الفني حرصاً على إيجاد الحلول المناسبة·
وأضاف أن الشباب استقدم مهاجماً برازيلياً جديداً في خط الهجوم لحاجة المدرب إلى مهاجم يفيد الفريق في تسجيل الأهداف، وسيتم خلال الأيام المقبلة التأكد من مستواه قبل التعاقد معه·
وأشار أيضا إلى أن الشباب يملك نخبة من الأجانب الجيدين لكن بعضهم لم يتوفق في تقديم الإضافة إلى الفريق لذلك فإن الجهاز الفني الأقدر على تحديد الاحتياجات ودعم الأخضر في المرحلة المقبلة·
ويذكر أن اللجنة المؤقتة برئاسة سامي القمزي تعمل على أكثر من جبهة منذ أن تم تحديد المهام حيث تم تكليف خالد بوحميد الإشراف على قطاع كرة القدم بالنادي، ومحمد مطر المري وجمال حامد المري بدراسة وجدولة الأوضاع المالية للنادي، وعهدت إلى يوسف بن غليطة المراجعة العامة والمتابعة مع المدير التنفيذي للنادي عبد القادر حسن ومطر سرور مدير إدارة الدعم والمساندة في النادي·
وتعول اللجنة على عودة الاستقرار المالي بعد انتهاء الأزمة المالية للتركيز على الفريق الأول وإعادته إلى مستواه المعروف خاصة أنه مقبل على تمثيل الدولة في المشاركة الخارجية بدوري أبطال آسيا بداية من الشهر المقبل·

اقرأ أيضا

"اكويا" بطل كأس رئيس الدولة للخيول العربية في إيطاليا