الاتحاد

كرة قدم

فرنسيون: قيمة انتقال نيمار مبالغ فيها ولا يمكن تصورها

وصف الكثير من سكان العاصمة الفرنسية باريس قيمة انتقال اللاعب البرازيلي نيمار بأنها أمر "مبالغ فيه"، "فاحش"، "لا يمكن تصوره".

وكلف انتقال مهاجم المنتخب البرازيلي من ناديه السابق برشلونه 222 مليون يورو (264 مليون دولار).

ورأى موريس، الباريسي البالغ 72 عاما، أن "دفع مبلغ مماثل لرجل واحد، فهذا أمر مبالغ به"، معتبرا أن "الأموال تقتل الرياضة".

وتابع "لاعبو اليوم لا يقاتلون من أجل فريقهم: ينتقلون من فريق إلى آخر لزيادة رواتبهم، لم يعد لديهم تعلق بمنتخباتهم الوطنية!".

ووقع نيمار (25 عاما)، أمس الخميس، عقدا لخمسة أعوام مع النادي الباريسي الذي دفع لبرشلونة مبلغا هو الأغلى في تاريخ اللعبة لتحرير اللاعب الذي سيتقاضى راتبا سنويا صافيا قدره 30 مليون يورو بحسب التقديرات.

بالنسبة لربة المنزل ايلودي (35 عاما)، فهي ترى بأن ثمة مبالغة في تناول مسألة انتقال نيمار إلى سان جرمان، مضيفة "بصراحة، انتقال نيمار إلى باريس سان جرمان ليس خبر العام".

أما الباريسية الشابة ايزابيل، فتؤكد أن الأموال التي أنفقت لضم المهاجم الدولي "منفصلة عن الواقع"، مضيفة "في غضون خمسة أعوام، سيتجاوز أجره مليون مرة الحد الأدنى للأجور، في حين أن البعض منا لا يحقق هذا الأمر سوى مرة بين حين وآخر. إنه أمر مخز".

بالنسبة إلى سيريل (48 عاما) فإن "الجميع رفع الصوت ضد الراتب الذي ناله كارلوس غصن عندما عين مديرا لشركة رينو (للسيارات)، لكنه أمن وظائف لمليون شخص. أما نيمار، فسينال الملايين لمجرد ركله الكرة".

اقرأ أيضا