الاقتصادي

الاتحاد

تحقيق أوروبي بشأن ممارسات احتكارية لـ «دويتشه تليكوم» في سلوفاكيا

بروكسل (د ب أ) - قال محققون بجهاز مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي إنهم يراقبون وحدة شركة “دويتشه تليكوم” الألمانية للاتصالات في سلوفاكيا حيث يتهمونها بإعاقة المنافسين من استخدام البنية الأساسية لاتصالات الإنترنت فائق السرعة.
وقالت المفوضية الأوروبية، في بيان أمس، إن شركة “سلوفاك تليكوم” تعرض على المنافسين “شروطاً فنية وتجارية غير معقولة ومرهقة” لاستخدام البنية الأساسية. وأضافت الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي أن الشركة “تستخدم أيضاً أساليب تأخير ومفاوضات معيقة بشأن تلك الشروط”، مشيرة إلى أن “ذلك يعرقل تطور سوق تجزئة اتصالات النطاق العريض في سلوفاكيا”.
ووفقاً لقواعد الاتحاد الأوروبي، فإن الشركات الاحتكارية السابقة في قطاع الاتصالات يفترض أن تسمح لمنافسيها باستخدام شبكتها وخدماتها طالما أنها تدفع رسوما مقابل ذلك. وكنتيجة لهذه الخطوة تم إرسال ما يطلق عليه ببيان اعتراضات من جانب الجهات الرقابية بالاتحاد الأوروبي لشركة “سلوفاك تليكوم” وشركتها الأم “دويتشه تليكوم” لإخطارهما رسمياً بمخاوف المفوضية. ولدى الشركتين الآن فرصة للدفاع، لكن إذا عجزتا عن إقناع سلطات الاتحاد الأوروبي فستتعرضان لغرامة كبيرة.

اقرأ أيضا

شبكات النطاق العريض في الإمارات الأسرع عالمياً