الاتحاد

الرياضي

بدر حارب: دياتا كان لديه ما يفيد لكن المدرب يسابق الزمن

من المنتظر أن يركز نادي الوصل جهوده خلال الفترة القادمة على البحث عن لاعب صغير السن في خط الوسط يتم قيده بفريق الرديف والاستعانة به وقت الحاجة مع الفريق الأول لكرة القدم بعد أن صرف النظر عن كل الأجانب الذين خضعوا للتجربة خلال الفترة الماضية·
وعن الأسباب التي دفعت مسؤولي النادي لإبداء تعاطف تجاه التعاقد مع لامين دياتا على الرغم من المستوى الضعيف الذي ظهر به خلال المباراتين الوديتين اللتين خاضهما الوصل أمام الكرامة السوري ولوكومتيف الأوزبكي قال بدر حارب مدير الفريق لقد كانت وجهة النظر تتجه إلى المدى البعيد، حيث يمكن جني ثمار التعاقد مع اللاعب بعد تحسين مستوى لياقته البدنية باعتبار أن النقص الواضح في اللياقة هو الذي حال دون إظهار قدراته ومهاراته الحقيقية التي يعكسها مشواره في الملاعب سواء مع منتخب السنغال أو في الدوريين الإنجليزي والفرنسي خاصة وإنه على كبر سنه يتمتع ببنية جسدية قوية· وأضاف: وجهة نظر المدرب أكدت على أن الوقت لن يسعفه لتدارك أوجه النقص التي يعانيها اللاعب قبل أن يؤتي ثماره على اعتبار أن الفريق في حاجة إلى لاعب جاهز في خط الوسط يستعين به على الفور في مباراة النصر يوم الجمعة المقبل في الأسبوع الحادي عشر للدوري، لاسيما بعد إصابة البرازيلي روجيرو واحتمال غيابه عن اللقاء إضافة إلى ابتعاد الإيراني إيمان مبعلي عن المباريات والتجارب الودية الأخيرة نظراً للإصابة التي تعافى منها لكنه مازال بحاجة إلى مباراة أو أكثر لكي يسترد لياقته الفنية الكاملة، ورأى المدرب أن مباريات الدوري سوف تتعاقب سريعة بما لا يترك مجالاً لانتظار أحد وبالتالي يتوجب البحث فقط عن اللاعب الجاهز الذي يستطيع العطاء فور الوصول·
وأوضح بدر حارب أن الوصل بحاجة إلى الفوز في مباراة النصر بغض النظر عما إذا كان البعض يعتبرها مباراة ديربي بين الفريقين الجارين من عدمه حيث يقبع الفريق في مركز لا يليق به في جدول المسابقة ويسعى خلال المرحلة المقبلة للنهوض وتعويض بعض ما فات وهو ما حدا بنا لتدعيم صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية بخمسة لاعبين محليين جدد في مختلف المراكز خاصة الدفاع إضافة إلى إعادة قيد البرازيلي روجيرو والاستغناء عن زيكا جوري في حملة ترميمات واسعة نأمل أن تأتي بالنتائج التي ترضي طموح الوصل وجماهيره بداية بالشرارة الأولى في لقاء النصر وهي تحظى بأهمية خاصة كونها تمثل البداية الجديدة والاختبار الأول لكافة المساعي التي بذلت خلال فترة التوقف الطويلة للدوري· وقال: الفريق استعد بصورة مناســــبة تماماً تواكب أهمية المباراة حيث خاض 4 مباريات نصفها ودية قوية والنصف الآخر في كأس الرابطة وشاركت جميع العناصر الأساسية والاحتياطية وأمكن للجهاز الفني بتشكيله الجديد الوقوف على مستوى جميع العناصر وتحقيق الانسجام المطلوب بين القدامى والجدد وتحديد الطريقة وأسلوب اللعب ورسم شخصية جديدة للفريق·
هذا وقد استأنف الفريق مرانه على فترتين حيث شارك في تدريبات الأيام الماضية بعد غياب طويل الإيراني إيمان مبعلي وحضر التدريبات الصباحية التي ركزت على اللياقة البدنية وتقوية العضلات بصالة الجمانيزيوم والتدريب المسائي وركز على الجوانب الفنية والتكتيكية، في حين غاب روجيرو الذي يخضع لتدريبات علاجية مكثفة·

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته