الاتحاد

الإمارات

الهلال توزع أضاحي العيد في مختلف المحافظات العراقية


حمد الكعبي:
قامت هيئة الهلال الأحمر بتنفيذ مشروع توزيع لحوم الأضاحي لصالح الأسر الضعيفة والمحتاجة بمختلف المحافظات العراقية في إطار المشاريع الموسمية التي تنفذها الهيئة بمناسبة عيد الأضحى خارج الدولة· واستفاد من المشروع أكثر من 3 آلاف و 500 أسرة في جنوب وشمال و وسط البلاد بالإضافة إلى العاصمة بغداد وضواحيها لتشمل الهيئة في دائرة المستهدفين بجهودها أكبر عدد من الشرائح التي تعاني ظروفا إنسانية وأحوالا معيشية تتطلب الدعم والمساندة· وأكد علي الكعبي مدير مكتب هيئة الهلال الأحمر في العراق أن المشروع جاء تعزيزا للثوابت والمرتكزات التي تؤمن بها الهيئة وتنطلق منها لتقديم العون والمساندة للأشقاء والأصدقاء في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وبدعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة دؤوبة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر· وقال إن المشروع جسد الروح الإنسانية التي يتحلى بها أبناء الإمارات وإيمانهم الراسخ بأهمية وضرورة الوقوف إلى جانب الأشقاء في العراق لتقديم الدعم و مد يد المساعدة لتحسين الظروف والأحوال الاستثنائية التي تلقي بظلالها على الأوضاع الإنسانية والمعيشية والصحية والاجتماعية مشيرا إلى أن تلك الحقائق دفعت الكثير من المحسنين وأهل الخير بالدولة لمواصلة تقديم تبرعاتهم لدعم المشاريع والبرامج التي تنفذها الهيئة في العراق· وأوضح الكعبي أن الهيئة سعت لتوسيع نطاق المستفيدين من مشروع توزيع لحوم الأضاحي حيث شمل التوزيع محافظات النجف وكربلاء والديوانية في وسط وجنوب العراق إضافة إلى محافظات نينوى ودهوك واربيل في الشمال والانبار في الغرب فضلا عن العاصمة بغداد ·
وذكر أن مكتب الهيئة في العراق قام بوضع خطة شاملة للتوزيع قبيل عيد الاضحى المبارك وذلك بالتنسيق مع عدد من المنظمات والجمعيات الخيرية وشيوخ العشائر وأئمة الجوامع والحسينيات لدراسة وتحديد الحالات المستحقة للمساعدة موضحا أن عمليات التوزيع شملت 25 ألف فرد من الأسر والعوائل المتعففة· ولفت الكعبي إلى خطة توزيع الأضاحي في بغداد حيث حرص مكتب الهيئة على التنسيق مع عدد من الجمعيات المحلية والأهلية التي تحظى بالثقة والتقدير لضمان تحقيق الأهداف المنشودة للمشروع وهي جمعية النهرين الخيرية وجمعية المرأه ومحو الأمية ودائرة الوقف السني وجمعية عمر المختار لرعاية الأيتام والأرامل في العراق·
وشملت عمليات التوزيع مناطق البياع واليرموك والدورة وحي العامل ومنطقة ابوغريب والشرطة الخامسة ومنطقة الداوودي وحي الجامعة ومناطق الاعظمية والشعب وحي القاهرة والوشاش · فيما شملت خطة توزيع الاضاحي في المحافظات والمدن والقرى والأرياف حيث توجهت الوفود التي تم التنسيق معها الى تلك المناطق لإيصال أضاحي العيد إلى مستحقيها ·
من جهة أخرى واصل مكتب الهيئة في العراق تقديم مساعدات إنسانية للأسر الضعيفة والمعوزة في عدد من المناطق المتضررة من الظروف التي تشهدها البلاد·
وقال الكعبي إن مدير مكتب الهيئة في العراق قام بتوزيع كميات كبيرة من المواد الغذائية شملت آلاف الأسر العراقية المتعففة في إطار البرنامج المتواصل للهيئة للحد من معاناتهم وتحسين ظروفهم الانسانية ومؤازرتهم ، مشيرا الى ان الوقوف بجانب العراقيين في هذه الظروف القاسية ، يعد واجبا اخويا وانسانيا لابد من الاستمرار فيه حتى تتحسن احوال الناس المعيشية وتتحقق احلامهم في الاستقرار والحياة الكريمة ·
وأضاف الكعبي ان مكتب الهيئة في العراق قام بالتنسيق والتعاون مع الهيئة الاجتماعية العليا لمكتب الشهيد الصدر بتوزيع الاف الطرود الغذائية الجافة للعوائل المحتاجة في مدينة الصدر ببغداد التي يقطنها اكثر من ثلاثة ملايين شخص ·
وذكر أن الهيئة في إطار حرصها على دعم ومساعدة المرضى المقعدين وذوي الحاجات الخاصة قدمت عددا من الكراسي المتحركة لحالات إنسانية من أبناء الأسر الضعيفة والمتعففة وقام مكتب الهيئة في العراق بشرائها وتوزيعها على المحتاجين·
إلى ذلك أعرب الشيخ حازم الاعرجي رئيس الهيئة العليا لمكتب الشهيد الصدر عن بالغ شكره وتقديره للمواقف الانسانية النبيلة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ( حفظه الله ) مشيرا الى ان الامارات عودت العراقيين دوما بطيب مواقفها وكرمها الفياض في كل الاوقات والمحن ·
من جانبه أعرب الدكتور مظفر منير العاني رئيس جمعية عمر المختار لرعاية الايتام والارامل في العراق عن شكره وتقديره لدولة الامارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا لما تقدمه من دعم وعطاء لمساندة الشعب العراقي مثمنا الجهود الإنسانية المتواصلة التي تضطلع بها هيئة الهلال الاحمر على الساحة العراقية لرعاية الأيتام والأرامل والفئات الضعيفة والمحتاجة·

اقرأ أيضا