الاقتصادي

الاتحاد

«دو» تنجز عملية اختبار نقل بيانات عبر شبكتها للألياف الضوئية

دبي (الاتحاد) - استكملت شركة “دو” بنجاح عملية اختبار لنقل البيانات المباشر لمسافات طويلة وللحزمة الضوئية الواحدة، بسرعة 100 جيجابايت للحزمة الواحدة عبر شبكتها للألياف الضوئية بالتعاون مع شركة “هواوي”.
وقالت الشركة في بيان صحفي أمس إن هذه المرة الأولى التي يجري فيها نقل البيانات بهذه السرعة عبر شبكة ألياف ضوئية فعَالة (عاملة).
وأضافت أنه تم رفع سرعة النقل للحزمة الضوئية الواحدة الحالية من 10 الى 40 جيجابت إلى 100 جيجابت خلال الاختبار.
وأوضحت “دو” أن هذه الخطوة ستزيد من المرونة والفعالية في استخدام سعة شبكة الألياف الضوئية لمواكبة احتياجات تطبيقات الاتصال المستقبلية على مستوى الإنترنت والبيانات والانترنت السريع عبر الهاتف المتحرك وتقنية التطور طويل الأمد (LTE). من جهة أخرى، سيسمح الوصول إلى سرعة 100 جيجابت بزيادة سعة وسرعة نقل الخدمات لمسافات أطول سواء داخل دولة الإمارات العربية المتحدة أو للربط مع غيرها من البلدان.
وأضافت الشركة انه فضلاً عن كون هذه التجربة الناجحة الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط التي يجري فيها نقل للبيانات بسرعة 100 جيجابت في الثانية على عرض الموجة عبر شبكة ألياف ضوئية، فهي أيضاً أول اختبار لنقل البيانات بهذه السرعة لمسافة طويلة من جهة، وعلى شبكة عاملة من جهة أخرى. وبشكل إجمالي، فقد شملت الاختبارات 700 كلم من الألياف الضوئية، وتم تقسيمها إلى مسارين بلغ طول الأول منهما 200 كلم والثاني 500 كلم.
وقال حاتم بامطرف النائب التنفيذي للرئيس لتطوير الشبكة والعمليات في “دو” نفخر بأن نكون أول شركة اتصالات في الشرق الأوسط تستكمل هذه التجربة بنجاح. وقد سبق أن قامت بضعة شركات في أوروبا بهذا الاختبار مباشرة عبر شبكة عاملة طويلة المدى، ولكننا أول من يفعل ذلك على مستوى المنطقة على شبكة عاملة”.
وأضاف “سيساهم الوصول إلى سرعة 100 جيجابت للحزمة الضوئية الواحدة في تعزيز مستوى القيمة التي توفرها شبكتنا، إذ يضمن لنا زيادة عرض الحزمة تلبية لمتطلبات الخدمات التي تستهلك معدلات عالية من سعة الشبكة (سيتم بثها بمعدلات تيرابت)، مثل الإنترنت وتلفزيون دو، وهو ما سيمنح عُملاءنا تجربة اتصال مميزة لكافة الخدمات التي يستخدمونها”.
من جانبه، قال ليف جن، المدير العام لشركة هواوي في الإمارات العربية المتحدة” في إطار حرصنا على متابعة مسيرة إنجازاتنا ونجاحات أعمالنا المتميزة في منطقة الشرق الأوسط، التي توجناها خلال العام المنصرم بتحقيقنا السبق على صعيد إطلاق مجموعة من المنتجات الجديدة، فإننا نستمر بحماس كبير نستمده من توجه العملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة الذين بدأوا فعلياً بطلب خدمات اتصالات أكثر سرعة وتجارب أكثر تطوراً، بناءً على إدراكهم ووعيهم بمزايا هذه الخدمات ودورها الحيوي في إثراء حياتهم. ولا شك أن نجاح هذا الاختبار سيثمر في تعزيز رؤيتنا المتمثلة بتمهيد الطريق أمام إجراء مزيد من الاختبارات المتطورة التي تهدف إلى تطبيق ونشر الأجيال الجديدة من الشبكات، والارتقاء لما ينشده العملاء”.
يذكر أن زيادة عرض الحزمة سيمكن “دو” من تلبية متطلبات الخدمات المستقبلية التي تستهلك معدلات عالية من سعة الشبكة، مثل ترقية شبكة المتحرك إلى تقنية التطور طويل الأمد (LTE)، وزيادة مستوى الطلب على سرعات أعلى للإنترنت، والربط مع شركات الاتصالات في دول أخرى.

اقرأ أيضا

«مكتب المستقبل» يدخل «جينيس»