الاقتصادي

الاتحاد

6,1 مليون درهم أرباح «تكافل» في الربع الأول

أوراق نقدية من فئة 500 درهم (تصوير شوكت علي)

أوراق نقدية من فئة 500 درهم (تصوير شوكت علي)

أبوظبي (الاتحاد) - حققت شركة أبوظبي الوطنية للتكافل “تكافل” بالمقارنة مع 3,6 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي بنمو نسبته 69,4%.
وبلغ إجمالي اشتراكات التكافل مساهمات تكافل 40,2 مليون درهم للفترة المنتهية في 31 مارس 2012 بالمقارنة مع 54,1 مليون درهم للفترة المنتهية في 31 مارس 2011.
وارتفع الربح الأساسي والمخفض للسهم الواحد للفترة المنتهية في 31 مارس 2012 إلى 0,06 درهم بالمقارنة مع 0,04 درهم للفترة المنتهية في 31 مارس 2011، ما يمثل نمواً بنسبة 50 %.
وبلغت حقوق ملكية المساهمين 143,1 مليون درهم بالمقارنة مع 146,1 مليون درهم للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2011.
وبلغ إجمالي النقد والأرصدة لدى البنوك للفترة المنتهية في 31 مارس 2012 قيمة 159,9 مليون درهم بالمقارنة مع 170,2 مليون درهم للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2011.
وبلغ صافي المطالبات للفترة المنتهية في 31 مارس 2012 قيمة 4,5 مليون درهم بالمقارنة مع 10,7 مليون درهم للفترة المنتهية في 31 مارس 2011، ما يمثل انخفاضاً بنسبة 57,9%.
وقال خادم القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للتكافل” ارتكازاً على الأسس المالية الراسخة التي قمنا بتأسيسها خلال سنة 2011، نجحت “تكافل” في التغلب على الصعوبات الكبيرة التي واجهتها والمتمثلة في الأزمة المالية العالمية المستمرة والمنافسة الشرسة التي يشهدها قطاع التأمين، حيث تمكنت الشركة من تحقيق القيمة الطيبة لمساهميها وعملائها على حدٍ سواء. وإنه لمن دواعي سرورنا أن نعلن عن بداية متميزة لسنة 2012 ونتطلع إلى سنة عنوانها النمو المربح والمستدام على جميع أصعدة القطاعات لدينا”. بدوره، قال أسامة عابدين، الرئيس التنفيذي لشركة “تكافل” يسرني أن أعلن عن مجموعة جديدة من النتائج المالية القوية والمتميزة التي حققتها شركة أبوظبي الوطنية للتكافل خلال الربع الأول لسنة 2012”.
وأضاف “تم تحقيق الربح من خلال اتباع استراتيجيتنا التي تركز على تحقيق الربحية بالإضافة إلى تنويع منتجاتنا وعملياتنا فضلاً عن نهجنا المرتكز على الاكتتاب، حيث حققت الشركة خلال الفترة المنتهية في 31 مارس 2012 ربح اكتتاب بلغ 6 ملايين درهم بالمقارنة مع 2,2 مليون درهم للفترة المنتهية في 31 مارس 2011، الأمر الذي يعكس نمواً مهماً زيادة بنسبة 172,7%”.
وتابع “نواصل في التركيز على خدمة العملاء والوصول إلى العملاء والاستثمار في هذين المجالين، وهو الأمر الذي أكد عليه افتتاحنا لفرعنا الجديد في ديرة بدبي خلال الربع الأول من سنة 2012. ومن ناحيةٍ أخرى، فإن مساهمينا وعملاءنا لا يزالون في صميم اهتمامنا حيث نسعى دائماً إلى تنمية العائدات والإيرادات لهم وهو الأمر الذي يتضح بالنظر إلى نمو العائد الأساسي والمخفض للسهم الواحد بنسبة 50% حيث ارتفع إلى 0.06 درهم للفترة المنتهية في 31 مارس 2012 بالمقارنة مع 0,04 درهم للفترة المنتهية في 31 مارس 2011”.
وقال” نجحنا خلال السنة الماضية في أن نجعل شركة أبوظبي الوطنية للتكافل تتبوأ موقعاً استراتيجياً يؤهلها للتغلب على الظروف المالية الصعبة الراهنة والمنافسة القوية في قطاع التأمين، فضلاً عن اغتنام الفرص التي يتمخض عنها السوق الآخذ بالنمو المستمر. لكل ذلك، يمكننا القول بأن شركة أبوظبي الوطنية للتكافل ماضية قدماً في الاتجاه الصحيح لتصبح مقدماً فاعلاً ومهماً لخدمات التأمين التكافلي”.

اقرأ أيضا

الذهب يقفز بفضل ارتفاع الطلب