الاتحاد

عربي ودولي

استراليا: اتهام شخصين بالإرهاب بعد إحباط مؤامرة لتفجير طائرة

سيدني (أ ف ب)



تم توجيه اتهامات بالارهاب الى شخصين بعد ما أحبطت الشرطة الاسترالية مخططا مفترضا لتفجير طائرة، حسبما أوضحت السلطات أمس، فيما حذرت نقابة الطيارين من ثغرات أمنية خطيرة في مطارات البلاد رغم جهود السلطات لتشديد إجراءات المراقبة.

واعتقل أربعة رجال في سيدني السبت الماضي بتهمة التخطيط لارتكاب اعتداء باستخدام عبوة ناسفة مصنوعة يدويا، ما دفع بالسلطات إلى تشديد الإجراءات الأمنية في مطارات البلاد.

وتم إخلاء سبيل أحد المتهمين أمس الأول، فيما تم توجيه اتهامات لاثنين آخرين (32 و49 عاما)، بـ «الإعداد والتخطيط لعمل إرهابي».

وفي حال إدانتهما، يواجه المتهمان عقوبة السجن مدى الحياة، ومن المقرر مثولهما أمام محكمة سيدني اليوم الجمعة.

ويأتي توجيه الاتهامات في حين قال الطيارون الذين يمرون بأجهزة الكشف عن الأسلحة إلى جانب طواقم المضيفين والموظفين والركاب، إن تلك الإجراءات لا تطبق على الحمالين وعمال النظافة الذين يمنحون بطاقات أمنية.

وقال رئيس نقابة الطيارين موراي بات في ساعة متأخرة الاربعاء «تطبق إجراءات المسح الأمني بشكل روتيني على الطيارين وطواقم الطيران إلى جانب الركاب لكن عددا كبيرا من الطاقم الأرضي يمكنه دخول طائرة جاثمة من دون الخضوع لنفس المستوى من التدقيق».

وتأتي هذه المخاوف فيما نقلت صحيفة ديلي تلغراف في سيدني عن مصادر قولها إن مخطط التفجير تضمن استخدام راكب من دون علمه لحمل قنبلة على متن طائرة فيما أكدت شركة «طيران الاتحاد» هذا الأسبوع أنها تساعد في التحقيقات.

كما حذر خبراء طيران من ثغرات مثل توظيف عناصر أمن من شركات خاصة بدلا من موظفين حكوميين في المطارات، وعدم التدقيق في صور بطاقات الهوية لمسافري الرحلات الداخلية.

اقرأ أيضا

الرئيس الفلسطيني يقرر الاستغناء عن جميع مستشاريه