الاتحاد

عربي ودولي

وفاة طفلين بأنفلونزا الطيور في تركيا وأندونيسيا


عواصم- وكالات الانباء: اكدت تركيا امس وفاة طفلة عمرها 12 عاما في شرق البلاد بعد اصابتها بعوارض شبيهة بعوارض انفلونزا الطيور، وقال الطبيب المسؤول عن المستشفى حيث كانت تعالج· 'للاسف رغم جهودنا توفيت فاطمة اوزكان· ونقلت فاطمة وشقيقها احمد البالغ الخامسة من العمر الى مستشفى فان للعلاج بعد ان احتكا بدواجن· وفي وقت سابق اعلن حسيني افني شاهين ان فاطمة اوزكان في حالة 'خطيرة' وهي مرتبطة باجهزة تنفس اصطناعي موضحا ان حالة شقيقها 'مستقرة'· واضاف شاهين ان 'فاطمة وصلت الى المستشفى وحالتها سيئة للغاية· لقد ادخلت وشقيقها الى المستشفى بعد ستة ايام على ظهور اول عوارض المرض' عليهما· وتابع ان محمد يعالج بدواء 'تاميفلو' مضيفا ان نتائج اخر التحاليل التي اجريت عليهما ستعرف اليوم الاثنين· وبذلك يرتفع عدد الوفيات بالمرض الى اربعة اشخاص في تركيا وتسجيل 18 اصابة· وثبتت اصابة خمسة اشخاص على الاقل بمرض انفلونزا الطيور في مستشفى فان في حين ظهرت عوارضه على اربعين شخصا اخر بينهم ثلاثون طفلا· على صعيد متصل أعلن فى جاكرتا أن اندونيسيا يبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما توفى بسبب اصابته بالنوع القاتل من انفلونزا الطيور· وذكر متحدث باسم وزارة الصحة الاندونيسية أن الاختبارات المحلية أشارت الى أن أندونيسيا توفى الليلة قبل الماضية جراء اصابته بفيروس 'اتش 5 ان '1 وهو النوع القاتل من المرض· بينما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد الوفيات الناجمة عن انفلونزا الطيور فى اندونيسيا قد ارتفع الى ''13 وفاة وذلك بعد أن أكدت الاختبارات التى أجريت فى معمل هونج كونج لعينة من السيدة التى توفيت فى وقت سابق من هذا الاسبوع وعمرها ''29 عاما أنها احتوت على فيروس تلك الانفلونزا· ومازالت المنظمة تنتظر نتائج تحليل اخر يجرى فى هونج كونج لمواطن عمره '29 عاما كان قد توفى مؤخرا فيما يعتقد أنه من جراء أنفلونزا الطيور علما بأن التحليل المحلى أظهر بالفعل اصابته بالفيروس· في غضون ذلك قامت ايران بقتل آلاف الدواجن في المنطقة المحاذية لتركيا لمنع انتشار مرض انفلونزا الطيور في اراضيها· وقال هومايون حميدي رئيس القسم البيطري في ماكو على الحدود مع تركيا انه 'خلال الايام العشرة الاخيرة، تم قتل 2600 من الدواجن في تسع قرى بمنطقة برلان التابعة لمقاطعة ماكو المحاذية لمنطقة دوجوبيازيد التركية'· واضاف 'سيتم قتل جميع الدواجن الموجودة في 12 قرية اخرى في المنطقة وخلال الايام الستة المقبلة، ستقتل جميع الدواجن في 23 قرية اضافية'· من جهته، صرح حسين حسني رئيس القسم البيطري الوطني 'سيتم قتل ما بين 120 الفا و150 الفا من الدواجن في قطاع من عشرة كيلومترات على طول الحدود مع تركيا في 239 قرية'· الى ذلك اعرب جان ماري لو جين رئيس بعثة برلمانية فرنسية حول انفلونزا الطيور امس في بانكوك عن تأييده لـ'حق التدخل الصحي' ولمعاهدة دولية تمنح مزيدا من السلطات لمنظمة الصحة العالمية·
وصرح لو جين للصحافيين قبل لقاء مع موظفين وباحثين تايلانديين عشية محادثات رسمية في فيتنام ان 'على منظمة الصحة ان تملك الوسائل نفسها التي تملكها الوكالة الدولية للطاقة الذرية'·
واضاف في اشارة الى تفاقم الازمة في تركيا 'في النقطة التي وصلنا اليها' اننا بحاجة الان الى ان 'نفرض طلبات اضافية' ضمن الاسرة الدولية مع 'ضمانات باعتماد الشفافية'· وقال النائب الاشتراكي الفرنسي ان 'السلاح الاساسي' لمكافحة مرض انفلونزا الطيور وخطر انتشاره هو 'اعتماد الحكمة' معتبرا انه 'يحق لنا ان نطالب' كامل الدول بالتعاون في مجال نقل المعلومات وتطبيق السياسات الموضوعة'·

اقرأ أيضا

إيرلندا ترحب باتفاق بريكست بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي