الاتحاد

الاقتصادي

«المركزي» ينظم ورشة عمل حول «استعادة متحصلات الجرائم»

أبوظبي (الاتحاد) - تنظم وحدة مواجهة غسل الأموال والحالات المشبوهة بالمصرف المركزي، اليوم في دبي، ورشة عمل مشتركة مع هيئة نيابة التاج البريطانية، وهيئة إيرادات جمارك التاج البريطانية حول “استعادة متحصلات الجرائم وتقاسم الأصول”. وتتضمن ورشة العمل، التي تقام على مدى يومين، سبع جلسات عمل، حيث سيعرض خبراء من الجهات الحكومية البريطانية والإماراتية، بالإضافة إلى المحامين والأكاديميين من الإمارات مجموعة من الموضوعات المتعلقة بموضوع ورشة العمل. وسيتم في اليوم الأول عرض موضوعات حول النظام القانوني، واستعادة الأصول، وصلاحيات التحقيق، وخلال اليوم الثاني، ستتناول العروض الإجراءات القانونية لاستعادة الأصول، والتنفيذ، ودراسات حالة من المملكة المتحدة، وجرائم التحايل على ضريبة القيمة المضافة، وتقاسم الأصول، والقانون الدولي، ومبادرات وتحديات مواجهة غسل الأموال بدولة الإمارات.
وتختتم الورشة أعمالها بمناقشة عامة، حيث تتاح الفرصة لجميع الوفود لطلب توضيح أي من النقاط أو القضايا التي تم عرضها خلال اليومين.
وبين المركزي، في بيان صحفي أمس، أن وحدة مواجهة غسل الأموال والحالات المشبوهة بالمصرف وجهت الدعوة لمسؤولين وخبراء من مختلف مؤسسات الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية بدولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك النيابة العامة، والهيئات المعنية بتطبيق القانون، والهيئة الاتحادية للجمارك، والدوائر الجمركية الأخرى. كما تمت دعوة هيئة الأوراق المالية والسلع، وهيئة التأمين، والمنظمات الخيرية، ومركز دبي المالي العالمي/هيئة دبي للخدمات المالية بالإضافة إلى مؤسسات المناطق الحرة الأخرى، وممثلي المؤسسات القانونية والمعاهد العلمية وغيرها، لحضور الورشة والمشاركة في فعالياتها، بالإضافة إلى مجموعة من الخبراء القادمين من المملكة المتحدة.

اقرأ أيضا

الصين تخفض فائدة القروض لامتصاص صدمة "كورونا"