الاقتصادي

الاتحاد

مبيعات قياسية لـ «بي إم دبليو» و «فولكس فاجن» خلال أبريل

عامل في مصنع لشركة “بي إم دبليو” الألمانية للسيارات (إي بي أيه)

عامل في مصنع لشركة “بي إم دبليو” الألمانية للسيارات (إي بي أيه)

ميونيخ، سيؤول (د ب أ) - حققت “بي إم دبليو” و”فولكس فاجن” مبيعات قياسية خلال شهر أبريل الماضي وسط انتعاش مبيعات السيارات الألمانية، في الوقت الذي تباطأ فيه نمو صادرات السيارات الكورية خلال الشهر نفسه إلى 276 ألف سيارة.
وأعلنت شركة “بي إم دبليو” الألمانية للسيارات أنها حققت مجددا مبيعات قياسية خلال أبريل.
وقالت “بي إم دبليو” إن مبيعاتها من السيارات، التي تحمل العلامة “بي إم دبليو” و”ميني” و”رولز رويس”، حققت الشهر الماضي ارتفاعاً بنسبة تزيد عن 6% حيث بلغت 145 ألفاً، مشيرة إلى أن ذلك يعد أعلى نسبة ارتفاع في المبيعات تحققها “بي إم دبليو” في مثل هذا الشهر في تاريخها. من جانبه، قال إيان روبرتسون، مدير التسويق في “بي إم دبليو”،: “نسير على طريق جيد نحو تحقيق مبيعات قياسية عن مجمل العام الحالي”.
وأضافت الشركة أن إجمالي مبيعاتها خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي وصل إلى 571 ألف سيارة بزيادة حوالي 10% مقارنة بنفس الفترة من 2011. وجاءت أسواق أميركا الشمالية وآسيا في طليعة الأسواق التي أسهمت في ارتفاع مبيعات “بي إم دبليو” خلال الفترة الماضية من العام الحالي.
ومن جانبها، أعلنت شركة “فولكس فاجن” الألمانية للسيارات أن مبيعاتها واصلت تحقيق ارتفاع ملحوظ خلال أبريل الماضي. وقالت أكبر شركة تصنيع سيارات في أوروبا إن مبيعاتها خلال الشهر الماضي حققت ارتفاعاً بنسبة 6,3% ووصلت إلى 456 ألف سيارة. من جانبه قال كريستيان كلينجلر، مدير التسويق بـ”فولكس فاجن”، إن “بداية الربع الثاني جاءت مبشرة للغاية وإن كنا لا نزال ننظر بعين الحذر إلى أسواق غرب أوروبا”. وأوضحت الشركة أن مجموع مبيعاتها من سيارات الركاب خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي وصلت إلى 1,81 مليون سيارة بارتفاع بنسبة 9,4% مقارنة بنفس الفترة من 2011. كانت مبيعات “فولكس فاجن” وصلت خلال الربع الأول من العام الجاري إلى مستوى قياسي لم يتحقق من قبل في تاريخ الشركة حيث وصلت إلى 1,36 مليون سيارة على مستوى العالم.
وفي سيؤول، أظهرت بيانات تباطؤ نمو صادرات السيارات الكورية الجنوبية خلال أبريل بسبب تراجع المبيعات الخارجية للشركات الكورية الصغيرة. ووصل إجمالي صادرات السيارات الكورية الجنوبية خلال الشهر الماضي 276 ألف سيارة بزيادة نسبتها 3,9% عن الشهر نفسه من العام الماضي عندما كانت 264 ألف سيارة. ونقلت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء عن وزارة اقتصاد المعرفة الكورية الجنوبية القول إن معدل نمو صادرات السيارات الكورية الجنوبية تراجع للشهر الثاني على التوالي. وكانت صادرات السيارات قد سجلت نمواً بمعدل 15,2% خلال فبراير الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي لتصل إلى 299 ألف سيارة في حين زادت الصادرات خلال مارس الماضي بنسبة 18,1% إلى 305 آلاف سيارة.
وقالت الوزارة إن صادرات “هيونداي موتور”، أكبر منتج سيارات في كوريا الجنوبية، و”كيا موتورز كورب” التابعة لها زادت بنسبة 9,6 و10,1% على الترتيب. وتراجعت صادرات الشركات المنافسة “جي.إم كوريا” و”رينو سامسونج موتورز” و”سانج يونج موتورز” خلال الشهر الماضي. وأضافت الوزارة أن شركتي “هيونداي” و”كيا” تواصلان الأداء الجيد في الأسواق الخارجية بفضل سياراتهما الشعبية مثل “سوناتا” و”أوبتيما” و”ألنترا” في حين يتراجع أداء الشركات الأخرى.
وأضافت الوزارة أن الانتخابات النيابية التي أجريت في كوريا الجنوبية يوم 11 أبريل الماضي قللت عدد أيام العمل في الشهر مما أثر سلباً على الصادرات. ورغم استمرار زيادة الصادرات فإن آخر التقارير أوضح نمو الإنتاج خلال الشهر الماضي بنسبة 0,2% بسبب انكماش المبيعات المحلية بنسبة 4,5% إلى 129 ألف سيارة. وخلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي زاد إنتاج السيارات في كوريا الجنوبية بنسبة 6,4% إلى 1,57 مليون سيارة في حين تراجعت المبيعات المحلية بنسبة 6,5% إلى 489 ألف سيارة.

اقرأ أيضا

شبكات النطاق العريض في الإمارات الأسرع عالمياً