الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الأميركي يطلق سراح صحفيين من رويترز

بغداد - رويترز: اطلق الجيش الأميركي أمس سراح صحفيين عراقيين يعملان لـ'رويترز' بعد اعتقالهما عدة اشهر دون توجيه اتهامات· واعتقل علي المشهداني وهو مصور تلفزيوني في اغسطس الماضي واعتقل ماجد حميد وهو مراسل لـ'رويترز' وتلفزيون العربية في سبتمبر الماضي· ويعمل الاثنان في الرمادي احد معاقل المقاتلين من العرب السنة· واطلق سراح الاثنين من سجن ابوغريب بعد احتجازهما هناك وفي معسكر بوكا الأميركي في جنوب العراق· ولا يزال ثلاثة صحفيين عراقيين على الأقل يعملون لدى وسائل اعلام عالمية محتجزين من بينهم مصور تلفزيوني حر كان يعمل مع رويترز في بلدة تلعفر· وحثت 'رويترز' أيضا الجيش الأميركي على اطلاق سراح سمير محمد نور المحتجز دون اتهام منذ اعتقلته القوات العراقية من منزله في تلعفر قبل سبعة اشهر· واعتقل مصور يعمل لشبكة التلفزيون الأميركية 'سي·بي·اس' في الموصل في ابريل الماضي· وقال ديفيد شليسينجر مدير التحرير العالمي لرويترز 'يسعدنا ان يكون علي وماجد مطلقي السراح الان رغم انه لا تزال لدينا شكوك عميقة حول الطريقة التي احتجزا بها لفترة طويلة بدون توجيه اتهام'· واضاف 'نأمل ان يتمكن سمير أيضا من العودة لاسرته في القريب العاجل'· وعبرت رويترز وجماعات دولية مدافعة عن حقوق الإعلاميين عن قلقها مرارا من عمليات الاعتقال الطويلة وغير المبررة التي تقدم عليها القوات الأميركية مع الصحفيين· وانتقدت هذه الجماعات على وجه الخصوص رفض الجيش التعامل بسرعة أكبر مع الشكوك الناجمة فيما يبدو عن التغطية الاعلامية المشروعة لأنشطة المسلحين·

اقرأ أيضا

إدانات ورفض عربي ودولي لاعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان