الاتحاد

عربي ودولي

اكتمال عملية التبادل ضمن اتفاق عرسال

عواصم (وكالات)

استكملت أمس عملية تبادل بين مسلحي «النصرة» و«حزب الله» الذي تسلم 5 من أسراه لدى الجبهة، وذلك بعد وصول دفعات تتألف من آلاف المقاتلين من  «جبهة فتح الشام» واللاجئين السوريين الذين تم اجلاؤهم من لبنان إلى منطقة خاضعة لسيطرة فصائل معارضة ومتشددين بريف حماة، وفق ما أفاد المرصد الحقوقي. وأمس الأول، تمت عملية إجلاء 7777 شخصاً، غالبيتهم من المدنيين، من جرود عرسال الحدودية مع سوريا بموجب اتفاق وقف النار بين «حزب الله» اللبناني و«جبهة فتح الشام» (النصرة سابقاً) في المنطقة، نص على تبادل جثث وتسليم أسرى للحزب. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «وصلت 3 دفعات من الحافلات التي تقل مقاتلين من (النصرة) ومدنيين إلى منطقة واقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة بريف حماة الشمالي الشرقي». وأفاد مصور لفرانس برس في معبر السعن بريف حماه، بعبور حافلات عديدة باتجاه مناطق سيطرة الفصائل المعارضة. ونقل مشاهدته لمقاتلين ملثمين يحملون أسلحة فردية خفيفة فضلاً عن نساء وأطفال يتجولون بين عشرات الحافلات التي تنتظر دورها للانطلاق.  وبدأ «حزب الله» والجيش السوري، حملة عسكرية في 21 يوليو المنصرم، على منطقة جرود عرسال التي كانت تتمركز فيها فصائل متشددة وتؤوي أيضا مخيمات عشوائية يعيش فيها آلاف اللاجئين السوريين الهاربين من جحيم الحرب ببلادهم.

اقرأ أيضا

ترامب وماكرون يعقدان مؤتمراً صحفياً في ختام "قمة السبع"