الاقتصادي

الاتحاد

هيئة التأمين تؤهل 25 موظفاً مواطناً لنيل زمالة ودبلوم معهد التأمين القانوني بلندن

أبوظبي (الاتحاد) - أصدر معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة التأمين قراراً بتأهيل وتدريب الهيئة لعدد من الكوادر الوطنية العاملة في قطاع التأمين للحصول على زمالة ودبلوم معهد التأمين القانوني في لندن «ACII»، الشهادة المهنية الأعلى عالميا في مجال التأمين، عبر برنامج تدريبي مكثف يقام في إمارتي أبوظبي ودبي، بالتعاون مع أحد المعاهد المعتمدة عالميا بمنح هذه الشهادة والمرتبط بالمعهد البريطاني.
ويأتي هذا القرار بناء على خطة التوطين التي تبنتها هيئة التأمين في قطاع التأمين للسنوات ( 2012- 2014) والهادفة إلى تهيئة الشباب المواطنين للعمل في الجوانب الفنية والمالية والقانونية لأعمال التأمين وإعادة التأمين وتمكينهم من تبوؤ مواقع متقدمة في شركات التأمين، وتعزيز جاذبية العمل للمواطنين في القطاع وزيادة نسب التوطين وأعداد المواطنين في شركات التأمين. ونص القرار على أن يتم تدريب وتطوير وتأهيل عدد من المواطنين الملتحقين بالدورة التدريبية لنيل شهادة ( ACII ) لعام 2012 بحيث لا يتجاوز أكثر من 25 موظفا مواطنا على أن يتم صرف تكلفة الدورة التدريبية للمتدرب الواحد نحو 55 ألف درهم من مساهمات شركات التأمين في رسوم تأهيل الكوادر الوطنية وتدريبها.
وقالت فاطمة محمد اسحاق العوضي نائب مدير عام هيئة التأمين إن مبادرة الهيئة في تأهيل الكوادر المواطنة وتدريبها على مدى 14 الى 18 شهرا للحصول على أعلى شهادة علمية في قطاع التأمين على مستوى العالم يأتي بناء على توجيهات المنصوري في تطوير الكفاءات الوطنية العاملة في قطاع التأمين وتعزيز تحصيلهم العلمي وتنمية مهاراتهم العملية بهدف تمكين الكفاءات المواطنة وتعزيز دورهم في قطاع التأمين من ناحية، وزيادة مساهمتهم في بناء الاقتصاد الوطني من ناحية أخرى.
وأوضحت أن هذه المبادرة من قبل هيئة التأمين تعد سابقة نوعية ومتقدمة على مستوى الهيئات والجهات الحكومية لتطوير التحصيل العلمي للمواطنين، ورفع مستواهم المهني عبر اخضاعهم لبرامج تدريبية علمية وعملية مكثفة في المفاهيم الحديثة لمجالات التأمين كافة تمكنهم من الحصول على شهادة متطورة عالميا في مجال التأمين.
وقالت إن إلحاق 25 موظفا مواطنا للحصول على زمالة ودبلوم معهد التأمين القانوني في لندن ( ACII) والمخصص لعام 2012 يعد خطوة أولى في طريق تطوير الكفاءات المواطنة في شركات التأمين، وستتبعها خطوات مماثلة في السنوات القادمة ضمن خطة التوطين التي تتبناها هيئة التأمين.
وأوضحت أنه سيتم اختيار المرشحين من الموظفين المواطنين العاملين في شركات التأمين في برنامج التأهيل والتطوير لنيل زمالة ودبلوم معهد التأمين القانوني في لندن ( ACII) وفقا للعديد من الشروط المعدة مسبقا منها أن لا يقل المؤهل العملي للمرشح عن شهادة الثانوية العاملة، وستعطي الأولوية لمن يحمل شهادة علمية أعلى وأسبقية أكثر في العمل الوظيفي، بالاضافة إلى اجتياز المقابلات الشخصية التي ستقوم بها هيئة التأمين، مشيرة إلى أن مكان عقد البرنامج التطويري والتدريبي سيكون في إمارتي أبوظبي ودبي.
ولفتت إلى ان هيئة التأمين أصدرت يوم الأحد الماضي تعميماً إلى الشركات حول برنامج التأهيل والتطوير الخاص بشهادة زمالة ودبلوم معهد التأمين القانوني في لندن ( ACII ) تطلب فيه التعميم على جميع الموظفين والموظفات المواطنين العاملين لديها وتزويد الهيئة خلال أسبوع بأسماء الراغبين منهم بالالتحاق بالبرنامج التدريبي مع توقيع المرشح على تعهد الاستمرار في العمل في شركات التأمين، وبذل قصارى جهده لنيل شهادة ( ACII ) وعدم ترك الدراسة إلا لعذر مقبول لدى الهيئة والتزامه بتسديد المبالغ المدفوعة عنه لقاء ذلك في حال تركه للدراسة وإنهاء خدماته من قبل الشركة التي يعمل فيها بسبب مخالفة القوانين والأنظمة المعمول بها، والتقيد بالأنظمة والقوانين الصادر عن المعهد التدريبي أثناء الدورة التدريبية، إلى جانب تحمله تكلفة إعادة الامتحان في حال الرسوب في أي برنامج امتحاني.
وتتضمن برامج التأهيل والتطوير 13 برنامجا تشكل في مجموعها البرامج المكونة لزمالة ودبلوم معهد التأمين القانوني في لندن على فترة تتراوح بين 14 و18 شهراً تقريباً، وهي: شهادة في التأمينات العامة، تأمين المركبات، أسس التأمين التكافلي، تأمين الحياة والتأمين الصحي ودفعات الحياة، قانون التأمين، أعمال التأمين الإدارة المالية، عمليات شركة التأمين، تأمين المسؤولية، تأمين الممتلكات التجارية وتوقف العمل، تأمين البضائع والنقل الداخلي، إدارة الخطر، تسويق التأمين، وورشة متطورة في الاكتتاب.

اقرأ أيضا

هوية الإمارات.. آباء صنعوا وأبناء حفظوا