الاتحاد

الاقتصادي

معرض وومنز هيلث كير يستعرض القضايا الصحية الوطنية

يشهد معرض العروس دبي 2009 الذي سيقام في الفترة من 8 الى 11 ابريل القادم في مركز دبي التجاري العالمي إقامة معرض ''وومنز هيلث كير''، حيث يتواصل المعرض مع أكثر من 30 ألف امرأة من صاحبات القرار في عائلاتهم فيما يتعلق بالعناية بصحة عائلاتهن ووقايتهم·
وأظهرت تقديرات، كشفت عنها منظمة الصحة العالمية، أن النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة يواجهن مشاكل صحية مع ارتفاع معدلات البدانة في الدولة لتصل إلى 60 بالمائة وارتفاع عدد المصابين بأمراض السكري بنسبة 25 بالمائة وانتشار أمراض القلب والأوعية الدموية والتي تتسبب سنوياً في موت ما نسبته 26 بالمائة من سكان الدولة·
ويأتي تنظيم وومنز هيلث كير استجابة للاهتمام المتزايد والحاجة الماسة لمزيد من المعلومات المختصة، ويعتبر المعرض أرضية فعالة لخبراء العناية بالصحة وشركات تصنيع الأدوية والأخصائيين الطبيين، ويهدف الي تثقيف النساء في الدولة ورفع الوعي العام بالقضايا والمنتجات التي من شأنها التأثير على صحتهن ومناقشة الحلول المتوفرة·
وعلى الرغم من ضعف الأسواق العالمية جراء الأزمة المالية العالمية، يحظى العارضون في وومنز هيلث كير بفرصة لمقابلة عدد كبير من الزائرات وتسويق منتجاتهم وخدماتهم، حيث يلبي المعرض احتياجات كافة النساء المقيمات في الدولة، ذلك أن العائلات تعاني من قضايا صحية مماثلة بغض النظر عن أي وطن جاؤوا منه وماهية حالتهم الاجتماعية·
ويوفر معرض وومنز هيلث كير أرضية ملائمة للشركات لطرح القضايا الهامة المتعلقة بالصحة ومناقشتها بحرية·· وسيتطرق العارضون والخبراء الى مناقشة مختلف المواضيع بداية بالإجراءات الوقائية مثل الفحوصات الطبية المجانية واختيار المكان الأمثل للقيام بالفحوصات الدورية حتى التخطيط الأسري والفحوصات الجينية وسبل علاجات التلقيح الاصطناعي·
وقالت سيتسكا ميرلو مديرة التسويق لمعرض وومنز هيلث كير الذي تنظمه الهيئة الدولية للأبحاث ''آي آي آر الشرق الأوسط'' إن نساء دولة الأمارات أصبحن أكثر اهتماماً بصحتهن من ذي قبل، وهو يوفر أجواء آمنة وخاصة للنساء ليتعلمن المزيد حول أهم سبل الوقاية وكيفية تشخيص الأعراض، الأمر الذي يرفع من وعيهن نحو القضايا الصحية ويشجعهن أكثر للاهتمام بصحتهن وعافيتهن· ويجمع معرض العناية بصحة المرأة عدداً كبيراً من العارضين الطامحين للاستفادة من هذا القطاع وتغطية احتياجاته في الدولة·
يذكر أن الإقبال على العارضين المختصين بالجراحات التجميلية وطب الأسنان سيكون مرتفعاً، حيث أن أكثر من 37 بالمائة من الشابات في الوطن العربي مهتمات بمستقبل الجراحات التجميلية· كما يعرض المعرض بعض ممارسات الطب البديل والعيادات الخاصة ومنتجات التجميل ومنتجات الأطعمة الصحية والتي من شأنها جذب اهتمام النساء اللاتي يتطلعن بشكل عام إلى تحسين صحتهن ونظام حياتهن وأولئك اللاتي بحاجة للاستشارة في قضايا واحتياجات خاصة· وبالإضافة إلى العيادات والجراحين والمنتجات المتوفرة يدرك القائمون على المعرض أن دولة الإمارات من أكبر أسواق التأمين في الشرق الأوسط وقد نمت بمعدل 27 بالمائة عام 2006 وهو رقم استمر في الصعود

اقرأ أيضا

عمار النعيمي: استضافة المعارض العالمية تدعم الاقتصاد