الدوحة (وكالات)   جدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس دعم بلاده للوساطة التي تقوم بها دولة الكويت لحل الأزمة الخليجية عبر الطرق الدبلوماسية والحوار تفاديا للآثار السلبية المترتبة على الأزمة في المنطقة وعلى الساحة الإقليمية والدولية. وقالت مصادر إن أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني تلقى اتصالا هاتفيا من ماكرون جرى خلاله بحث آخر التطورات المتعلقة بالأزمة الخليجية الحالية والجهود الرامية لتقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف. واستعرض الجانبان خلال الاتصال العلاقات بين البلدين وتطويرها في مختلف المجالات.