الاتحاد

إمارات الخير

125 ألف متطوع في «تكاتف» بحلول 2018

السيد حسن ( الفجيرة )

أكدت المنصة الوطنية للتطوع «تكاتف» نجاحها في استقطاب 90 ألف متطوع مواطن من مختلف الفئات العمرية من الجنسين، مشددة على سعيها تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى استقطاب المزيد من المتطوعين إلى صفوفها بهدف نشر ثقافة التطوع وعمل الخير لصالح الوطن والمواطن، متوقعة ارتفاع العدد إلى 125 ألف متطوع مع حلول العام 2018.
جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته منطقة الفجيرة الطبية أمس ضمن احتفالات عام الخير، بالتعاون مع المنصة الوطنية للتطوع، بحضور المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة، وخليفة مطر الكعبي رئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، وخميس ربيع مدير مستشفى الفجيرة.

دور مشرف
وقال محمد خالد العباسي المسؤول بالمنصة: «انطلقت فكرة المنصة التطوعية الإلكترونية من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عام 2007، بهدف استقطاب المواطنين وتدريبهم على كيفية العمل التطوعي، وبدأت المنصة بعدد 500 متطوع، وارتفع عدد المتطوعين هذا العام ليصل إلى 90 ألف متطوع»، لافتاً إلى أن منصة التطوع كان لها دور مشرف وبارز في كثير من المناسبات المحلية والدولية، منها مسابقة الفورمولا- 1 في سنغافورة وكازخستان، حيث شارك المئات في مناسبات عديدة نالت أعجاب وثقة المسؤولين.

أعمال التطوع
وتدرب المنصة الوطنية للتطوع المواطنين المشاركين على أمور عدة، منها استقبال الشخصيات الكبرى في المطارات، أو كسائقين للشخصيات الكبرى، وكان للمنصة دور فاعل في حريق فندق برج دبي، حيث شارك 250 متطوعاً في عمليات لوجستية خاصة بالإطفاء، كما شارك في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 1500 متطوع، ويشارك 1700 من أبناء الدولة المدربين جيداً في مسابقة الفورمولا العالمية.
وقدمت عائشة الصريدي مسؤول الاستراتيجيات في المنطقة الطبية، شرحاً وافياً حول دور المنطقة الطبية بالفجيرة في دعم  ملف التطوع وعام الخير، واستعرضت ما قدمته من مساهمات تمثلت في الاستشارات الطبية، وتقديم الأدوية المجانية للمرضى.

عيادة الخير
ولفت الدكتور محمد عبدالله بن سعيد مدير منطقة الفجيرة الطبية إلى أن المنطقة نظمت خلال الأسابيع الماضية مشروعها الخيري التطوعي «عيادة الخير»، التي استقطبت 77 متطوعاً من أبناء الفجيرة، وشارك فيها 255 طبيباً وفنياً وممرضة، وقدمت 1020 ساعة تطوعية في 20 تخصصاً طبياً مختلفاً، وقدمت العلاج لنحو 300 حالة مرضية بين العمال. كما أجرت عمليات جراحية مجانية للعديد من الأطفال، وذلك بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتية ومؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية.
وأشاد المهندس محمد سيف الأفخم المدير العام لبلدية الفجيرة بالإقبال الكبير من المواطنين على العمل التطوعي والخيري، ملفتاً إلى تسجيل العشرات منهم في البلدية وغيرها من دوائر الفجيرة، داعياً المؤسسات المحلية والاتحادية كافة إلى بذل المزيد من الجهد من أجل استقطاب المزيد من الشباب الوطني للتطوع وخدمة الوطن.
وشدد خليفة مطر الكعبي رئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة على اهتمام الغرفة كثيراً بملف التطوع ، ملفتاً إلى المساهمات البارزة للمواطنين في هذا الملف، والذي تبدى، على سبيل المثال، في انتخابات المجلس الوطني في دوراته المتعددة.

اقرأ أيضا