الاتحاد

الاقتصادي

وزيرة التجارة الخارجية تزور حوض دبي الجاف

أبوظبي (الاتحاد) - زارت معالي الشيخة لبنى القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية، مؤخراً حوض دبي الجاف، حيث كان في استقبالها خميس جمعة بوعميم، رئيس الأحواض الجاف العالمية الملاحة العالمية «الذراع الصناعي البحري»، لـ«دبي العالمية».
وقدم بوعميم، شرحاً حول الاستراتيجية الجديدة للشركة ومشاريعها الجديدة سواء داخل الدولة أو خارجها، وأيضاً الشراكات التي أسستها الشركة مع كبرى الشركات العالمية العاملة في الصناعات البحرية.
وأوضح أن الشركة باتت تمثل ركيزة أساسية للدولة، وواحدة من أكثر أحواض السفن العاملة إنتاجية في العالم بفضل تمركزها في احد أكثر المناطق نمواً في العالم، وأكثر الطرق ازدحاما، إلى جانب كونها اكبر منشأة من نوعها في الشرق الأوسط، حيث تعد الخيار والموقع المفضلين لأعمال تحوير السفن وبناء السفن الجديدة والإنشاءات البحرية، مما أهلها وبلا منافس لتحقيقها الريادة في الصناعات البحرية في الشرق الأوسط.
وعبرت معالي الشيخة لبنى القاسمي، عن بالغ سعادتها بالتطورات التي حققتها الشركة واستراتيجيات العمل المتبعة، مما ساهم في تبوئها تلك المكانة الرفيعة، مؤكدة الأهمية البالغة لقطاع الصناعات البحرية والنقل البحري لاقتصاد دولة الإمارات وتعزيز قدراتها ومكانتها على خريطة التجارة العالمية، ولاسيما أن الإمارات باتت تتصدر العديد من دول المنطقة والعالم في مؤشرات سهولة ممارسة الأعمال التجارية، وتطور أنظمة النقل والبنية التحتية والصناعات المختلفة، وهو ما يتواكب مع إستراتيجية شركة دبي للأحواض الجافة، منوهة أن قطاع النقل البحري بات يمثل الشريان الأهم في منظومة النقل العالمي، متمنية لإدارة الشركة وفريق العاملين بها المزيد من التقدم وتحقيق النجاح.
وعبر بوعميم، عن تقديره لزيارة معاليها، وللدور البارز والمشرف الذي تقوم به وزارة التجارة الخارجية، والأثر الايجابي لسياستها الانفتاحية على العالم، والترويج للدولة في كافة المحافل والإحداث العالمية، وهو ما أسهم في وضعها في طليعة دول المنطقة في الانفتاح الاقتصادي كما احتلت الوزارة وجسدت نموذجاً رفيعاً في السياسة الاقتصادية والدولية، ودعم توجهات الدولة لقطع أشواط شاسعة في خلق وتوفير بيئة جاذبة للاستثمارات.

اقرأ أيضا