الاتحاد

إمارات الخير

«زايد الخيرية»: الانتهاء من اختيار حجاج المؤسسة

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكد حمد سالم بن كردوس العامري، مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية، وجود خطة لتفعيل وتطوير دور المؤسسة، ومنها تفقد المواطنين وتشكيل لجان متخصصة بدأت عملها بالفعل للوقوف على احتياجات الأسر المتعففة، والوصول إليهم وتخفيف العبء عن كاهل الأسر، وذلك بالتزامن مع قرب حلول اليوبيل الفضي للمؤسسة. وأكد الانتهاء من عملية اختيار حجاج المؤسسة، بالتنسيق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، تنفيذاً لوصية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الخاصة ببرنامج الحج الذي تنفذه المؤسسة، والتي تقضي بإيفاد 600 مواطن لأداء فريضة الحج على نفقة المؤسسة سنوياً، وإيفاد 400 شخص لأداء فريضة الحج من خارج الدولة، بالتنسيق مع سفارات الدولة في الخارج.
وأشار مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية، إلى تطور برنامج زايد للحج، باعتماد البرنامج الإلكتروني إلى حد كبير، حيث تم التعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف التي أقرت أولويات الاختيار بأفضلية حج الفريضة والأكبر سناً، والقدرة على أداء المناسك.
وأكد أن المؤسسة أضافت على معايير الهيئة، عنصر مساعدة فئات الدخل المحدود، وقد تعاقدت مع عدد من الحملات لتقديم أفضل الخدمات لحجاجها من حيث الإقامة في الفنادق (5) نجوم القريبة من الحرم المكي وكذلك للحرم بالمدينة المنورة، واختيار أفضل وسائل النقل، وتوفير الغذاء، والرعاية الصحية والثقافة الدينية.
برامج وخطط تطويرية
ولفت العامري إلى مواصلة المؤسسة تنفيذ أعمالها الهادفة لتحقيق الأهداف الإنسانية التي رسم طريقها صاحب وقف المؤسسة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وقال: «المؤسسة بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تواكب المسيرة المباركة، كما تعمل على تطبيق المبادرات الوطنية التي أطلقتها القيادة». وأشار إلى أن المؤسسة بصدد إعداد دراسة من أجل إعادة النظر في سائر البرامج السابقة من مساعدات في مجال التعليم والصحة والإغاثة والعمل الخيري، وتشجيع البحث العلمي، بمنح الجوائز ودعم الهيئات والجمعيات الإنسانية والاجتماعية الراعية للعمل الخيري داخل الدولة وخارجها، خاصة في الدول الأقل نمواً والأكثر حاجة.
10 برامج متنوعة
ولفت إلى وجود نحو 10 برامج متنوعة يندرج تحتها 30 فرعاً تغطي الاحتياجات كافة، ومنها التعليم، الصحة والبيئة، برامج المعسرين، الوقف الخيري والضمان الاجتماعي.
وحدد العامري سياسة المطبوعات بالمؤسسة لتركيزها على نشر الوعي بالإصدارات الخالدة مثل معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية، وتدوين الحديث الشريف، والمذاهب الفقهية المعتمدة التي تقرر إصدارها بأمر المغفور له الشيخ زايد، رحمه الله، وقد جمعت هذه الموسوعة في طياتها أهم القواعد لتكون في متناول القضاة والمشرعين.
وقدر عدد الدول المستفيدة من مشاريع المؤسسة بما يربو على 124 دولة، استفادت من برامج إفطار صائم، وبرنامج زايد للحج، وكذلك في إقامة الصروح العلمية من جامعات ومعاهد ومكتبات عامة ومراكز الأيتام والمعاقين، وبرنامج التطعيم، مشيراً إلى استدامة مشاريع المؤسسة من خلال ربطها بالوقف، فيما المتابعة تتم عبر سفارات الدولة بالخارج، لافتاً إلى انتشار مساعدات المؤسسة في ربوع المعمورة وقاراتها كافة.



اليوبيل الفضي
أكد مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية، أن المؤسسة وهي على أعتاب الذكرى الخامسة والعشرين لإنشائها، تعمل على تطوير استراتيجية جديدة لتحقيق الأهداف ورفع مستوى كفاءة الأداء لتحقيق القيم الإنسانية لجميع المتعاملين من هيئات ومؤسسات، مشيراً إلى وأنه وبتعليمات مباشرة من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس الأمناء، وأخيه سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس، تعمل المؤسسة على إعادة النظر في سائر برامجها، دعماً لنقاط قوتها، وتجاوزاً لمناطق الضعف.

اقرأ أيضا