الاتحاد

الاقتصادي

الكويت: استقرار السياسات الاقتصادية


الكويت - رويترز: قال مسؤولون بقطاع النفط الكويتي أمس إن السياسة النفطية في البلاد لن تتغير بوفاة الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير الكويت وستظل تهدف إلى توفير كميات كافية من الإمدادات في الأسواق العالمية، وقال مسؤول طلب عدم ذكر اسمه إن سياسة الكويت النفطية 'لن تتغير، وستظل تتعاون مع أوبك لصالح كل من المنتجين والمستهلكين'·
وأضاف 'العمل يجري بصورة طبيعية في قطاع النفط سواء الإنتاج أو التصدير'، وتضخ الكويت وهي منتج رئيسي للنفط في منظمة أوبك نحو 2,68 مليون برميل يوميا وتسيطر على نحو عشرة في المئة من الاحتياطي النفطي العالمي، وقال مسؤول نفطي كويتي آخر ان النفط 'سياسة حكومية عامة· لن يكون هناك تغيير'·
وقال علي البغلي وزير النفط الكويتي السابق إن الشيخ صباح يدير شؤون البلاد منذ سنوات، وتوقع أن تظل السياسة الكويتية كما هي والا تتأثر بأي تغيير في الاشخاص، وقال وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح في اجتماع منظمة أوبك الأخير إن الكويت التي تبلغ حصتها الرسمية في إطار المنظمة 2,247 مليون برميل يوميا ستواصل تلبية احتياجات أسواق النفط العالمية·
وقال البغلي إن البلاد وضعت استراتيجية نفطية طويلة الأجل وإنها لن تتغير موضحا أن الكويت ملتزمة بتعزيز الطاقة الإنتاجية لتلبية احتياجات أسواق النفط، وقال إن مشروع الكويت سيتم إقراره في نهاية الأمر بعد أن يضيف البرلمان اللمسات القانونية وبعض القيود التنظيمية على الحكومة، ومن المقرر أن يعقد البرلمان الذي عارض العديد من نوابه الخطة في صورتها الحالية جلسة خاصة في 23 يناير لمناقشة المشروع الذي طال انتظاره والذي يخضع للنقاش منذ أوائل تسعينيات القرن الماضي·
من جانب آخر اعلن سوق الكويت للاوراق المالية وقف تداول اسهم الشركات المدرجة فيه لمدة ثلاثة ايام اعتبارا من أمس حدادا على وفاة سمو امير البلاد الشيخ جابر الاحمد الجابر الصباح، وقال نائب المدير العام لشؤون التداول بالوكالة في السوق محمد الثامر ان تعطيل البورصة ياتي توافقا مع حالة الحداد الحكومي في دولة الكويت على رحيل صاحب السمو امير البلاد، كما اعلنت البنوك المحلية تعطيل اعمالها بدءا من أمس ولمدة ثلاثة ايام، وقالت مصادر مصرفية ان اتخاذ قرار تعطيل اعمال البنوك يعتبر امرا طبيعيا في مثل هذه الاحوال الاستثنائية حيث تعطل البنوك اعمالها مع المؤسسات الرسمية والحكومية·

اقرأ أيضا

تسوية "قروض المواطنين" تعتمد "الإيبور" بتاريخ تقديم الطلب