الاتحاد

الرياضي

جمعة آل مكتوم والشامسي وضاحي يمثلون الإمارات في بطولة آسيا لـ «الدبل تراب» اليوم

رماتنا خلال التدريب الرسمي أمس في ميدان الرسيل

رماتنا خلال التدريب الرسمي أمس في ميدان الرسيل

يخوض منتخبنا الوطني لرماية الأطباق المزدوجة من الحفرة “الدبل تراب” اليوم بقطر منافسات بطولة آسيا للرماية الـ 12 المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية لندن 2012 وتستمر البطولة الآسيوية حتى الحادي والعشرين من شهر يناير الجاري على ميادين لوسيل الدولية بالدوحة.
البطولة الحالية تعد مفترق طرق لجميع المشاركين فيها من رماة ومسؤولين ومدربين وللأسلحة كافة خرطوش أو مسدس أوبندقية لأن فرصة التأهل والحصول على الكوتا هي الأخيرة.
وتشهد البطولة مشاركة من 757 راميا ورامية يمثلون 31 دولة بينهم 236 راميا ورامية في منافسات الخرطوش وحدها “رماية الأطباق” يتنافسون على 35 مقعداً تم حجز عدد قليل منها خلال كؤوس وبطولة العالم طوال السنوات الثلاث التي مضت، ولذلك استعد جميع الرماة ويشهرون اسلحتهم خلال منافسات البطولة سعياً لتحقيق آمالهم في الفوز بالبطاقة المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012، ولذلك فإن الخبراء يتوقعون أن تكون البطولة أكثر قوة هذه المرة.
ويمثلنا اليوم كل من الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، وسيف مانع الشامسي، ومحمد عبد الله ضاحي، والثلاثة ظهروا في التدريب الرسمي أمس بمستوى مطمئن يدعوا إلى التفاؤل.
ورماتنا يركزون على المركزين الأول والثاني في هذه البطولة؛ لأن هناك بطاقيتين مؤهلتين فقط للدبل تراب على عكس التراب والإسكيت، فالفرصة أفضل بسبب وجود أربع بطاقات كل على حدة كما ان هناك حظوظا أيضاً على صعيد الفرق كون فريقنا متجانس.
وسيرمي الرماة في ثلاث جولات كل واحدة منها 50 طبقاً، ويتحدد في نهايتها الفرق الثلاثة الفائزة بالمراكز الثلاثة الأوائل، كما يتأهل في نهايتها أفضل ستة رماة للعب جولة نهائية من 50 طبقاً لتحديد المراكز من الأول وحتى السادس واصحاب الكوتا.
من جانب آخر، يدخل رماة البندقية لمسافة 10 أمتار هوائي سيدات اليوم المنافسات ويمثلنا فيها كل من عفرة البادي ونورة الرميثي، حيث ترمي كل منهن 40 طلقة والرقم العالمي في هذه المسابقة هو للصينية يي سيلينج (505) نقطة.
وتتضمن مسابقات اليوم إلى جانب الدبل تراب ورماية البندقية 10 أمتار، مسابقة المسدس 25 مترا للشابات ومسابقة البندقية 10 أمتار هوائية لتحقيق رقم التأهل والتدريب الرسمي للمسدس 10 أمتار هوائية رحال وشباب والبندقية 50 مترا رجال وسيدات وشباب.
من جانبه، أعرب ربيع العوضي نائب رئيس اتحاد الرماية الموجود حالياً بالدوحة عن سعادته بمشاركة منتخبنا في هذه البطولة، مؤكداً ان المنافسات ستكون صعبة للغاية وفي الأسلحة كافة لأن كل رام يدخل البطولة ولديه الآمال والحق المشروع في الفوز واستعد جيداً ويسعى لانتزاع الكوتا المؤهلة إلى أولمبياد لندن.
وقال: مستوى رماتنا جيد ويؤهلهم إلى التأهل إذا وفقوا في تحقيق معدلات الرمي التي حققوها في الإمارات، متمنياً أن يوفقوا في تحقيق ذلك، وأن يجنوا ثمار سنوات مضت.
ونظراً لأهمية هذه البطولة، فقد شهد الاجتماع الفني جملة من التحذيرات خاصة في جانب المنشطات، حيث سيتم أخذ عينات لمجموعة كبيرة من الرماة للفحص في مقدمتهم الرماة أصحاب الذهب والحاصلون على الكوتا وأصحاب الأرقام القياسية العالمية إلى جانب الاختيار العشوائي من كل مجموعة من الرماة.
وكانت بعثة منتخبنا لرماية الأطباق من الأبراج “الإسكيت” قد وصلت إلى الدوحة للمشاركة في البطولة وتضم ثلاثة رماة هم الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم وسيف خليفة بن فطيس ومحمد حسن كما سيصل فريق التراب في وقت لاحق.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية