الاتحاد

الإمارات

درجات الحرارة تجاوزت الـ 50 في 8 أيام من يوليو

أحمد مرسي (الشارقة)

 أكد إبراهيم الجروان الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية، مساعد مدير مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، أن درجات الحرارة خلال شهر يوليو الماضي تجاوزت الـ50 درجة مئوية في 8 أيام متفرقة وفي أكثر من منطقة بالدولة، منها يوم 7 يوليو في سويحان وتيد وركنه ويوم 17 من الشهر ذاته في مزيرع وحميم.

وأضاف أن هذه الفترة من العام تمثل «جمرة القيظ»، والتي تتميز بشدة درجات الحرارة ووصولها إلى ذروتها، وأن المعدلات العامة لدرجات الحرارة العليا كانت بين 41 و43 درجة مئوية في المدن الساحلية و 43و45 درجة في المناطق الداخلية وارتفعت عن ذلك بمقدار 3 إلى 5 درجات مئوية مع موجات الحر.

وقال المشرف العام على القبة السماوية بالإمارة، إنه خلال هذه الفترة من كل عام، وبدءاً من منتصف يونيو الماضي، ترتفع درجات الحرارة العليا، وتتناوب موجات الحر في التأثير على المنطقة، لتصل لأعلى معدلاتها.

وذكر أن «جمرة القيظ» تبدأ في الانحسار خلال النصف الثاني من أغسطس الجاري، وتبدأ ملامح جلاء القيظ خاصة مع طلوع النجم الشهير «سهيل» وتهدأ حدة الحرارة، ويقل قدوم موجات الحر فيما تنشط الرياح الشرقية الرطبة وتنشط الروايح التي تصاحبها أمطار رعدية والكوس العالية الرطوبة، وتزداد الرطوبة مع بقاء درجات الحرارة العليا فوق 40 درجة ويتلمس اعتدال حرارة الماء الساكن وحرارة التربة عند الفجر، فيما لا تتلمس البرودة قبل شهر نوفمبر في الإمارات ووسط الجزيرة العربية، أما في شمال الجزيرة العربية فتلتمس البرودة خلال شهر أكتوبر وتنخفض درجات الحرارة الدنيا دون 20 درجة وتلتمس البرودة فجراً.

وأشار إلى أن السمات المناخية لهذا الفصل، تتعامد الشمس في بداية الموسم ويضمحل ظل الزوال، ويكون طول النهار في أقصاه مع بداية الموسم ثم يبدأ بالتناقص، ويشاهد السراب الصحراوي، ويغور الماء في الأبار وتتحرك رياح السموم الجافة وتشتد رياح البوارح الجافة والساخنة والتي تكون محملة بالغبار والأتربة.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة ونهيان بن مبارك يحضران أفراح البلوشي والحمادي وبيشوه