الاتحاد

دنيا

جيمس بوند شخصية فاشلة ومحتالة

هل صحيح ان اسطورة الشخصية السينمائية الشهيرة المعروفة باسم جيمس بوند بدأت تتلاشى؟
يبدو انه بعكس الانطباع الذي حفرته سلسلة الافلام الشهيرة فان شخصية العميل البريطاني السري الذي يحمل الرقم (007) تتصف بالفشل والاحتيال، واتسمت اعمالها بالشر والسرقة والابتزاز، وكل ذلك يؤشر الى ان شعبية افلام هذه السلسلة آخذة في الانخفاض·
ورغم ذلك فان حركة 'اوبر' التي تعني المتفوّق جنسياً، اختارت مؤخرا جيمس بوند كشخصية تعبر عن الجمال الذكوري بحسب المفهوم الشائع في بريطانيا·
وحسب ماريان سالزمان الاخصائية في اتجاهات الموضة فان العميل السري (007) يمثل النموذج الذكوري المثالي أي الرجل الواثق من نفسه دون غرور والمتمتع بفحولة وحب للحياة· إلا انه بعد 52 عاماً على ولادة العميل الخرافي كُشف النقاب عن فضيحتين تهددان اسطورته التي خلقها المؤلف أيان فلمنغ·
وقد استوحى فلمنغ شخصية جيمس بوند من الجنرال الكولونيل دوايت هدسون بطل العمليات السرية الخاصة في جهاز )EOS( والذي ارسل الى يوغوسلافيا خلال الحرب العالمية الثانية لمساعدة أنصار الرئيس تيتو في حربهم ضد القوات الالمانية الغازية·
لكن بحسب وثائق ارشيف الحرب البريطاني لعام 1947 والذي كشف النقاب عنها أخيراً فان البطل المذكور لم يكن سوى رجل شرير هدفه جمع المال عن طريق السرقة والابتزاز·· وانه استولى على كميات من الذهب والالماس كانت مخصصة لرجال العصابات في يوغوسلافيا·· وان فضيحة طمست آنذاك لأهداف واضحة·
اما العميل الآخر الذي حمل لقب كيو )Q( المخترع العبقري لمعدات القتل والتدمير فكان يعمل أيضاً في نفس الجهاز· وقام المؤلف فلمنغ بتعديل شخصيته لإعطائها بعداً سينمائياً· وكان يدعى جيوفري بوترويد ويعمل خبيراً في السلاح بالدائرة العملية بوزارة الداخلية·· لكن إنجازاته لم تكن ناجحة تماماً كما في أفلام جيمس بوند·
وقد أنفقت الحكومة البريطانية مبالغ طائلة على تطوير الاسلحة دون التوصل الى نتائج حاسمة فتم التخلي عنها ومنها تجارب لانتاج مسدس يطلق مادة لزجة تؤدي لإفقاد العدو سمعه، اما المدفع الذي يطلق كرات التنس فلم يكن دقيقاً في اصابة اهدافه· وبالتالي فان كل ما ظهر في أفلام بوند مفبرك سينمائياً وغير صحيح·
وكان معرض القوارب الوطني، الذي نظم في نيويورك، قد عرض معدات وأجهزة بحرية ظهرت في افلام جيمس بوند·
وعرض أحد المشاركين في المعرض، ستيفن هوبتمان البالغ من العمر 17 ربيعا، تحفا متعلقة بأفلام جيمس بوند، تبلغ قيمتها 5000 دولار أمريكي، تتراوح ما بين أقراص DVD تحتوي على أفلام جيمس بوند وتوقيعات خطية لبعض الممثلين المشاركين في أفلامه·
وشملت 'قوارب بوند' المعروضة باخرة مقطورة استخدمت في فيلم 'القذيفة الرعدية' الذي أنتج عام 1965 وهو ثاني فيلم في سلسلة أفلام جيمس بوند· كما ضمت الغواصة التي ظهرت في فيلم 'ماس للأبد' الذي عرض لأول مرة عام ،1971 وقارب المطاردة 'الأمازون' الذي استخدم في فيلم 'الحالم بالقمر'· بالإضافة إلى ذلك، تم عرض الغواصة 'نيبتون' التي ظهرت في فيلم 'من أجل عينيك فقط'، الذي أنتج عام ،1981 وكذلك الزورق النفاث الذي استخدم في فيلم 'العالم لا يكفي' الذي أنتج عام ·1999
والمعروف ان الطابق الاول لمتحف 'منتدى هينز نكسدورف' في بادربورن وهو مخصص لاقامة معارض مؤقتة حول احدث التطويرات في ميدان التقنيات الجديدة، قد استضاف مؤخرا معرضا حول تقنيات التجسس العالمية تحت عنوان 'ماتا هاري وجيمس بوند وشركاؤهم: تقنيات التجسس'· ومن المعروضات السيارة التي استخدمها جيمس بوند في افلامه مع احدث تقنياتها لرد الهجمات وضرب الاعداء ورصد التحركات وما شابه·· وأدوات تجميل مثل احمر الشفاه الذي يحتوي على كاميرا للتصوير· كذلك عرضت جوزة فارغة منزوعة اللب تستخدم لنقل الرسائل السرية·
يذكر أن خمسة ممثلين قاموا بدور العميل السري جيمس بوند هم: شون كونري وهو اسكتلندي الأصل، وهو أول من مثل في سلسلة أفلام جيمس بوند، حيث مثل في ستة أفلام من السلسلة، وأول أفلامه هو فيلم Dr. No وذلك في العام ،1962 أما آخر فيلم شارك فيه فهو فيلم Forever Diamonds Are، وذلك في العام ·1971 تلاه روجر مور، وهو من أصل إنجليزي، ثم الأسترالي جورج لازنباي والويلزي تيموثي دالتون، وأخيراً الأيرلندي بروسنان·
وفي شهر اكتوبر الماضي تم اختيار الممثل البريطاني الاشقر دانيال كريغ لتمثيل جزء جديد من سلسلة جيمس بوند عنوانه Casino Royale من اخراج النيوزلندي مارتن كامبيل مخرج فيلمي شخصية زورو لانطونيو بانديراس وكاثرين زيتا جونز· وقد أثار هذا الاختيار دهشة الكثيرين، نظراً لأنه لم يكن معروفاً بصورة كبيرة في أوساط السينما العالمية، رغم أنه قام بتمثيل عدد من الأفلام البريطانية والأميركية·

اقرأ أيضا