الاتحاد

الإمارات

50 «سفيراً للعطاء» ينفذون مهمات إنسانية في موريشيوس وزنجبار

دبي (وام)

باشر 28 طالباً من المشاركين في برنامج سفراء العطاء، ضمن مبادرة «سفراؤنا» التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم مؤخراً تنفيذ مهامهم الإنسانية لدى وصولهم إلى جمهورية موريشيوس، حيث تعرفوا في البداية إلى الواقع المعيشي للسكان وثقافتهم. ومن المقرر أن يتوجه وفد آخر ضمن البرنامج إلى إقليم زنجبار لتنفيذ مجموعة من المهمات الإنسانية المدرجة على جدول أعمال البرنامج.  يشارك في البرنامج 50 طالبا وطالبة مقسمين على مجموعتين، اتجهت إحداها إلى موريشيوس والأخرى ستتوجه إلى إقليم زنجبار بعد التنسيق مع جهات عالمية متخصصة بالعمل الإنساني وتقديم العون إلى المحتاجين، حيث يتعرف الطلبة إلى أفضل الممارسات العالمية في مجالات الأنشطة التطوعية والإنسانية والخيرية عن طريق العمل في برامج الخدمة المجتمعية التي تشمل المشاركة في بناء المدارس وزيارة قرى الأطفال العالمية والتبادل الثقافي والمساعدة في الجهود الإنسانية في المنطقة.
وقام وفد سفراء العطاء خلال وصولهم إلى موريشيوس بحضور لقاءات تعريفية نظمت في جامعة موريشوس تم خلالها طرح مواضيع مختلفة عن الاقتصاد والمستوى المعيشي وتوضيح أهم الخدمات الاجتماعية التي تقدمها الحكومة إلى فئات مختلفة في المجتمع.
كما زار الوفد المنظمة العالمية «قرى الأطفال اس او اس» فرع موريشيوس المعنية بحماية الأطفال والتي تهتم كذلك برعاية الأيتام في مختلف دول العالم، حيث قضى الطلبة تجربتهم الأولى في احتواء الأطفال المحتاجين بألعاب مسلية للترفيه عنهم وتزيين المبنى التابع للمنظمة العالمية وطلاء جدران الملعب الخاص بالمبنى وتنظيم جلسات لتبادل المعرفة مع الأطفال.
 

اقرأ أيضا

ولي عهد عجمان يستقبل سفير نيوزيلندا والقنصل العام لجمهورية الصين