الرياضي

الاتحاد

«الفهود» يحل لغز «النمور» بتمريرات ليما !

 الوصل حقق الفوز الثالث على التوالي (تصوير حسن الرئيسي)

الوصل حقق الفوز الثالث على التوالي (تصوير حسن الرئيسي)

مراد المصري (دبي)

كسر الوصل عقدة اتحاد كلباء الذي لم يعرف الفوز أمامه في ثلاث مباريات على التوالي في مسابقة دوري الخليج العربي، تفوق خلالها «النمور» مرة وساد التعادل مرتين، لينجح «الفهود» في تحقيق الفوز بهدفين دون رد ليلة أمس، على ملعب زعبيل في الجولة الثالثة عشر، وهو الانتصار الثالث على التوالي إجمالاً للوصل بمسابقة الدوري في خطوة إيجابية يحققها الفريق لأول مرة هذا الموسم، ليرفع رصيده إلى 21 نقطة، فيما تجمد رصيد منافسه عند 13 نقطة.
ورغم أن ليما لم يسجل، لكنه لعب دور البطولة باعتباره صاحب التمريرتين الحاسمتين، الأولى التي قادت ويلتون في الهجمة المرتدة، والثانية حينما نفذ ركنية مثالية على رأس علي صالح، وذلك في أداء لافت للاعب الذي كان قدم لزملائه تمريريتين حاسمتين طوال المباريات الـ12 الماضية من الدوري، ليرفع عدد تمريراته إلى 4 تمريرات حاسمة هذا الموسم.
وشهدت المباراة حالة من الاحتقان من جانب «النمور» على قرارات الحكم يحيى الملا، في ظل مطالبتهم باحتساب خطأ لصالح جوجاك قبل الهدف الأول للوصل، ثم المطالبة باحتساب ركلة جزاء بعدما أظهرت الإعادة وجود لمسة يد على سالم العزيز بعد تسديدة ياسين البخيت في الدقيقة 30، حيث ارتفعت السخونة وسط مشادات أدت إلى حصول المدرب خورخي دا سيلفا على بطاقة صفراء، ثم توالت الاعتراضات على قرارات مختلفة على مدار الشوط الثاني أيضاً، وتحديداً عقب خروج ناصر عبد الهادي بالبطاقة الحمراء في الوقت بدل الضائع.
على الصعيد الفني للمباراة، شهدت الربع ساعة الأولى من اللقاء تفوقاً ميدانياً للوصل، دون أن يترجم الفرص التي حصل عليها إلى أهداف، بسبب افتقاده اللمسة الأخيرة أمام المرمى، وبدأ اتحاد كلباء يدخل أجواء المباراة بعد ذلك من خلال الكراث الثابتة، وتحديداً برأسية هنريك بوس التي تصدى لها الحارس حميد عبدالله، لكن الوصل استغل الثقة الزائدة لمنافسه، ليخطف هدف التقدم بهدف من هجمة مرتدة قادها ليما ومرر الكرة الحاسمة إلى ويلتون المنفرد الذي أودعها بسهولة داخل الشباك.
وفيما كان كلباء قادراً على تعديل النتيجة بعد تسديدة ملابا التي ارتدت من العارضة في الدقيقة 30، نجح الوصل في تعزز تقدمه بهدف ثاني قبل نهاية الشوط الأول برأسية علي صالح. في الشوط الثاني جاءت المباراة متكافئة بين الفريقين في ظل رغبة «النمور» في تقليص الفارق، ومحاولة الوصل حسم اللقاء بهدف ثالث، لتبقى الأمور على حالها حتى صافرة النهاية.

ريجيكامب: حصاد إيجابي
أكد المدرب الروماني ريجيكامب، أن الوصول إلى 21 نقطة يعتبر حصاداً إيجابياً للغاية، خصوصاً أن الفريق واجه مشكلات عديدة أبرزها الإصابات، وحالياً نقوم بتهيئة الفريق للنصف الثاني .
وأشاد المدرب بما قدمه فابيو ليما، معتبراً أنه مثال جيد للقائد، كونه خاض المباراة وهو مصاب، لكنه شارك وساعد زملاءه، وندرك أهميته لنا.
ورد المدرب على اتهامات مدرب كلباء أن الحكم لعب دوراً في تغيير نتيجة المباراة، وقال: لا أحب التكلم عن التحكيم، لكن لدينا ضربتي جزاء لم يتم احتسابهما لعلي صالح في الشوط الأول والثاني، هناك أشخاص متخصصون قادرون على تحديد الأمر، ويعلقون على الأمور أفضل مني.

دا سيلفا: الحكم يتحمل المسؤولية
اعتبر خورخي دا سيلفا، مدرب اتحاد كلباء، أن الحكم يتحمل مسؤولية الخسارة أمام الوصل، بسبب قراراته التي ظلم بها فريقه والتي كانت غير معقولة، وقال: نتوسل للحكام من أجل تفقد شاشة تقنية الفيديو «الفار»، حصل الأمر أمام الوصل وقبلها في مباريات عديدة أمام الجزيرة وشباب الأهلي وغيرهم.
وتابع: المباراة كانت متوازنة بين الفريقين، لكن الحكم جعلها صعبة علينا، لا يمكن أن نحقق الفوز في المباريات بهذه الظروف، كانت لدينا ضربة جزاء واضحة، كنا قادرين على إدراك التعادل لو احتسبها الحكم.

اقرأ أيضا

ساري إلى مونديال الرجل الحديدي