الاتحاد

الرياضي

القلق يسيطرعلى اللجنة المنظمة بشأن حفل ومباراة الافتتاح


قبل 4 أيام فقط من الافتتاح تحول الاطمئنان وعبارات الاشادة إلى قلق وترقب من المسؤولين عن التنظيم خاصة فيما يتعلق بحفل الافتتاح الذي وصفه الجميع بأنه الاختبار الصعب للجنة المنظمة·أكد ذلك خالد عبد العزيز مدير البطولة خلال المؤتمر الاعلامي الذي عقد بمقر المركز الصحفي الرئيسي للبطولة في مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات وذلك بمناسبة افتتاح المركز·وأوضح خالد عبد العزيز أن وقوع المنتخب الليبي في مباراة الافتتاح أمام المنتخب المصري يمثل الاختبار الصعب للجنة المنظمة خاصة وأن ليبيا هي أقرب الدول العربية إلى مصر بالاضافة إلى وجود طريق بري يربط البلدين وهو ما يعني أنها أصعب مباراة افتتاحية لاي لجنة منظمة في أي بطولة وهو 'ما لم نتمناه حيث كان أملنا أن نواجه أي فريق آخر في المباراة الافتتاحية'·وأكد أن اللجنة تتوقع وجود أكثر من عشرة ألاف مشجع ليبي في المباراة الافتتاحية ولذلك فإن الشغل الشاغل لها خلال الفترة الماضية والايام المقبلة تركز على التدريب لخوض هذا الاختبار الصعب وإخراج الحفل والمباراة الافتتاحية على أفضل صورة·
وأضاف خالد عبد العزيز أن اللجنة المنظمة عملت منذ تكليفها في 26 يناير 2005 على عدة محاور رئيسية كان أبرزها تجديد الاستادات وملاعب التدريب لتصل إلى المستوى الذي يناسب كأس الامم الافريقية في مصر 'قلب أفريقيا والوطن العربي'·وأوضح أن ما شهدته الاستادات المختلفة من تجديدات وتطويرات وفي مقدمتها استاد القاهرة يعد إنجازا بلا شك ويفيد الرياضة المصرية لسنوات طويلة مقبلة وقد تم كل ذلك في زمن قياسي وبتكاليف ضخمة حيث وفر المسؤولون جميع الامكانيات لخدمة هذا المحور·أما المحاور الاخرى فكانت تتعلق بالاقامة والانتقالات والتغطية التليفزيونية والمراكز الصحفية·وبالنسبة للاقامة والانتقالات أكد مدير البطولة أنه لاول مرة تم اللجوء لشركة متخصصة بعد عرض الامر على أحمد المغربي وزير الاسكان حاليا ووزير السياحة في ذلك الوقت حيث رشح عشر شركات كبيرة وهي الافضل في هذا المجال وبعد طرح كراسة الشروط وعمل المناقصة بين هذه الشركات وقع الاختيار على إحداها لتتولى مسؤولية هذا المحور على نحو عالمي·
وبالنسبة للتغطية التلفزيونية والمراكز الصحفية جرى إسناد كل ما يتعلق بالتغطية التلفزيونية لشركة 'سبورت فايف' الاسبانية بينما تولت الهيئة المصرية العامة للاستعلامات مهمة إقامة وتجهيز المراكز الصحفية وعلى رأسها المركز الصحفي الرئيسي الذي يشهد الجميع بأنه مركز عالمي علما بأنه بإمكانيات مصرية مئة بالمئة·كما كان حفل الافتتاح من المحاور المهمة للغاية في عمل اللجنة بالاضافة إلى خلق كوادر إدارية ورياضية تعمل بمفهوم عصري·وأشار مدير البطولة إلا أنه بعد اختلافات عديدة في الرأي حول مدة حفل الاستقبال وهوية القائمين على تنظيمه ما بين شركات أجنبية وجهات مصرية تم التوصل في النهاية على تولي وزارة الدفاع للمسؤولية على أن تبلغ مدة الحفل 45 دقيقة·
وأكد أن البروفات النهائية للحفل ستكون بصفة يومية منتظمة حتى يوم الخميس المقبل قبل 24 ساعة فقط من إقامة الحفل وافتتاح البطولة·من ناحيته أكد السفير ناصر كامل رئيس الهيئة العامة للاستعلامات والذي حضر المؤتمر أن المركز الصحفي الرئيسي يمثل واحدا فقط من مجموعة مراكز صحفية على درجة عالية من الكفاءة أنشأتها الهيئة بالتعاون مع اللجنة المنظمة وبدعم من وزارتي السياحة والاتصالات وعدد من الجهات الاخرى المصرية لتكون هذه المراكز وسيلة التعامل الاعلامي مع البطولة·
أما الدكتور فيكين جزمجيان رئيس اللجنة الاعلامية للبطولة فقد أوضح أن اللجنة المنظمة واجهت تحديا آخر وهو زيادة عدد رجال الاعلام والصحافة بشكل كبير يضاهي أضعاف العدد المصرح به من قبل الاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف)·
وأشار إلى أن اللجنة عملت في عدد من المحاور لحل هذه المشكلة ولكنها ما زالت قائمة حتى الان خاصة فيما يتعلق برجال الاعلام والصحفيين المصريين الذين يفوق عدد المتقدمين منهم حتى الان 700 صحفيا في حين يقتصر العدد المسموح به من قبل الاتحاد الافريقي على مئة صحفي فقط·وأوضح المهندس هاني أبو ريدة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة أن اللجنة تحرص على توفير كل سبل الراحة للاعلاميين المصريين مثل الاجانب تماما مما دفعها للتحايل على بعض اللوائح من خلال تخصيص مدرج كامل من مدرجات الجماهير لخدمة رجال الاعلام والصحافة·واتفق أبو ريدة وجزمجيان على أن النتائج لهذه المحاولات لن تتضح إلا في الايام القليلة المقبلة في ضوء الالتزامات الامنية والاماكن المتاحة أمام اللجنة·
وعن المركز الصحفي الرئيسي أوضح أبو ريدة أنه أكد للكاميروني عيسى حياتو رئيس الكاف خلال استقباله في مطار القاهرة أن المركز الصحفي الرئيسي سيفوق نظيره في ألمانيا خلال كأس العالم 2006 وناشد أبو ريدة وجزمجيان وخالد عبد العزيز وباقي أعضاء اللجنة المنظمة على هامش المؤتمر بحسن معاملة مراسلي وسائل الاعلام الاجنبية خلال وجودهم لتغطية البطولة في إشارة إلى أن كأس الامم الافريقية يجب أن تكون أفضل دعاية لمصر في جميع أنحاء العالم·
وكان الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء المصري افتتح المركز الصحفي الرئيسي في حضور وزير الاعلام أنس الفقي والمهندس هاني أبو ريدة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو