الاتحاد

الاقتصادي

تعاون إماراتي كوري في شؤون القطاع المصرفي

دبي (الاتحاد) - أعلنت جمعية مصارف الإمارات أمس أنها وقعت مذكرة تفاهم هي الأولى من نوعها مع اتحاد مصارف كوريا الأربعاء الماضي بدبي، من أجل التعاون في البرامج والأنشطة التي تدعم أهدافهما. ومن شأن هذا التفاهم أن يعزز خطة جمعية مصارف الامارات الاستراتيجية لتطوير العلاقات الثنائية مع اتحاد مصارف كوريا، بحسب بيان صحفي.
وقع المذكرة معالي عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف الامارات، ومعالي كيم يونغ داو نائب رئيس اتحاد مصارف كوريا، بحضور جي كيو تاك، المستشار الاقتصادي في السفارة الكورية لدى دولة الامارات، يرافقه وفد كوري رفيع المستوى.
وأكد الطرفان أهمية التعاون في مجال الأنشطة ذات الصلة بالقطاع المصرفي، من حيث تبادل المعلومات وورش العمل وبرامج التدريب والتعليم.
وتعكس مذكرة التفاهم رغبة الطرفين في تعزيز التعاون الثنائي بغية إتاحة الفرصة للبنوك توسيع نشاطها وخدمة المستثمرين والشركات في السوقين الاماراتي والكوري في ظل النمو المطرد في عدد الشركات الكورية العاملة في الدولة، والذي بلغ 160 شركة، وفقاً للبيان الصحفي، في ظل توجه العديد من الشركات الاماراتية للاستثمار في كوريا في قطاعات البحث والتنقيب عن النفط وصناعة الألمنيوم والصناعات التحويلية وقطاعي الشحن والاتصالات. وجاءت المذكرة تتويجاً لتطور العلاقات الاقتصادية بين الامارات العربية المتحدة وكوريا.
فقد نما حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال العام 2011 بنسبة 24% إلى حوالي 22 مليار دولار، وكذلك انسجاماً مع رغبة البلدين في تعزيز الاستثمارات المشتركة ودفع العلاقات الاقتصادية إلى مرحلة متقدمة وتعزيز أطر التعاون المشترك في مختلف المجالات الحيوية أهمها الطاقة النووية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والتكنولوجيا والصحة والتعليم والمقاولات.

اقرأ أيضا

«أرامكو»: استئناف الإنتاج بالكامل من خريص نهاية سبتمبر