الاتحاد

الرياضي

المنتخب المصري يسقط في فخ الأولاد قبل 4 أيام من الافتتاح


القاهرة - أحمد عبد المطلب·
لم يستطع حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم اخفاء غضبه من خسارة فريقه امام جنوب افريقيا بهدفين لهدف في المباراة الودية التي جرت باستاد القاهرة··وخرج مستاء وعلى وجهه حزن حاول اخفاءه بابتسامة خفيفة وقال إنه ورغم مرارة التجربة الا أنها مفيدة جدا وكشفت أخطاء لاعبيه فى عدم التمركز وعدم الالتزام بالأدوار المحددة لكل منهم·
وأضاف لم يظهر الفريق بالمستوى اللائق قبل ما يقرب من اسبوع من خوض اولى مبارياته ببطولة الامم الافريقية وبدا ان اللاعبين يفتقدون التركيز في كل شئ وفي كل الخطوط وفشلت كل محاولاته في تصحيح الاخطاء من خارج الخطوط في ظل حالة عدم الاتزان التي اصابت جميع اللاعبين وعلى الاخص خطي الدفاع والوسط وتسببهما في اصابة المرمى بهدفين من اخطاء دفاعية فادحة شاركوا فيها عبد الواحد السيد حارس المرمى الذي اخطأ مرتين في التعامل مع كرات اولاد جنوب افريقيا·
وتعهد شحاتة بعلاج تلك الاخطا والظهور بالمستوى الحقيقي للمنتخب في مباريات البطولة لان المباريات الرسمية لها وضع مختلف عن اللقاءات الودية ولا شك ان اللعب امام جنوب افريقيا له فوائد كثيرة فهو فريق سريع ويضم لاعبين مهرة··ورب ضارة نافعة··وقد تكون الهزيمة في اخر تجربة ناقوس انذار وتحذير عملي للاعبين من خطورة عدم الالتزام بالواجبات الخططية·
وأعلن حسن شحاتة عقب نهاية مباراة جنوب أفريقيا مباشرة ضم اللاعب سمير صبري لاعب خط وسط إنبي لقائمة المنتخب الوطني المشاركة فى بطولة الامم بدلاً من أسامة حسني مهاجم الأهلي الذي تبين أن إصابته بتمزق في العضلة الأمامية ستحتاج لعلاج ثلاثة أسابيع تقريباً مما يعني عدم لحاقه بالبطولة ·
وقال إن أسامة حسني تعرض لإصابة بشد في العضلة الأمامية سوف تبعده عن الملاعب ثلاثة أسابيع وأنه فضل ضم صبري بدلا من حسني بسبب وجود وفرة في عدد لاعبي خط الهجوم وإعطاء المقعد الخالي في القائمة إلى لاعب في خط الوسط وانضم صبري إلى معسكر المنتخب عقب المباراة·
وسبق للمدير الفنى لمنتخب مصر ان ضحى بأحمد بلال وسمير صبري من أجل ضم أكبر عدد ممكن من المهاجمين في قائمة الفريق التي سيخوض بها كأس الأمم الأفريقية وضمت القائمة عشرة لاعبين من الأهلي وخمسة لاعبين من الزمالك ولاعبا من كل من الإسماعيلي والمصري وإنبي وحرس الحدود بالاضافة إلى أربعة لاعبين محترفين أوروبيا كما استبعد شحاتة أيضا من القائمة حارس مرمى إنبي مصطفى كمال إضافة إلى محمد يوسف مدافع الاتحاد السكندري وأحمد أبو مسلم جناح أيسر الأهلي··وكان اسامة حسنى من بين اللاعبين المصابين الذين حصلواعلى مقعد في القائمة رغم الاصابة مع كل من محمد شوقى وحسام حسن الذي تجددت اصابته بكدمة شديدة في أربطة الركبة خلال تدريبات الفريق··ولم يتعافى من اصابته بشكل نهائي سوى محمد شوقى·
وخرج اسامة حسني من المعسكر وتوجه إلي ناديه والتقي بالجهازين الفني والطبي بعد إجراء الفحوصات والاطلاع علي التقرير الطبي الخاص بجهاز المنتخب وتبين أن اللاعب في حاجة إلي الراحة لمدة 3 أسابيع حتى يستعيد عافيته من جديد وعلي الرغم من ذلك فإن الجهاز الفني للأهلي فضل أن يكون الرأي الأول والأخير للجهاز الطبي للمنتخب لحسم مصير اللاعب من البطولة··وأسف اللاعب لسوء حظه وقال إنه كان يعيش على الأمل الأخير في إمكان اللحاق بالبطولة التي يحلم بالمشاركة فيها غير أن الجهاز الفني للأهلي حذر من مغبة المغامرة حتى لا تتفاقم الإصابة·
لانها التجربة الحقيقية الاولى فكان من الطبيعى ان تكشف الخلل فى المنتخب المصرى وبدا الفريق تائها لايملك من امر نفسه شيئا رغم ان منتخب جنوب افريقيا الملقب ب(بافانا بافانا) طريقته معروفه واعتمد طيلة المباراة الا قليلا منها على تحركات الثلاثى(مكارثي وزوما وسيبونجا) لكنهم ارهقوا الدفاع المصرى المهلهل والملئ بالعلل والعيوب ودفع الفريق ثمن اول خطأ دفاعى عندماأحرز عمرو زكي لجنوب أفريقيا في مرماه في الدقيقة 13 بطريق الخطأ وقت ان تدخل ببير عيسى ويخطئ عبد الواحد السيد فى التعامل مع الكرة··وتصرفت الجماهير المصرية بوعى واستمرت فى مساندة الفريق الوطنيمن أجل إدراك التعادل وانطلق الهجوم المصري من الجانبين الأيمن والأيسر عن طريق أحمد فتحي ومحمد عبد الوهاب وأعطى حسن شحاتة حرية تحرك للثنائي محمد بركات وأحمد حسن محور أداء الفريق وسط الملعب· وبعد عشر دقائق احتسب الحكم الإماراتي علي حمد ركلة جزاء لمنتخب إثر خطأ من عيسى ضد عماد متعب سجل منها عمر ذكيالتعادل في الدقيقة ·23 وواصل منتخب مصر هجومه المكثف وكاد شوقي أن يضاعف النتيجة من تسديدة قوية مرت بجوار المرمى مباشرة في الدقيقة 25 وبرز إبراهيم سعيد في وسط ملعب منتخب مصر بتمريراته المتقنة وانطلاقاته السريعة·
في المقابل كانت الهجمات المعاكسة لجنوب أفريقيا تشكل خطورة بالغة على مرمى عبد الواحد السيد حارس مرمى منتخب مصر عبرالثلاثي الهجومي سيابونجا نومفيتي وسيبوسيسو زوما ومكارثي وتفوق زوما بشكل واضح على الثنائي عبد الظاهر السقا ووائل جمعة قلبي دفاع مصر وأرسل كرة عرضية خطيرة في الدقيقة 30 كادت تسفر عن هدف ، إلا أن احمدفتحي أنقذ الموقف·
ومن احدى الهجمات المعاكسة الخطيرة نجح مكارثي في احراز الهدف الثاني لجنوب أفريقيا من عرضية زوما وسط سوء تمركز دفاعي من السقا وفتحي حولها بسهولة داخل المرمى المصري محرزا الهدف الثاني·
ولم يستطع منتخب مصر أن يقدم جديدا في الشوط الثاني رغم دخول عبد الحليم علي ومحمد أبو تريكة وحسن مصطفى وعصام الحضري بدلا من فتحي ومتعب وشوقي وعبد الواحد السيد وشاب الأداء العشوائية والعقم وعدم القدرة على اختراق دفاعات منتخب جنوب أفريقيا المنظم والذي تعامل مع المباراة بجدية وكانت الخطورة الوحيدة قادمة من أحمد حسن الذي أرسل عدة تمريرات خطيرة في الدقيقة 65 إلى زكي وسدد الكرة خارج المرمى·

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»