الاتحاد

الرياضي

مظليو القفز الحر يرسمون لوحة رائعة بعلم الإمارات

رأفت الشيخ:
تختتم اليوم بطولة العالم للاستعراضات الجوية بالعين بعد استمرار المنافسات من يوم الثلاثاء الماضي وسط حضور جماهيري جيد ومميز وسط مشاركة العديد من الفرق في بطولة الفرق أو بطولة الفردي وشهدت بطولة هذا العام عروضا ليلية للمرة الأولى·
وجاءت بطولة هذا العام مميزة من كافة النواحي في ظل جهد هائل قام به جميع القائمين على التنظيم وفي ظل وجود نوعيات جديدة من الطائرات مثل الاباتشي التي حظيت بنصيب الأسد من متعة العروض بقيادة المقدم الطيار أحمد بطي المزروعي ومساعده النقيب علي عبيدي الراشدي حيث قاما بحركات ومناورات في غاية الدقة والمهارة·
وقام المظلي الإماراتي العالمي النقيب ناصر حمودة النيادي بالقفز بأكبر علم في العالم أمس في قفزة رائعة حبست معها أنفاس الجمهور الكبير الذي تابع الحدث وتفاعل معه بالتصفيق الحار والطويل·
وينتظر أن تقوم إدارة البطولة والحكام باعتماد الرقم العالمي اليوم الذي حققه البطل الإماراتي في القفز بأكبر علم في العالم ليصبح الرقم مسجلا باسم البطل الإماراتي·
يذكر ان فريق القفز الحر قام على مدى كل أيام البطولة برسم لوحات رائعة في سماء العين بقيادة ناصر النيادي وسط اعجاب الجميع بما يقدمه الفريق الإماراتي·
وشهدت البطولة ايضا طائرات السوخوي تحلق في سماء البطولة واحتبست انفاس الجماهير وهي تشاهد مقاتلات السوخوي التي يزيد وزنها مجتمعة عن مائة وخمسين طنا وهي تقدم عروضا مبهرة خاصة وقد تحدد لها وقت الغروب لتقديم عروضها يوميا·
وكان من أجمل من قدم واكثرها اثارة في بطولة هذا العام هي الفقرة التي قدمها فريق جنوب افريقيا حيث قدم عرضا للمشي على الاجنحة قامت به فتاة مغامرة·
وعلى هامش البطولة كان تراث الامارات حاضرا في جناح نادي تراث الامارات حيث اقيم الجناح على مساحة واسعة بلغت نحو 55 متراً طولا و35 مترا عرضا وتم تصميم مداخله حسب طراز العمارة التقليدية وعلى هيئة قلعة من الطراز القديم وزعت اركانه في تصميمات تراثية رائعة واستقطب المعرض عشرات السائحين·
عروض الأباتشي تبهر الحضور بقيادة إماراتية
حققت طيارة الأباتشي بقيادة المقدم طيار أحمد بطي المزروعي ومساعده النقيب علي عبيد الراشدي سبقاً رائداً في عروض الاستعراضات الجوية، فهي المرة الأولى في تاريخ الاستعراضات الجوية التي تشارك فيها الإمارات بالأباتشي في عروض جوية استحوذت على حصة الأسد من اهتمام الجمهور وإعجابه، فلا يخفى على أحد ترقب الجمهور للحظة التي أُعلن فيها عن اقتراب موعد عرض الأباتشي حتى استعد الجميع بتلهف لمشاهدة العرض المبهر الذي تقدمه الطائرة الشهيرة على مستوى العالم بتقنياتها ومقدراتها، فتقوم الطائرة بحركات ومناورات غاية في الدقة والإثارة، ويزداد الإعجاب حين يُعلن أن الأباتشي يقودها طيار إماراتي···وعن هذه المشاركة الفريدة قال قائد الأباتشي الطيار أحمد بطي المزروعي إن أهمية المشاركة تأتي من كون الإمارات هي البلد المنظم، ولذلك فمن المهم تواجدنا في هذه البطولة العالمية·· ولذلك شاركنا بطائرة أباتشي تابعة للقوات البرية ونقدم عرضاً يومياً يستغرق 7 دقائق يظهر المرونة التي تمتاز بها الطائرة، وكانت الأباتشي الطائرة الحربية المقاتلة التي تدعى ( صائدة الدبابات ) قد دخلت الخدمة إلى القوات البرية في عام ·1993
وكشف المزروعي عن وجود فكرة لتشكيل فريق إماراتي للاستعراض الجوي، من أجل المنافسة على البطولة وحصد المراكز الأولى في البطولات العالمية·
حوامة برمائية
تتربع وسط معرض بطولة العين حوامة برمائية كبيرة لفتت أنظار الزوار، وهي تعمل بمحركين لاندرفر وثمانية أسطونات وبسرعة تصل إلى 40 عقدة بحرية وهي تتسع لحمل 16 شخصاً بالإضافة إلى طاقم القيادة· والحوامة ليست المركبة الوحيدة التي يعرضها معهد الدراسات الفنية في جناحه المميز بل يعرض أيضاً سيارة عملاقة تم تعديلها من مرسيدس يونيماك حيث زودت بمحرك ديزل تربو ستة اسطوانات سعة 6,2 لتر/ساعة، وتم زيادة طول الشاسيه وإضافة 4 عجلات ضخمة مع تعديل محاور الحركة بها·
هذا وقد شارك المعهد في العديد من المعارض الدولية والمحلية التي تقام على أرض الدولة وآخرها كان معرض دبي للطيران ،2005 ويُطلع معهد الدراسات الفنية زواره على العديد من المشاريع والتي تعتبر تجسيداً عملياً وتطبيقياً بما يتلقاه الطلاب نظرياً في المجالات الميكانيكية - والكهربائية والالكترونية ومن هذه المشاريع محاكي الطيران: وهو يستخدم في التدريب على الطيران باستخدام البيئة الافتراضية والتي تجعل المتدرب وكأنه في كابينة قيادة الطائرة فتتحرك به يميناً ويساراً وتمكنه من كيفية الإقلاع والهبوط، ومشروع الدراجة السيارة (trike) وهي عبارة عن دراجة بثلاث عجلات واحده من الخلف واثنان من الأمام فتكون من الأمام على هيئة سيارة ومن الخلف في صورة دراجة وتعمل بمحرك هوندا 4 أسطوانات سعة 750 سي سي، بالإضافة إلى الدراجة النارية ( هارلي) حيث تم زيادة طول مقدمة الدراجة وتركيب محرك هوندا عليها 4 سلندرات بسعة 750سي سي ·
وللمعهد تجارب ناجحة في مجال السيارات ومنها السيارة الكلاسيكية حيث تم تصنيعها بالمعهد وتعمل بمحرك تويوتا 4 سلندرات وهي تتسع لاثنين من الركاب وتبلغ سرعتها 140 كم /ساعة، وكذلك عربة صيانة الطائرات وهي تعديل عربة جولف تم تطويل الشاسيه المصنوع من الألمنيوم وهي تعمل ببطارية 12 فولت وتحمل شخصا واحدا على منصة متحركة لأعلى تعمل بالكهرباء·
كما يعرض الجناح الطائرة الخفيفة زودياك 601 ذات معقدين ومحرك مفرد دفع مروحي، ويتم التحكم بطيرانها عن طريق الكوابل وهي تعمل بمحرك روتاكس 4 أسطوانات بقدرة 100 حصان ميكانيكي رباعي الأشواط أفقي متقابل وتم طيرانها بالمعهد أثناء حفل تخريج دفعة من طلاب المعهد·
إيمينس يعلق لجنوب أفريقيا
رافق معلق العروض الجوية العالمي برايان إيمينس فرق جنوب أفريقيا المشاركة في البطولة للتعليق على الاستعراضات التي تؤديها فرق بلاده في البطولة· وقد أثار تعليق برايان إعجاب المنظمين الذين توجهوا إليه على الفور وطلبوا منه القيام بالتعليق باللغة الإنكليزية على جميع الاستعراضات طيلة أيام البطولة· بينما يقوم الملازم أول سالم المسماري، طيار الميراج 2000 في القوات الجوية الإماراتية، بالتعليق على الاستعراضات باللغة العربية، ويلاقي تعليقهما المشترك استحساناً كبيراً لدى الجماهير الغفيرة الحاضرة في المنصة والذين يستمتعون بالأداء المميز للمعلقين إلى جانب معرفتهم المتواصلة والدقيقة لكل ما يجري فوقهم في سماء البطولة ·
إن معرفة برايان العميقة بالمشاركين وطائراتهم تقدم خدمة إضافية لزوار بطولة العالم للاستعراضات الجوية (العين 2006)، وهو يعمل في مجال التعليق على هذه الاستعراضات منذ 28 عاماً، ويعلق في أكثر من 40 حدثاً خاصاً بالطيران في جنوب أفريقيا سنوياً، فضلاً عن تعليقه في العديد من البطولات في القارتين الأوروبية والأميركية
خدعة جنوب أفريقيا
قدّم فريق جنوب أفريقيا عرضاً رائعاً للمشي على الأجنحة قامت به فتاة مغامرة، وقد ذهل الجمهور عندما اختفت الفتاة من فوق أجنحة الطائرة حيث تبيّن فيما بعد أنها خدعة قام بها الفريق، إذ فوجئ الجمهور بخروج الفتاة من داخل الطائرة ولتستكمل بعد ذلك عروضها المدهشة في المشي على الأجنحة أثناء الطيران·وتتضمن الاستعراضات الجوية للفرق المشاركة من جنوب أفريقيا العديد من العروض الجذابة والمشوقة، كالعروض البهلوانية الفردية والجماعية التي تحبس الأنفاس، ويتناوب على تقديمها نخبة من طياري العالم في طائرات بمحركات نفاثة وأخرى بمحركات مروحية ·
نجاحات بالجملة لجمعية الطيران
أوضح يوسف الحمادي رئيس جمعية الإمارات للطيران ورئيس اللجنة المنظمة للقفز الحر أن الجمعية تُشارك في العديد من الفعاليات خلال البطولة حالياً، وفي مقدمتها القفز الحر، إضافةً إلى مشاركة هامة لفريق المايكرو لايت بخمس طائرات شراعية، والتابع لجمعية الإمارات للطــــيران·
وأوضح الحمادي أن جمعية الإمارات للطيران هي جمعية ذات نفع عام تسعى لتحقيق أهدافها المتمثلة في التعريف بالطيران بشكل عام ورفع مستوى الأعضاء ثقافياً ومهنياً بكل ما يمت إلى عالم الطيران، وكذلك التعاون في البطولات التي تقام في دولة الإمارات لرياضة الطيران·
وقد تأسست الجمعية في عام 1997 وأعضاؤها هم من الطيارين والمهندسين والمرشدين، وانضمت لعضوية الاتحاد الدولي للرياضات الجوية، ومن أبرز إنجازاتها كذلك هو حصولها على عضوية منظمة المراقبين الجويين الدولية، وبذلك تعتبر أول جمعية في دول مجلس التعاون الخليجي تحظى بعضوية هذه المنظمة·

اقرأ أيضا