الاتحاد

الاقتصادي

تحقيقات أميركية في بيع معلومات عملاء شركات الهاتف المحمول


نيويورك - رويترز: قال أعضاء بالكونجرس الأميركي إن جهات اتحادية تحقق فيما إذا كانت شركات الهاتف المحمول تحمي بدرجة كافية سجلات عملائها وسط مخاوف من أن تكون مواقع على الإنترنت تبيع معلومات عن اتصالات الهاتف المحمول· وقال ادوارد ماركي عضو مجلس النواب الديمقراطي من ماساستشوستس امس الاول إن رئيس لجنة الاتصالات الاتحادية ابلغه إن اللجنة تحقق فيما إذا كانت شركات الهاتف تحمي سجلات عملائها بدرجة كافية·
وقال في بيان 'لجنة الاتصالات الاتحادية ولجنة التجارة الاتحادية تنسقان جهودهما لمكافحة هذا الاحتيال المتنامي'·
وفي نوفمبر طلب ماركي من اللجنتين التحقيق فيما وصفه بأنه انتهاك لمعلومات خاصة عن العملاء واتخاذ إجراءات لحمايتهم·
وقالت سينجيولار وايرلس أكبر شركة للهاتف المحمول في الولايات المتحدة المملوكة لشركة أيه·تي اند تي وشركة بلسوث في وقت متأخر أمس الاول انها تلقت أمرا قضائيا مؤقتا بوقف تعاملها مع شركتي داتا فايند سوليوشنز وفرست سورس اينفورميشن سبشياليستس·
وقالت الشركة إنها رفعت دعوى قضائية ضد الشركتين قائلة 'انهما حصلتا بشكل غير مشروع على سجلات عملاء سنجيولار'·
وفي وقت سابق أمس دعا اتحاد شركات الهاتف المحمول الأميركية السلطات الاتحادية وسلطات الولايات للتحقيق بشأن مواقع على الانترنت يقول الاتحاد إنها تحصل بشكل غير مشروع على معلومات عن عملاء الهاتف المحمول وتبيعها·
وقال جو فارين المتحدث باسم الاتحاد إن بيع السجلات نما إلى علم الاتحاد عن طريق شركات منها فيريزون وايرلس التي رفعت العام الماضي دعوى قضائية ضد شركات قالت انها حصلت بشكل غير مشروع على معلومات خاصة عن عملائها· وقال فارين 'نحن نعتقد أن القوانين تخالف وان هناك من يتربح من ذلك'·
ودون محاكمة ستستمر عمليات الاحتيال هذه وسيظل العملاء وشركات الهاتف المحمول يقعون ضحايا لها·

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية