الاتحاد

الاقتصادي

1,1? معدل التضخم في أبوظبي خلال العام الماضي

متسوقون في أحد المراكز التجارية بأبوظبي (الاتحاد)

متسوقون في أحد المراكز التجارية بأبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) -بلغ معدّل التضخم في أبوظبي 1,1% خلال العام الماضي، ليرتفع متوسط الرقم القياسي لأسعار المستهلك في 2012 إلى 122,9 نقطة مقارنة مع 121,6 نقطة عام 2011، بحسب تقرير لمركز الإحصاء- أبوظبي.
وأوضح التقرير الذي صدر أمس أن مجموعة «المطاعم والفنادق» أسهمت بنسبة 51,8% من مجمل معدّل الارتفاع الذي تحقق خلال عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011، وقد جاء هذا الإسهام نتيجة لارتفاع معدّل أسعار هذه المجموعة بنسبة 16,4%، تلتها مجموعة «الأغذية والمشروبات غير الكحولية» والتي أسهمت بنسبة 44,8% من مجمل معدّل الارتفاع الذي تحقق خلال عام 2012، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار معظم المجموعات الفرعية التابعة لها، حيث ارتفعت أسعار مجموعة «البن والشاي والكاكاو» بنسبة 7,6% وارتفعت أسعار مجموعة «الزيوت والدهون» بنسبة 6 % وارتفعت أسعار مجموعة «اللحوم» بنسبة 5,3% وارتفعت أسعار مجموعة «البقول» بنسبة 4,3%، كما ارتفع معدّل أسعار مجموعة «الأسماك والأغذية البحرية» بنسبة 4,5%.
وأسهمت مجموعة «التعليم» في الارتفاع الذي تحقق خلال عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011 بنسبة 12,5 %.
وارتفعت أسعار مجموعة «الملابس والأحذية» بنسبة 1,9% خلال عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011، وقد حققت هذه المجموعة إسهاماً مقداره 13,2% في مجمل معدّل الزيادة التي تحقّقت خلال الفترتين المذكورتين.
ومن أهم المجموعات التي أسهمت في تخفيض معدّل تغيّر أسعار المستهلك خلال عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011 مجموعة «السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى» التي أسهمت بنسبة - 45,7%، حيث انخفضت أسعار هذه المجموعة بنسبة 1,3%.
ويشير مركز الإحصاء – أبوظبي إلى أن الرقم القياسي لأسعار المستهلك ارتفع خلال الربع الرابع من عام 2012 بنسبة 0,8% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011، موضحاً أن مجموعة «المطاعم والفنادق» أسهمت بنسبة 69,6% من مجمل الارتفاع في الأسعار وارتفعت أسعارها بنسبة 14,5%.
أما ثانية أعلى مساهمة في الارتفاع الذي حدث في معدّل أسعار المستهلك خلال الربع الرابع من عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011 فهي مجموعة «الملابس والأحذية» ساهمت بنسبة 39,1% من مجمل الارتفاع في الأسعار وارتفعت أسعارها بنسبة 4 %.
ومن أهم المجموعات التي أسهمت بتخفيض معدّل تغيّر أسعار المستهلك خلال الربع الرابع من عام 2012 مقارنة بالربع نفسه من عام 2011 مجموعة «السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى»، التي أسهمت بنسبة -62,7%، حيث انخفضت أسعار هذه المجموعة بنسبة 1,3%.
وارتفع الرقم القياسي خلال الربع الرابع من عام 2012 بنسبة 1 % مقارنة بالربع الثالث من عام 2012، وقد جاء هذا الارتفاع نتيجة لارتفاع أسعار مجموعة المشروبات الكحولية والتبغ بنسبة 5,7%.
وارتفع معدّل أسعار المستهلك في شهر ديسمبر من عام 2012 بنسبة 0,7% مقارنة بأسعارها للشهر نفسه من عام 2011، حيث بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك 123,3 نقطة في شهر ديسمبر 2012، بينما كان 122,4 نقطة في شهر ديسمبر 2011، وجاء هذا الارتفاع كمحصّلة للتغيّرات (الارتفاعات والانخفاضات) التي طرأت على أسعار سلع وخدمات سلة المستهلك خلال الشهرين المذكورين.
أما أهم المجموعات التي ارتفعت أسعارها في شهر ديسمبر 2012 مقارنة بشهر ديسمبر 2011 فكانت مجموعة «المطاعم والفنادق» بنسبة 14,5%، ومجموعة «الملابس والأحذية» بنسبة 4 % ومجموعة «المشروبات الكحولية والتبغ» بنسبة 11,7%، ومجموعة «النقل» بنسبة 3 %، في حين انخفضت أسعار مجموعة «السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى» بنسبة 1,1%. وأكد مركز الإحصاء – أبوظبي حدوث انخفاض في معدّل أسعار المستهلك خلال شهر ديسمبر من عام 2012 مقارنة بأسعارها في شهر نوفمبر 2012 بنسبة 0,3%. وجاء هذا الانخفاض كمحصّلة للتغيّرات (الارتفاعات والانخفاضات) التي طرأت على أسعار سلع سلة المستهلك وخدماتها خلال الشهرين المذكورين.
وأشار المركز إلى أن ارتفاع أسعار المستهلك خلال عام 2012 بنسبة 1,1% مقارنة بأسعارها للفترة نفسها من عام 2011 أدّى إلى ارتفاع معدّلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه «الدنيا» بنسبة 1,3% لفترة المقارنة نفسها، كما ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه «العليا» بنسبة 1,1%، في حين ارتفعت أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه «المتوسطة» بنسبة 1,2%.
وأدّى ارتفاع أسعار المستهلك خلال شهر ديسمبر من عام 2012 بنسبة 0,7% مقارنة بأسعار شهر ديسمبر 2011 إلى ارتفاع معدّلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه «الدنيا» بنسبة 0,5%، كما ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه «العليا» بنسبة 0,9%، في حين ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه «المتوسطة» بنسبة 0,5%.
أما الانخفاض الذي حدث على أسعار المستهلك خلال شهر ديسمبر 2012 مقارنة بأسعار المستهلك في شهر نوفمبر 2012، فقد أثّر في أسعار المستهلك في شرائح الرفاه «الدنيا» بانخفاض نسبته 0,5%، كما انخفضت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه «العليا» بنسبة 0,2%، في حين انخفضت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه «المتوسطة» بنسبة 0,3%.
وأشار تقرير مركز الإحصاء - أبوظبي إلى أن ارتفاع أسعار المستهلك خلال عام 2012 بنسبة 1,1% مقارنة بأسعارها للفترة نفسها من عام 2011 أثّر في معدّلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة، ما أدّى إلى ارتفاعها بنسبة 1,2% لفترة المقارنة نفسها، كما أثّر في أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة فارتفعت بنسبة 1%، بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 1.6%.

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم