عربي ودولي

الاتحاد

«مراسلون بلا حدود»: الأسد أحد “صيادي الصحافة” في العالم

بيروت (ا ف ب) - نددت منظمة “مراسلون بلا حدود” أمس باستهداف السلطات السورية الصحفيين المواطنين “الذين يدفعون حياتهم بغية إعلام العالم بما يجري في سوريا”، واصفة الرئيس بشار الأسد بأنه أحد “صيادي الصحافة” في العالم. وجاء في بيان للمنظمة تلقت وكالة فرانس برس نسخة عنه أنها تلقت “ببالغ الاسى مقتل المواطن الصحافي عبد الغني كعكة في الرابع من مايو اثر استهدافه عمدا، اثناء تصوير تظاهرة في حي صلاح الدين في حلب” . وبحسب المنظمة، فان هذا المواطن الصحفي هو السادس الذي يقتل في سوريا منذ مطلع العام الجاري. واشارت “مراسلون بلا حدود” الى ان عبد الغني كعكة البالغ من العمر 19 عاما “اعتاد تصوير تظاهرات المعارضة وبثها على الانترنت ما تسبب بتوقيفه غير مرة”. واعتبرت المنظمة ان هذا الصحفي واحد من “اولئك الذين دفعوا حياتهم ثمنا للجهود التي بذلوها بغية اعلام العالم بما يجري في سوريا”. وقالت المنظمة “ندين بأشد العبارات هذه الجريمة التي تبين مدى تجاهل نظام بشار الاسد لاحكام خطة وقف اطلاق النار ”.

اقرأ أيضا

قتلى في هجوم إرهابي على معسكر للجيش المالي