دنيا

الاتحاد

ماجدة الرومي تحيي حفل «أبوظبي الكلاسيكية» 7 فبراير

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق فعاليات النسخة التاسعة من موسم موسيقا أبوظبي الكلاسيكية 2020، الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي وتقديم du Live من 28 يناير حتى7 فبراير المقبل، ببرنامج شيق من الأمسيات الموسيقية المميزة، تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي.
وتحتفي الأمسيات بمختارات كلاسيكية وتقليدية، مع أداء لألمع النجوم وفرق الأوركسترا العالمية، وفي مقدمتهم النجمة اللبنانية ماجدة الرومي، التي تشتهر بنقاوة صوتها وقدرتها على الانتقال بين الطبقات الموسيقية بسلاسة ودقة، حيث ستختتم بحفلها في «ميدان دو» بجزيرة ياس، يوم 7 فبراير، فعاليات الموسم.
ويستضيف كل من «ميدان دو» ومسرح المجمّع الثقافي في أبوظبي الحفلات المدرجة على برنامج الموسم، والتي تشهد حضوراً مميّزاً لكلٍ من عازف البيانو الفرنسي ديفيد فراي، وأوركسترا هامبورغ السمفونية، وعازفة البيانو الفرنسية ليز دو لا سال، والموهبة المصرية الشابة سناء نبيل.
كما يحتفي موسم موسيقا أبوظبي الكلاسيكية 2020 بالذكرى السنوية الـ 250 لميلاد أعظم ملحن ألماني عرفه التاريخ، لودفيج فان بيتهوفن، وذلك من خلال حفلٍ يسلط الضوء على إرثه الموسيقي الخالد.
وأشار سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بالإنابة، إلى العمل على تقديم أفضل مكونات ورموز ثقافتنا والثقافة العالمية لعشاق الموسيقا في أبوظبي، وأعرب عن سعادته بعودة موسم موسيقا أبوظبي الكلاسيكية ببرنامج حافل بأبرز المواهب في المنطقة ومن حول العالم، حيث يمزج برنامج الموسم ما بين الموسيقا العريقة من العالم، والأصوات المعاصرة التي لاتزال تحافظ على التقاليد الموسيقية الكلاسيكية وتعطيها طابعاً خاصاً.
ويفتتح عازف البيانو ديفيد فراي موسم موسيقا أبوظبي الكلاسيكية 2020 بحفلٍ مميّز، تحت اسم كونشيرتو ثنائي وثلاثي ورباعي البيانو لباخ، على خشبة مسرح المجمّع الثقافي يوم 28 يناير 2020، وترافق أوركسترا جنيف لموسيقا الحجرة مجموعة «ديفيد فراي وأصدقائه» التي تضم إلى جانب فراي، كلاً من إيمانويل كريستين وأودري فيجورو وجاك روفيه.
وفي يوم 1 فبراير 2020، ستصحب الفرنسية الشابة ليز دو لا سال عشّاق البيانو في حفلٍ فردي تنساب خلاله أعذب الألحان، من بين أناملها لتتردد في أرجاء مسرح المجمّع الثقافي.
ويجسّد أداء دو لا سال الذي يحمل اسم «رقصات»، المنهجية الموسيقية المتفرّدة التي تتبناها العازفة الفرنسية، إذ تستكشف الإيقاعات والألحان الراقصة المستوحاة من مختلف الثقافات والفترات الزمنية، ويبرز في أدائها بالذات تأثير الموسيقا اللاتينية وثقافة الرقص الأميركية.
كما تشارك أوركسترا هامبورغ السمفونية، في موسم موسيقا أبوظبي الكلاسيكية 2020، التي تتمتع بشهرة عالمية لأدائها منقطع النظير لأعظم أعمال بيتهوفن وبرامز، وتقدم حفلين ساحرين هذا الموسم.
وفي يوم 4 فبراير، ستخطف أوركسترا هامبورغ السمفونية الأضواء في المجمّع الثقافي بأبوظبي، حيث تشارك في برنامج موسيقا الحجرة، وستبهر الحضور بأدائها الرفيع لموسيقا تشايكوفسكي وبرامز.
وفي يوم 5 فبراير، سيؤدي أعضاء الأوركسترا، المؤلفة من أكثر من 100 عازف و70 مغنياً، رائعةَ بيتهوفن السمفونية التاسعة في قصر الإمارات بأبوظبي، وتشكل السمفونية التاسعة منعطفاً مهماً في تاريخ الموسيقا العالمية.
وتقدم سناء نبيل، يوم 6 فبراير 2020، حفلاً على خشبة مسرح المجمّع الثقافي، تحت عنوان ليلة سلطنة، مع فرقة Cordes Croisées التي تضم نخبة من الموسيقيين المصريين.

اقرأ أيضا

«شكسبير» و«اللا ملموس» في دبا الفجيرة